قطر تستحوذ على 35 % من 3 حقول نفطية في المكسيك

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - وليد الدرعي

الدولة ستستعيد صدارتها في صناعة الغاز عقب التوسعات الجديدة.. الكعبي:

وقع كل من سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول و كلاوديو ديسكالزي اتفاقية تستحوذ بموجبها قطر للبترول على %35 من ثلاثة حقول نفطية في المياه الضحلة في حقول أموكا وميزتون و تيكواللي التي تقع في المنطقة رقم 1 في خليج كامبيتشي في المكسيك. وستمر الاتفاقية عبر قـنـوات الموافقة الرسمية الاعتيادية للجهات المكسيكية المختصة، تصبح بعدها قطر للبترول وشركة إيني شريكتين بكامل حصة المشاركة بالإنتاج في المنطقة رقم 1.وقال الكعبي في كلمته

وكـانـت هـيـئـة المـــــوارد الـهـيـدروكـربـونـيـة الـوطـنـيـة في المكسيك قد وافقت على مراحل خطة التطوير للمنطقة رقــم ١ ممهدة الـطـريـق أمـام بــدء الإنـتـاج المـبـكـر بـحـلـول مـنـتـصـف الـعـام الـقـادم مـن خـلال مـنـصـات انـتـاج فـي حـقـل مـيـزتـون، وخـط أنـابـيـب يبنى على مراحل يصلها بمنشآت شركة البترول المكسيكية. ومـن المـتـوقـع أن يـصـل الإنـتـاج ذروتـه فـي الـعـام ٢٠٢١ مـن خـلال مـنـشـأة عـائـمـة للإنتاج والتخزين والتفريغ بـقـدرة معالجة تبلغ ٩٠,٠٠٠ برميل نفط في اليوم، بينما سيتم تركيب منصتين إضـافـيـتـين فـي حـقـلـي أمـوكـا وتـيـكـوالـلـي. وتشير الـتـقـديـرات إلـى احـتـواء المـنـطـقـة ١ عـلـى أكـثــر من مـلـيـاري بـرمـيـل مـكـافـئ نـفـط، يـشـكـل الـنـفـط ٩٠٪ مـنـهـا. ولـفـت إلـى ان الاتـفـاقـيـة تـعـد ثـانـي تـواجـد لقطر للبترول فـي المكسيك، حيث كـانـت قـد فـازت بنهاية يناير ٢٠١٨ بعقود الاستكشاف ومشاركة الإنـتـاج فـــي خـمـس مـنـاطـق بـحـريـة فــي حـوضـي بيرديدو وكامبيتشي قبالة سـواحـل المكسيك في تحالف مع شركة شل وآخر مع شركة إيني. وأشـار إلـى أن الاتـفـاقـيـة تـأتـي تماشيا مـع خطط قـطـر لـلـبـتـرول للنمو، وتـمـثـل خـطـوة هـامـة أخـرى نـحـو تنفيذ استراتيجية قـطـر لـلـبـتـرول لتوسيع نـطـاق تـواجـدهـا الـدولـي، مـع الاهـتـمـام بـأمـريـكـا الـــلاتـــيـــنـــيـــة كـمـنـطـقـة أسـاسـيـة مـهـمـة لأنـشـطـة الاستكشاف والتنقيب. وتـابـع بـالـقـول: هـذه الاتـفـاقـيـة تـشـكـل اســتــمــرارا هـــامـــا فـي خـطـط واسـتـراتـيـجـيـة قـطـر لـلـبـتـرول لـلـنـمـو ولــتــوســيــع نـطـاق تـواجـدهـا الــــدولــــي، مع الاهتمام بأمريكا اللاتينية كمنطقة أساسية مهمة لأنشطة الاستكشاف والتنقيب. وقـد نجحت هذه الاستراتيجية بتوسيع رقعة تواجد قطر للبترول الــــدولــــي فـي مــجـــال الـتـنـقـيـب والاســتــكــشــاف فـي

رفع حجم الإنتاج خلال مؤتمر صحفي عقد امس بمقر الشركة: »سعيدون بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركائنا شركة إيني، للمشاركة في تطوير وإنتاج النفط في المكسيك. ولا شك أن هذه الاتفاقية تشكل خطوة جديدة في تعزيز تواجد قطر للبترول على الخريطة العالمية وفي توسيع تواجدها في المكسيك«. وأضاف وزير شؤون الطاقة »أن قطر للبترول سعيدة بتعزيز تعاونها وشراكاتها مع لاعب كبير في صناعة الطاقة مثل شركة إيني. ونحن كذلك متحمسون للمساهمة في أعمال التطوير والإنتاج في خليج كامبيتشي في المكسيك، حيث من المتوقع أن يبدأ إنتاج النفط بحلول منتصف عام 2019، ونتطلع للتعاون مع شركة إيني على تصعيد مستويات الإنتاج لتصل إلى حوالي 90,000 برميل يوميا بحلول العام 2021«.

