اليمـن

العــــرب مانـهـاتـن

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - رحــلات - الهـــاجــــري موضــي

في عادة أرتحل كنت مثلما عابرة، رحلة كانت والمكون التاريخي الإرث لكن العالم، حول إجازاتي بعظمته فاجأني، اليمني للمجتمع الثقافي هذا على عثرت فنانة وكوني أولًا، الموروث لهذا أنتمي عربية امرأة كوني وهلة، أول منذ وأصالته

ثانيًا. العربي وطننا من العزيز الجزء هذا في المتجسد التراث وسحر. وحضارة جمال من توثق أو تلتقط أو ترى فيما وحائرة مشدوهة لتقف الفنان عين إن بداية في أعتقد كنت سنوات، ست لمدة استمرت ثم ،٢٠٠٧ عام اليمن إلى رحلاتي أولى بدأت

كلما ولكن اليمن، عن للتعبير يكفي ما على حصلنا أننا الهاجري) محمد وزوجي أنا( رحلتنا السعيدة البلاد تلك نحتوي أن يمكن لا بأننا أدركنا حتى كثيرة، أبوابٌ أمامنا انفتحت بابًا فتحنا

محافظات في لنا يتيسر ما ونرصد نزور منها عامة، خطة وضع فقررنا كتاب، أو صورة في في السنوات تلك خلال لله، والحمد وفقنا، وقد محافظة)، ٢١( العشرين تتجاوز والتي اليمن،

والمهرة. يافع هما محافظتين إلا لنا يتبق ولم محافظة، ١٩ رصد وحبابه كوكبان مثل الجمال، غاية ختمنا الـتـي والــريــادي، والمـحـويـت جذور وامتدت قمتها على تجوالنا الـقـمـة، تــلــك فـــي لـتـنـغـرس أرجــلــنــا الــلامــحــدود عـشـقـنـا بــدايــة مـعـلـنـة

الرائعة. الأرض لهذه كلما الـيـمـن، درب عـلـى وأصـبـحـنـا سـافـرنـا لـلـسـفـر فــرصــة لــنــا لاحــــت كـتـاب مـــشـــروع إعــــــداد وتــــم إلــيــهــا، حـيـث الـــيـــمـــن"، بــــلاد فـــي رحـــلاتـــي" لــزيــارة المـنـاسـبـة الــفــرصــة نـنـتـظـر

الكتاب. لإكمال والمهرة يافع أقـــوم وســـــوف أولــــــي، مـــشـــروع إنــــه مـحـافـظـة كــــل وتـــصـــويـــر بــتــوثــيــق حـــدة، عــلــى الــيــمــن مــحــافــظــات مـــن فـي كــمــشــروع تـفـصـيـلـيـة بـــصـــورة في الـلـه يـمـد أن ونــأمــل المـسـتـقـبـل، اسـتـمـتـعـت لــقــدلإكــمــالــه. أعـــمـــارنـــا قضيتها الـتـي الـسـنـوات تلك خـلال مـرتـحـلـة كــثــيــرًا، الــيــمــن ربـــــوع فـــي لم وغــربــا، وشـرقـا وجـنـوبـا شـمـالا ما شــدة مـن الـكـامـيـرا عيني تـفـارق الذي التاريخ وعبق جمال أذهلني البشر في كان إن به، وتحس تلحظه بكل الخلابة، الطبيعة أو الحجر أو بتجوالي استمتعت الصور، معاني بساطة حيث الـريـفـيـة، المـنـاطـق فـي والإحـــســـاس وتــواضــعــهــم الـــنـــاس

