شراكات تجارية قطرية عمانية جديدة تلوح في الأفق

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - حسين عرقاب

أكدوا العلاقة القوية التي تربط البلدين الشقيقين.. رجال أعمال لـ

تتميز العلاقات الاقتصادية القطرية - الـعـمـانـيـة بـالمـتـانـة والـــقـــوة بفضل الود الذي يجمع الشعبين الشقيقين، مـا انـبـثـق عـنـه الـعـديـد مـن الـشـراكـات فـي الـعـديـد مـن الـقـطـاعـات الـتـي يعد الاقـتـصـاد واحـدا مـن أهـمـهـا، خاصة فـي الـفـتـرة الأخـيـرة الـتـي ارتـفـع فيها حجم الـتـبـادل الـتـجـاري بـين البلدين إلـــــى أرقـــــــام مـلـحـوظـة تـرجـمـت فـعـلا النوايا الحسنة للمسؤولين عـن هذا القطاع في بناء اقتصاد مشترك قوي لا تـهـزه الأوضـــــــاع الـسـيـاسـيـة الـتـي تشهدها المنطقة. وفـي اسـتـطـلاع أجـرتـه جـريـدة ª كـــشـــف عــــــدد مـن رجــــــــال الأعـمـال أن الــعـلاقـات الاقـتـصـاديـة الـقـطـريـة الـعـمـانـيـة لـيـسـت ولـيـدة الـيـوم بـل تـعـود إلـى زمـن بـعـيـد، مـؤكـديـن أن الـفـتـرة الـحـالـيـة تـعـد مـنـاسـبـة جـيـدة لـتـعـزيـز هـذه الـروابـط بـعـد المـوقـف المشرف الذي اتخذته عمان من الأزمة الـخـلـيـجـيـة، مـشـيـريـن إلـى أن المـوقـع الإستراتيجي للسلطنة يجعل منها معبرا للاستيراد والتصدير بالنسبة لـقـطـر، وأحـــــــــد أهـــــــم المـنـاطـق الـتـي يسعى أصـحـاب المـال الـوطـنـيـون إلى الاسـتـثـمـار فـيـهـا. مـن جـانـبـهـم كشف اقـتـصـاديـون عـمـانـيـون عـــن وصـــول حجم التبادل التجاري بين الدولتين مـــع نــهــايــة ســنــة 2017 إلــــى 2 مـلـيـار ريـال قــطــري، مـرتـفـعـا بـنـسـبـة قـاربـت الـوصـول إلـى 50 فـي المـائـة عـمـا كـان عليه سنة 2016، متوقعين أن تشهد المرحلة القادمة العديد من الاتفاقيات الـجـديـدة بـين الـبـلـديـن عـلـى المستوى الاقـــــتـــــصــــادي، الـهـدف مـنـهـا خـدمـة المصلحة القطرية العمانية وتغطية أسـواقـهـمـا بـمـنـتـج نــــوعــــي مـقـدمـة بشراكة ثنائية.

علاقات أزلية

وفـي حـديـثـه لـلـشـرق كـشـف خـالـد إبـراهـيـم شـهـبـيـك عــــن أن الـعـلاقـات القطرية العمانية ليست وليدة اليوم بل تعود إلـى زمـن بعيد وعلى جميع المـسـتـويـات بـمـا فـي ذلـك الـجـانـب الاقـتـصـادي، الـذي تـمـيـزه الـعـديـد من الـــشـــراكـــات واتـفـاقـيـات الـعـمــل ســـواء فـيـمـا يـخـص الـقـطـاع الـحـكـومـي أو القطاع الـخـاص، كاشفا عن أن الأزمـة كـانـت خـيـر مـنـاسـبـة لـتـأكـيـد المـودة الـتـي تجمع الشعبين ومـوعـدا فعليا لـتـقـويـة الـعـلاقـات بـين قـطـر وعـمـان، لا سـيـمـا الاقـتـصـاديـة مـنـهـا بـعـد أن تــمــيــزت هــــذه المـرحـلـة بـجـمـلـة من الاتفاقيات التي جعلت من مسقط أحد مـصـادر التصدير للدوحة وأحـد أهم مـراكـز الاسـتـثـمـار بالنسبة للحكومة الـقـطـريـة ورجــــــــــال أعـمـالـهـا الـذيـن يسعون إلى إبرام العديد من الصفقات الجديدة يشاركون فيها أصحاب المال العمانيين كبرى المشاريع هنا وهناك خدمة لمصلحة البلدين.