البرازيل والمكسيك والأرجنتين وقبرص والكونغو وجنوب أفريقيا وموزمبيق وسلطنة عمان. وقـال: »هـذه الـخـطـط تـسـيـر جـنـبـا إلـــى جـنـب مع مـا قـد كـنـا أعـلـنّـاه فـي الـسـابـق لـتـطـويـر وزيــــادة إنتاجنا من الغاز الطبيعي المسال من ٧٧ مليون طـن ســنــويــاً إلـى ١١٠ مـلايـين طـن ســنــويــاً خــلال الـسـنـوات الـقـادمـة، ورفـع طـاقـتـنـا الإنـتـاجـيـة من ٤٫٨ مليون برميل مكافئ يومياً إلـى ٦٫٥ مليون بـرمـيـل مـكـافـئ يـومـيـاً خـلال الـعـقـد الـقـادم«. وقـال إن شـركـة قـطـر لـلـبـتـرول تـعـمـل الآن فـي المكسيك والـبـرازيـل والأرجنتين وسلطنة عمان والكونغو وجنوب إفريقيا وقبرص والمغرب. أضاف الكعبي الـيـوم فـإن الشركة تسعى لإعـلان أسـمـاء الشركاء الأجانب في وحدات إنتاج الغاز الطبيعي المسال الـجـديـدة الـتـي تـبـنـيـهـا بـحـلـول مـنـتـصـف الـعـام القادم موضحا أن الشركة قررت أن تمول التوسع ذاتيا وعدم الاقتراض. وتـابـع الكعبي أن قطر للبترول قـد تنفذ مشروع التوسع منفردة دون مشاركة شركات نفط عالمية إذا لم تتلق عروضا جيدة. وقـال »نبحث عن أمور كثيرة (فــي شـركـائـنـا)، مـن بينها تـبـادل الأصـول، أشياء ستساعدني في توسعي العالمي.« وأوضـح الـكـعـبـي أن مـشـاركـة قـطـر لـلـبـتـرول في المناطق الجديدة لن تكون فقط بامتلاك حصة في المشروع بل ستكون مشاركة كاملة ماديا وفنيا. وعن أسباب اختيار الشركة الإيطالية لتوقيع هذه الشراكة أفاد الكعبي بأن اختيار إيني يأتي نتيجة لاقتناع قطر للبترول بأن المنطقة التي تدور حولها الاتـفـاقـيـة هـي منطقة واعـــدة وكـانـت »إيـنـي« هي المالكة لحقوق الاستكشاف في تلك المنطقة لذا فإن قطر للبترول دخلت معها فـي مباحثات مـن أجل الدخول في شراكة في هذا المكان. وحـول بـلـوغ استراليا لمستويات إنـتـاج أعـلـى من دولـة قطر من الغاز الطبيعي المسال خـلال الشهر المـاضـي بـحـسـب بـــعـــض الإحـصـائـيـات أوضـح سـعـادتـه أن قطر ليست لديها مشكلة فـي تجاوز بعض الـدول لإنتاجها في الغاز الطبيعي المسال، مـوضـحـا أن الـعـديـد مــــن خـطـوط إنــــتــــاج الـغـاز الطبيعي المسال كانت لديها عمليات صيانة خلال تلك الفترة وهو ما أثر على حجم الإنتاج في هذا الـشـهـر ومـكـن اسـتـرالـيـا مـن تـجـاوز قـطـر فـي هـذا الشهر. واضـاف: »وفقا لخطط إنتاج استراليا من (تصوير سليم مترمكوت) الغاز الطبيعي المسال فإنه متوقع أن تتجاوز إنتاج دولة قطر خلال عامين ثم سرعان ما ستعود دولة قطر لتحتل المركز الأول مجددا مع توسعة إنتاجها لـيـصـل إلـى ١١٠ مــلايــين طـن مـن الـغـاز الطبيعي المسال سنويا«. وحول خروج دولة قطر من منظمة »أوبك« وتأثير ذلك على خطط إنتاج النفط داخليا، أوضـح أن خـروج دولـة قـطـر مـن الأوبـك كـمـا أعلن سابقا جــاء بسبب أمـور فنية تتعلق بمحدودية إنتاج قطر من النفط نظرا لقدم العديد من حقول النفط لديها وهـو ما سيجعل إنتاجها من النفط يدور في نفس النطاق الحالي أو مع زيادة بسيطة لعدم وجود مقدرة لزيادته بشكل كبير. وتـابـع فـي هـذا السياق يقول إن قطر للبترول في الـوقـت نـفـسـه سـتـسـعـى لـلاسـتـمـرار خــارجــيــا في قطاعي النفط والغاز أما داخليا فسيكون الغاز هو الذي له أولوية. مـن جـهـتـه قـال الـرئـيـس الـتـنـفـيـذي لـشـركـة ايـنـي الإيـطـالـيـة إن الـشـراكـة بـين قـطـر لـلـبـتـرول وايـنـي تعتبر استراتيجية متطلعا إلـى توسيع التعاون في الفترة القادمة إلى أماكن أخرى. وأشار إلى أن أبرز ما يميز هذا العمل المشترك هو تـواجـده فـي مـوقـع جـديـد للنفط وواعـد بـالإنـتـاج حـيـث يـمـتـلـك كـلا الـطـرفـين الـتـكـنـولـوجـيـا الـلازمـة لتطوير إنتاج تلك المناطق في المستقبل عبر تبادل الخبرات بين الجانبين. وأوضح ديسكالزي أن اتفاقية اليوم تتعلق بثلاثة حقول في منطقة بحرية واعـدة في المكسيك حيث سيتشارك الجانبان الإنتاج في تلك الحقول. كما توقع أن يتوسع الجانبان في شراكتهما معا في أماكن أخرى في المستقبل سواء في قطاع النفط أو الغاز، ومشيدا بما حققه الجانبان من شراكات في الماضي. كما نوه بموقع دولة قطر على خريطة الغاز الطبيعي، مؤكدا أن مستقبل السوق العالمي للغاز الطبيعي هو مستقبل واعد.

¶ تبادل وثائق الاتفاقية

¶ وزير شؤون الطاقة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.