معهم. التعامل عند بالألفة

بالمخاطر محفوف جمال

كل رغــم الـيـمـن، إلــى رحـلاتـي كـانـت وعلاقات جميلة معان من فيها ما

العــــرب". منهـــــاتـــن" بـ وتلقب

العشق بداية

دوعــــن وادي إلــــــى نـــزلـــنـــا بـــعـــدهـــا ومنه العسل، أنـواع بأجود الشهير ومنها وسيئون، والشحر تريم إلى ثم حـضـرمـوت، عـاصـمـة المـكـلا الــى الــجــنــوب، أقــصــى فـــي عـــدن مــديــنــة بمدينة مرورا شمالا انطلقنا ومنها الـتـربـه ثــم صــبــر، جـبــل حـيـث تـعـز من وكـثـيـر إب، ومـديـنـة والـجـاهـلـي صنعاء، العاصمة إلى وصولا المدن، في بمدن مرورا شمالا أكملنا ومنها مـــــارس)( الــربــيــع ولادة شــهــر فـــي ثـلاثـة وامــتــدت رحـلـة أول انـطـلـقـت صــنــعــاء مـــــن بــــــــدأت يـــــومًـــــا، عـــشـــر مأرب، إلى اتجهنا ومنها العاصمة، مــأرب، وســد بـلـقـيـس" عـــرش" حـيـث الـسـبـعـتـين رمــلــة عــبــرنــا ذلــــك بــعــد حيث الـقـديـمـة، شــبــوة إلـــى لـنـصـل تجتمـــــــــــع التجارية الـقـوافـل كانت بــلاد إلـــــى تــنــطــلــق ومــنــهــا هــــنــــاك، والصيـــف، الشــــــتاء رحلة في الشـــــــــام حيث حـضـرمـوت، إلــى تابعــــنا ثـم تعتبر والتي الرائعة، شــبـــــــام مدينة تــرتــفــع ســـحـــاب نــاطــحــــــــات أولـــــــى دورًا، ١٢و ١٠ إلى الطينيــــــة مبانيها

نـجـاحًـا المــعــرض حـقـق لـلـه الـحـمـد في استضافتنا تـمـت ضـوئـه عـلـى دعــوة عـلـى بـنـاء الـيـمـن جـمـهـوريـة السياحي الترويج مجلس إدارة من من الـفـتـرة خــلال الـسـيـاحـة بــــوزارة سبتمبر مــن والـعـشـريـن الـخـامـس الــعــام أكــتــوبــر مـــن الأول ولــغــايــة بالعاصمة الثقافة بيت في الجاري، إقـــبـــالا المـــــعـــــرض ولــــقــــي صـــنـــعـــاء، للصور معرض أكبر واعتبر واسعا، من خلاله كرّمتُ وقد اليمن، في يقام وكذلك السياحي، الترويج إدارة قبل المـصـوريـن اتــحــاد قـبـل مــن كـــرّمـــتُ من أزال نجمة على وحصلتُ العرب،

الفضائية. أزال تلفزيون قناة قبل وأنـا السعيد الـيـمـن عـن الآن أكـتـب بـكـل صــــــــوره، لــكــن .. عــنــه بــعــيــدة خيالي، تفارق لا المذهلة، تفاصيلها c أيضًا لوحاتي تفارق لا ولكنها اختيار مرحلة بعدها أتـت الصور، والقماش الألمـنـيـوم الـطـبـاعـة، مــادة وتمت آرت"، الفاين" وورق الكنفس)( هذه واستغرقت صورة، ٢٥٧ طباعة ثـلاثـة يــقــارب مــا بــدورهــا الـعـمـلـيـة