معبر استيراد وتصدير

بـدوره أكـــد مـحـسـن سـعـد الـخـوار أن الـعــلاقــات الـقـطـريـة الـعـمـانـيـة تتميز بقوة كبيرة في ظل العلاقات الأخوية الـتـي يـعـرف بـهـا الـشـعـبـان، موضحا أن الـشـراكـات الاقـتـصـاديـة المـوجـودة بين البلدين، وبالأخص تلك التي تلت الأزمـة لا تمثل سـوى بـدايـة لعلاقات جديدة ستكون فيها مسقط أحد أهم الشركاء الاقتصاديين للدوحة، وهو ما بينه تنظيم معرض صنع في قطر في نسخته السادسة بعمان، متابعا كـلامـه بـالـقـول إنـه اسـتـوحـى كـل هـذا من خلال جمعه للعديد من المعطيات أبرزها قرب البلدين لأحد أبرز المواقع الإسـتـراتـيـجـيـة فـي المـنـطـقـة كـكـل. وبـــين الـخـوار أن الـسـلـطـنـة تـمـلـك كل المقومات لأن تكون بديلا لجبل علي ومــعــبــرا حـقـيـقـيـا تـسـتـفـيـد مـنـه قطر لاسـتـيـراد مـا ينقص سوقها المحلي، ســـــــــواء لـلاسـتـهـلاك أو الـتـصـنـيـع، والأهــم يبقى إمكانية استعمال هذه الموانئ والمطارات من طرف المصنعين الـقـطـريــين كـبـوابـة تـصـديـر يـصـلـون عن طريقها بمنتجاتهم إلى مختلف دول الـعـالـم، فـي صـورة الــعــديــد من الـعـلاقـات الـنـاجـحـة بـين الــعــديــد من الـبـلـدان والـتـي تـعـد ثـنـائـيـة الـصـين وكـازاخـسـتـان أبـرزهـا، وهـو مـا يمكن تكراره بين قطر وعمان، خاصة أن كل الإمكانيات لذلك متوافرة.

تطور العلاقات

مـــن جــانــبــه رأى المــحــلــل الاقـتـصـادي العماني حيدر بن عبدالرضا اللواتي أن الـعـلاقـات الـقـطـريـة الـعـمـانـيـة شـهـدت مـنـذ بـــــدايـــــة الـسـعـبـيـنـيـات مـن الـقـرن المـاضـي تـطـورات كـبـيـرة، تـمـثـلـت فـي قـيـام الـسـلـطـنـة بـاعـتـمـاد المنهج التعليمي القطري في المـدارس الحكومية. بـالإضـافـة إلـــــى إطـلاق الـــعـــديـــد مـن الـشـراكـات الـثـنـائـيـة، مـشـيـرا إلـى أن حـجـم الـتـبـادل الـتـجـاري بـين البلدين ارتـفـع مـع نـهـايـة سـنـة 2017 بنسبة 42 % عـن الـعـام الـذي سـبـقـه واصـلا بذلك لقيمة فاقت 2 مليار ريال قطري، منها 1.4 مليار ريـال عـبـارة عـن قيمة الـــصـــادرات الـعـمـانـيـة إلـى دولـة قطر، فيما بلغت قيمة الـــــواردات العمانية من دول قطر أكثر من 600 مليون ريال قطري. مـؤكـدا أن هـذه الإحصائيات ستشهد ارتـفـاعـا مـلـحـوظـا هـذا الـعـام، فـي ظل الأوضـاع السائدة واتفاقيات التعاون الحديثة بين البلدين التي نتج عنها تــعــزيــز الـتـعـاون فـــي قـطـاع الــتــجــارة الـخـارجـيـة مـن خـلال تـبـادل تـصـديـر المنتجات والسلع بين الجانبين.

¶زيادة الصادرات القطرية للسلطنة

¶ خالد شهبيك

¶ حيدر اللواتي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.