غياب ركن الخضراوات الجافة بالسوق يشجع الباعة المتجولين

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - حسين عرقاب

أكدوا وفرة منتجات الخضار والفواكه في السوق المركزي وتنوع مصادرها.. مستهلكون لـ

بالرغم من التطور الكبير الذي تشهده البلاد على جميع المستويات بما في ذلك تعدد وتنوع الجمعيات والمراكز التجارية، إلا أن السوق المركزي للخضر والفواكه بأبو هامور لازال أحد أبرز الوجهات التي يقصدها الزبائن في سبيل قضاء حاجياتهم الأساسية، لما يتوفر عليه من منتجات مختلفة المصادر تغطي كافة الطلبات وبأسعار جد مقبولة. وفي استطلاع أجرته الشرق كشف عدد من المستهلكين أن السوق المركزي يتوفر على العديد من الخاصيات الكافية لأن تجعل منه مكانا متربعا على عرش مقاصدهم التسوقية نظرا لتوفره على الكم الكافي من السلع والمنتجات ذات النوعية الممتازة سواء مستوردة كانت أو محلية، ما يقدم للزبون العديد من الخيارات، مضيفين إلى ذلك أن أسعار البضائع فيه لا يمكن مقارنتها بما هي عليه بالمراكز التجارية، حيث قد يصل الفارق بينه وبينها في بعض الأحيان إلى ما يفوق 3 ريالات في الكيلوغرام الواحد في ذات النوع من الخضر أو الفواكه.

فـيـمـا رأى الــبــعــض الآخـــــر أن قـــــرار غــلــق الـجـهـة المخصصة لبيع الخضر الجافة حماية للبائعين وسـعـيـا لـعـدم تـعـرض المـنـتـجـات لأشـعـة الشمس أَضـر بــالــســوق أكـثـر مـمـا أفــــــاده، بـعـد أن تـحـول تجار هذه الخضر إلى باعة متنقلين على ناصية الطريق، مـا زاد مـن مـن حـدة الإزدحـــام الـذي بات سمة لهذه المنطقة، داعـين الجهات المسؤولة عن الـسـوق لـوضـع حـل لـهـذه المـشـكـلـة بتخصيص مكان للترويج لهذا النوع من الخضر، ومطالبين إيـاهـم بـالـعـمـل عـلـى تـنـظـيـم الـسـوق المـركـزي أكـثـر فـي المــرحــلــة المـقـبـلـة لـيـتـمـاشـى مـع صـورة قـطـر الـعـصـريـة، مـن خـلال تـوسـعـتـه بـمـا يضمن لـلـمـسـتـهـلـك الـتـسـوق بـراحـة تـامـة، نـاهـيـك عـن ضرورة إنشاء مواقف خاصة به للقضاء على ركن السيارت العشوائي، بالإضاقة إلـى فـرض رقابة أكـبـر عـلـى الـتـجـار لـتـفـادي تـرويـجـهـم للبضاعة المغشوشة أو غير الصالحة للاستهلاك.

وفرة في الخضر والفواكه

وفـي حـديـثـه لـلـشـرق أكـد عـبـد الـلـه عـبـد الـواحـد المـنـصـوري أن أهـم مـا يميز سـوق أبـوهـامـور عن باقي المراكز التجارية هو وفرة الخضر والفواكه بجميع أنـواعـهـا، وذلـك بفضل الـجـهـود الكبيرة الـتـي تـبـذلـهـا الـحـكــومـة فـــي تـوفــيـر كـــل طـلـبـات المستهلكين بإيجاد مـصـادر اسـتـيـراد بديلة عن تلك التي كانت تورد السوق القطري قبل سنوات من الآن، وتحويل الوجهة منها إلى بلدان أخرى كتركيا وإيـران والمـغـرب وغيرها مـن الـدول التي تـعـرف بـالـنـوعـيـة المـمـتـازة لمنتجاتها الـزراعـيـة، مـضـيـفـا أنــــه يـسـتـحـيـل بـالـنـسـبـة لـــزائـــر الـسـوق المركزي أن يغادر منه دون اقتناء كل ما يريد. وقـــال المـنـصـوري إن هـذا الأمـــر يـرجـع إلـى تعدد الخيارات امام الزبون اليوم بفضل الخليط المميز الذي يقدمه التجار بالمزج بين المنتجات القادمة مـن الـخـارج، وأخـرى وطـنـيـة تمكنت مـن إيـجـاد مــكــانــة لــهــا فـــي الـــســـوق خــــلال ظــــرف جـــد وجـيـز بـعـد الـعـمـل المـتـواصـل الـذي يـقـوم بـه أصـحـاب المـــزارع والـعـزب مـن المـواطـنـين، متوقعا استمرار الـحـال على حـالـه فـي المستقبل أو تـطـوره بشكل أفـضـل فـي ظـل الـعـلاقـات الـتـي ربـطـتـهـا قيادتنا الرشيدة مع جملة من دول التوريد، زد إلـى ذلك الدعم اللامحدود الذي يلقاه المزارعون من طرف الحكومة التي تصر على تحقيق اكتفاء ذاتي في الخضر والفواكه عن طريق المنتج المحلي سيرا على خطى رؤية قطر 2030.

أسعار مميزة

مـن جـانـبـه اعـتـبـر غـازي الـكـواري أسـعـار الخضر والفواكه داخل السوق المركزي بأبوهامور مميزة وفـي مـتـنـاول الـجـمـيـع مــا جـعـلـت جـمـيـع الـزبـائـن بإختلاف جنسياتهم يقتنون ما يحتاجون دون أي صعوبات مالية، بعد أن وصل سعر الكيلوغرام الـواحـد مـن الـطـمـاطـم أمـس 2.5 ريـال والـبـطـاطـا

¶ وفرة المنتجات في السوق المركزي (تصوير- إبراهيم الكوتي)

¶ باعة متجولون للخضر الجافة

¶ عبدالله المنصوري

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.