حقيقي كاتب لكل كان ما وأجملها رسالة وناسه للوطن

الصراع قاربت التي الطين" زبد" وكانت الرواية إلى فايز جمال اتجه القصيرة القصة في لافت نجاح بعد ّ ثلاث وهي العابرون المسافرون المترجمة بمجموعته يحتفي وفيما هتنغتون، صموئيل به ر بش الذي ضحايا عن جديدة رواية وكتابة طويلة، إجازة في يفكّر فإنه القصصي؛ إنتاجه من

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - ملف - حسن الشيخ عيسى - حاوره

جمال يتّجه القصيرة القصة في ملحوظ نجاح بعد أمست هل رواية، كتابة إلى الداعي ما الرواية، إلى فايز أنّ أم وأفــكــارك؟ رؤاك اسـتـيـعـاب عـن عـاجـزة الـقـصـة

والشعراء؟ القصة كتّاب أفئدة مهوى باتت الرواية وزميلاتي زملائي بعض من بدافع ذلك كان $ عمل تقديم على يحثونّني الخارج، و الداخل في علموني ممّن أساتذتي من كان وبعضهم روائي، مراد الدكتور ومنهم الجميل، الأدبـي الفنّ هـذا هذا أسرار نقل في جمائله أنسى لا الذي مبروك أتمّها، لم محاولة لي كانت أن وسبق إلـيّ. الفنّ كثيراً يشغلني لا الــروايــة وأمــر الأيـــام ومـضـت أنظر أنّني وهو بسيط؛ لسبب وذلك ذاتي، كهمّ ومتعة كـهـوايـة الأدبـــي الـجـنـس هــذا كـتـابـة إلــى أن إلــى حـيـاة، واجــب أو كوظيفة ولـيـس ذاتـيـة، بألوانها مصطنعة فقاعات حياتنا في ظهرت تحت الـزعـاف) الـسـمّ( مضمونها وفـي الـزاهـيـة، في المــذهــبــي) الاخـــتـــلاف ( هــو مــريــض عــنــوان أن - زلت وما - وتألّمت حزنت ولكم العربي، عالمنا الشهادتين لواء ترفع التي الإسلامية أمتي أرى الذي الطائفي، الصراع يسرقها الواحد؛ والكتاب حيث ، الأمّـــة هــذه داخــل بعضهم عليه اشـتـغـل ثمّ الـعـربـيّ، الإنـسـان على السلبيّ أثـره انعكس تصادماً هناك فـوجـدت آخــر، جانب إلـى التفتّ بـين مـــا وتـــحـــديـــداً الـــعـــقـــائـــديّ، المــســتــوى عــلــى عايشته الذي الهمّ هذا فكان والمسيحية، الإسلام اللحظة حـانـت عـنـدمـا ثــمّ أشــهــر، أربــعــة قــرابــة الأرض هي الرواية أن وجدت الرؤى، هذه لكتابة نظراً حقّه، وتعطيه الأثر هذا تقلّ أن يمكن التي في المـوقـف عـلـى يـركّـز أدبــي جـنـس الـقـصّـة لأنّ الشخصيات، من محدود ولعدد واحد، موضوع لتروي فسحة تعطيك و تتّسع، أن تستطيع ولا زبد( فكانت تكتبه، أن تودّ و تعيشه، ما تفاصيل و المذاهب مختلفة شخصيات تطرح التي الطين) منها مسيحية) - شيعية – سنيّة سلمة( الأديان وسألت مـتـشـدّد، هـو مـا ومنها مـعـتـدل، هـو مـا و التعايش، و التقارب إمكانية عن الرواية عبر أو آرائنا فرض دون الآخـر، سماع فرصة إتاحة رسولنا الخلق سيد ذلـك في قدوتنا سطوتنا. اختيار تــمّ وقــد وسـلّـم. عليه الـلـه صلى محمّد خلافات عن ليعبّر بعناية الطين) زبد( العنوان كـزبـد جـفـاء تـذهـب الـتـي الـبـشـر)( الـطـين أبــنــاء

البحر. ببيئته المهموم فايز جمال ثمة وقصصك روايتك في نثرية ومـضـات عبر وشفوياتها، بحكاياتها المحليّة، البيئة هــذه إيــاه أعـطـتـك الــذي مـا الـشـعـريـة. فـي غـارقـة

