ملامح الاقتصاد القطري قبيل نهاية 2019

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

عـرضـت فـي المـقـالـي­ن الـسـابـقـ­ين لـلـتـوقـع­ـات المـنـتـظـ­رة لأرباح قطاعات البنوك، والتأمين، والسلع الاستهلاكي­ة. وأعـرض فـي مـقـال الـيـوم لـلـتـوقـع­ـات المـنـتـظـ­رة لأربـاح قطاع الصناعة الـذي يتكون من عشر شركات. فعلى ضـوء المعطيات التي رسمتها نتائج شـركـات القطاع فـي الـشـهـور الـتـسـعـة الأولــــى مـن الـعـام ٢٠١٩، يمكن الـقـول، إن الـنـتـائـ­ج قـد سـجـلـت فـــــي مـجـمـلـهـ­ا تـراجـعـا حـــــــاد­ا بـنـسـبـة ٣٩٫٧٪ عـــــــن الــــفـــ­ـتــــرة المناظرة من العام ٢٠١٨ إلـى ٤٫٢ مـلـيـار ريـال، وأن ٨ شـركـات مـنـهـا قـد تراجعت أربـاحـهـا بنسب مختلفة، بينما سجلت شركة الاستثمار القابضة ارتفاعا في أرباحها بنسبة ٩٫٤٪، وحـقـقـت قـامـكـو أربـاحـا مـحـدودة فـي عامها الأول بعد الإدراج. ونعرض فيما يلي لتوقعاتنا للأرباح والتوزيعات المنتظرة على النحو التالي: - صـنـاعـات وهـي أكـبـر شـركـات هـذا الـقـطـاع مـن حيث مـسـتـويـا­ت الـربـح المـتـحـقـ­ق، وشـكـلـت أربـاحـهـا- في

٩ شـهـور-مـا نـسـبـتـه ٤٨٪ مـن مـجـمـل أربـــــاح قـطـاع الصناعة. وبسبب انخفاض أسـعـار النفط، تراجعت أربـاح صناعات فـي ٩ شـهـور مـن عـام ٢٠١٩ بنسبة ٤٦٫٨٪ إلـى ٢٠٣٦٫٥ مليون ريـال. ومـن المتوقع لذلك أن تنخفض أربـاحـهـا فـي عــام ٢٠١٩ ككل إلــى ٢٫٧٢ مليار ريـال، ورغـم أن لديها أربـاحـاَ مرحلة كبيرة في ميزانيتها إلا أنها قد لا توزع أكثر من ٥٠٪ عن عـام ٢٠١٩ وليس ٦٠٪ كما في عام ٢٠١٨. الـكـهـربـ­اء والمــــــ­ــاء: وهـي ثـــــانــ­ـــي أكـــــبــ­ـــر شــــركـــ­ـات الـقـطـاع، وقـد تـراجـعـت أرباحها هذا العام في ٩ شهور بنسبة ١٧٫٨٪٪ إلى ٩٥٠٫٢ مليون ريال، ومن المتوقع أن تنخفض أرباحها في عام ٢٠١٩ ككل إلى ١٢٦٧ مليون ريال. وقد درجت الشركة على توزيع ما نسبته ٧٧٫٥٪ للسهم الواحد في السنوات السابقة، ولكن تراجع الأرباح قد يجعلها تقرر توزيع ٧٥٪ عن العام ٢٠١٩، أو أقل من ذلك. مسيعيد: وهي ثالث أكبر شركات القطاع، حيث بلغت

أرباحها في ٩ شهور نحو ٤٩٣٫٤ مليون ريال، ولكنها -كما في صناعات- سجلت تراجعاً بنسبة ٥٢٪ عن الفترة المناظرة، ومن المتوقع لذلك أن تنخفض أرباحها في عام ٢٠١٩ إلى ٦٥٨ مليون ريال. وقد يؤدي ذلك إلى توزيع أرباح بنسبة ٥٪ مقارنة بـ ٨٪ في عام ٢٠١٨. أعمال: تراجعت أرباحها في ٩ شهور من العام الحالي بنسبة ٢٣٫٣٪ إلـى ٢٥٧٫٨ مليون ريـال، ومـن ثـم، من المتوقع ان تنخفض أرباحها في عـام ٢٠١٩ ككل إلى مستوى ٣٤٤ مليون ريـال. وقـد وزعـت الـشـركـة ٦٪ عن عامي ٢٠١٧، و٢٠١٨، ولذا قد توزع هذا العام. في حدود ٥.٪ الإسـمـنـت: وقــــد انـخـفـضـت اربـاحـهـا فـــي ٩ شـهـور بنسبة ٤٠٫٩٪ إلى ١٢٩٫٤ مليون ريال، ولذا قد تصل أرباحها إلى ١٨٢ مليون ريال في عام ٢٠١٩ ككل، وقد يضطرها ذلك إلى توزيع ما بين ‪-٤٥٪ ٤٠‬للسهم بدلا من ٥٠٪ في عام ٢٠١٨، و ٤٥٪ في عام ٢٠١٧. المـسـتـثـ­مـريـن: وقـد انـخـفـضـت أربـاحـهـا فـي ٩ شهور بنسبة ٣٤٫١٪ إلى نحو ١١٥٫٦ مليون ريال، وقد تصل أربـاح الـشـركـة فـي عـام ٢٠١٩ كـكـل إلـى ١٥٤ مليون ريال، وبالتالي قد توزع الشركة ٥٪ بدلاً من ٧٫٥٪ في العامين الماضيين. الصناعات التحويلية: انخفضت أرباحها في ٩ شهور بنسبة ٤١٪ إلى ١٠٠٫٥ مليون ريـال، ومن المتوقع ان تكون أرباحها في العام ككل في حـدود ١٣٤ مليون ريال، ومن ثم قد توزع بنسبة ‪-٢٠٪ ١٥‬بدلاً من ٢٥٪ في عام ٢٠١٨، و ٣٠٪ في العام ٢٠١٧. اسـتـثـمـا­ر الـقـابـضـ­ة، وقـد ارتـفـعـت أربـاح الـشـركـة في ٩ شـهـور بنسبة ٩٫٤٪ إلـى ٣٤٫٥ مـلـيـون ريـال. وقـد يمكنها ذلك من توزيع ما نسبته ٢٫٧٥٪ للسهم بعد ٢٫٥٪ في العامين السابقين. قـامـكـو: أربـاحـهـا فـي ٩ شـهـور مـن عـامـهـا الأول بعد الإدراج بلغت ٦٠٫٦ مليون ريـال، وقد وزعـت في العام المـاضـي ٢٪، ويـبـدو مـن الـصـعـب إعـطـاء تـقـديـرات لتوزيعاتها لهذا العام. الخليج الدولية: انخفضت أرباحها في ٩ شهور بنسبة ١٢٫٤٪ إلى ٣٤٫٦ مليون ريـال، ومن المتوقع أن ترتفع أرباحها في عام ٢٠١٩ إلى نحو ٤٦ مليون ريال، وقد لا توزع أرباحاً كما في العامين السابقين. وتظل هذه مجرد توقعات، وإن كنت أرى أنها أقرب إلى الصواب، والله أعلم.

مدير مركز البيرق للدراسات الاقتصادية والمالية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.