أشهر. لها صورة وكل صورة، ألف أربعين وازدادت بــحــدث، ومـرتـبـطـة مـعـنـى مراحل من مرحلة كل مع الصعوبة عملية جــــاءت ثــم المـتـتـالـيـة، الــفــرز وهـذه المـقـاسـات، واختيار الطباعة اخـتـيـار مـــن صــعــوبــة أقــــل تــكــن لـــم المعرض، هـذا إقامة يمكن أساسها ثم الأولــــى، المـرحـلـة هـي هــذه كـانـت المعرض يقوم أن على الـرأي استقر مـحـور الأول مـــحـــاور، ثــلاثــة عــلــى يتم خلاله ومـن اليمن، في العمارة الــعــمــارة فـــن فـــي الــتــنــوع إيـــضـــاح المــحــور أمـــــا الـــيـــمـــن، بــمــحــافــظــات وفيه الـعـامـة، الـحـيـاة فـكـان الـثـانـي إن الـيـمـنـي، الإنــســان كـفـاح نـشـاهـد الجبلية أو السهلية المناطق في كان مـحـور والــثــالــث الـــصـــحـــراويـــة، أو الــبــورتــريــه)،( الـشـخـصـيـة المــلامــح اختلاف نرصد أن يمكن خلاله ومن منطقة مـن اليمني الإنـسـان ملامح ملامح على التركيز وتم أخرى، إلى وأن بد لا الكبار ملامح لأن الأطفال، الطبيعة بـعـوامـل تـأثـرت قـد تـكـون

وقساوتها. شاقة الـصـور اختيار عملية كـانـت على يزيد ما لدي تجمع أن بعد جدًا، الست، السنوات طـوال انبنت طيبة طبيعة حيث من بالمخاطر، محفوفة الــصــحــراويــة أو الــجــبــلــيــة الــيــمــن لكن الأمــنــيــة، الـنـاحـيـة مــن وكــذلــك جديد هو ما كل لاكتشاف التشوق المخاطر تلك نعير لا جعلنا علينا الاهــتــمــام الأمـــنـــيـــة الـــهـــواجـــس أو رحلاتنا آخر في أننا حتى المناسب، إلـى بـالـوصـول غـامـرنـا الـيـمـن إلــى محفوفة كانت الرحلة تلك صعدة، أنجزنا أن بعد إلا نعها لم بمخاطر كذلك صـنـعـاء، إلــى وعـدنـا مهمتنا الــبــيــضــاء مــحــافــظــة إلـــــى رحــلــتــنــا ذهبنا حـيـث رداع، قـلـعـة لـتـصـويـر بــالــتــواجــد عـلـمـنـا مـــع هـــنـــاك إلـــــى

المنطقة. تلك في للقاعدة المكثف التاريخية الأمـاكـن لتلك حبي كـان لتكون بتصويرها وشغفي المهمة، لها مــكــرّس خـــاص مــعــرض ضـمـن الـصـعـوبـات، كــل عـيـنـي أمـــام يــذلــل الصعب نـركـب جـعـلـنـا الـــذي الأمـــر يغطي الذي المعرض ذلك يكون حتى العزيز، يمننا من المهمة الأجزاء تلك الـدوحـة فـي المـعـرض أقـيـم وبالفعل الثقافي الحي في وتحديدًا أخـيـرًا، أبـريـل ٢٠ مـن الـفـتـرة خــلال كــتــارا)(

الجاري. العام من مايو ٢٥ ولغاية

ومعرض رحلة

مــعــرض لإعــــــــداد الــعــمــل اســـتـــغـــرق قــرابــة الــيــمــن" بــــلاد إلــــى رحـــلاتـــي" في العمل تطلب حيث أشهر، ثمانية على الـتـي الفكرة نـوجـد أن الـبـدايـة

المحــــويت

بوس بيــت

والإنسان المكان عراقة .. اليمن

السبعتين رملة عبرنا شبوة إلى لنصل حيث القديمة، كانت التي القوافل الشام بلاد إلى تنطلق الشتاء رحلة في والصيف

بابًا فتحنا كلما أبوابٌ أمامنا انفتحت أدركنا حتى كثيرة، نحتوي أن يمكن لا بأننا السعيدة البلاد تلك كتاب! أو صورة في

وتصــــويـــــــر: كتـــابــة

حضرموت

حبــــابه

صعده نجــران بوابة

أرجلنا جذور امتدت قمة في لتنغرس بداية معلنة الريادي اللامحدود عشقنا الرائعة رضDا لهذه

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.