الفاتن؟ القصصي عالمك في لتصوغها ترويها حكايات على صبيّاً عيناي تفتّحت $ عـودي اشـتـدّ كلّما ولاحـظـت كـبـرت ثـمّ والـدتـي، من رياحها تهبّ كانت التي السريعة المتغيرات نتيجة وتـلـمّـسـت ونــاسِــه، وطـنـي عـلـى الـخـارج فـي واســتــشــعــرت الــتــغــيّــرات، هــــذه تــحــدثــه مـــا الثقافي، المــــوروث عـلـى خـطـراً جـوانـبـهـا بـعـض وكما صباي لأيام مغايراً مستقبلاً واستشرفت تكون أن المطاف نهاية في له لابدّ فالكاتب قلت المتغيرات، هذه فتناولت ، ناسه)( هي رسالة، له تحدثه أن يـمـكـن ومــا المـجـتـمـع، فــي وتـأثـيـرهـا فجاء ثقافيّاً، المنطقة مستقبل في تغييرات من المتغيّر هذا يحمل ثلثاها) ( القصص هذه معظم قـصـيـرة، قـصـص فــي كـتـبـتـه وقـــد لمـسـتـه، الــــذي لقيت وقـد القصص هـذه أجـد أن لسعيد وإنــي والعرب، المحليين نقادنا من كبيرة نقدية عناية باحثة أن كما نقدية. قراءة وعشرين خمس عبر خصبة أرضاً القصص هذه في وجدت أوكرانيّة سعادتي من زاد كما ماجستير. رسالة فيها لتعد المنهج فـي أدرجـــت الـقـصـص هــذه مـن كـثـيـراً أن الـثـانـويـة و الإعـــداديـــة المـرحـلـتـين فــي المــدرســي منها عـدد اختيار جانب إلـى البنات، و للبنين يعني ما قطر، جامعة في أدبية لبحوث كمادة فإني وللعلم صائباً. كان لرسالتي اختياري أن من لـديـه ومــا بــه، مـرحّـب بـل الآخـــر، ضــدّ لـسـت ولكنني أمتلكها، ولا عندي ليست ومعرفة ثقافة مع فلقاؤك ثقافته، غياهب في التلاشي أرفـض الحكمة( شـعـار تحت منه اسـتـفـادتـك و الآخـــر، ذاتـك، تنهي أن و التيه، تعني لا المـؤمـن) ضاّلة

الأخرى. الثقافات نهر في تسيل وتجعلها في وأظـنـهـا نـفـدت، الأولــى القصصية مجموعاتك اللافتة الظاهرة هذه عن ماذا جديدة، طبعات إلى الطريق الانتشار هذا مثل تعدّ وهل القطري؟ الأدبي المشهد في

للنجاح. مؤشّر مجرد ام النجاح؟ دليل والمقروئية الحزن) يبتسم عندما( مجموعة لله؛ الحمد $ حافة على الرقص( الثانية، الطبعة منها صدر الطبعة الـرحـيـل) ( الـخـامـسـة الـطـبـعـة الــجــرح) من أكثر طبعت كتب وجود أن شكّ من ما الثالثة. مما عليها، القارئ إقبال مؤشرات من مؤشر مرّة أكثر فهناك إليّ وبالنسبة نجاحها، على يشهد مقدمة وفي مرّة، من أكثر أعمالي لطبع سبب من المستقلّة المــــدارس مــن كـثـيـراً أن الأســبــاب هــذه يعني ممّا المدرسي المنهج في قصصي أدرجـت مع تـعـاونـي أن كـمـا وشــراؤهــا، عليها الإقــبــال في سـاهـم دولـــة مــن أكـثـر ومــن نـاشـر مــن أكـثـر الكثير في مشاركتي فإن وكذلك التوزيع، زيادة آخرها و ، العربية المنتديات و المهرجانات من و للثقافة الوطني المجلس نظمه الذي المهرجان الدولي المنتدى و الكويت، في الآداب و الفنون العوامل فهذه ورزارات)،( مدينة في للأدب الرابع مرّة. من أكثر أعمالي طبع في ساهمت وغيرها الماضي الـقـرن مـن والتسعينيات الثمانينيات فـي إلام الأســمــاء، فـي نــدرة ثـمـة والآن الـقـصـة، فــنّ ازدهـــر في لآخر حين من تحاضر وأنك خصوصاً ذلك، تعزو

القصّة؟ عن شبابيّة مجاميع

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.