للبوح سبيلي السياسي المسرح خرين ا وهموم بهمومي

المفتاح: أحمد القطري والمخرج الكاتب

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الصفحة الأولى - الحامدي عبدالله - حوار

وممثل، ومخرج مؤلف جهة من فهو الشابة، بنسخته القطري المسرح في فريدة حالة المفتاح أحمد الفنان يمثل وذاك هذا من والأهم والمغامرة، الجدية والرمزية، الواقعية والتجريب، التأصيل بين ما يجمع أخرى جهة ومن

عروضه. كل في يرافقه الذي المسرحي عمله فريق مع «الأسرية«و الحميمة علاقته ،١٩٩٨ عام وإعلام عربية لغة بتخصص قطر جامعة من الإعلام في البكالوريوس على حصل ،١٩٧٢ عام المفتاح ولد المسرحية الشباب لفرقة مؤسس عضو وهو ،٢٠٠٨ مارس منذ قطر إذاعة في والنصوص الدراما قسم رئيس وأصبح

منذ والتراث والفنون الثقافة لوزارة التابعة المسرحية الدوحة فرقة وعضو ،١٩٩٣ عام الدوحة شباب مركز في الشبابية والمراكز الأندية ومسرح المدرسي المسرح من بدءاً المسرحية الأعمال عشرات المفتاح مثّل .١٩٩٥ عام عام منذ التجريبي المسرح ومهرجانات للمسرح العالمي اليوم واحتفالات الخليجية والمهرجانات الجامعي والمسرح

.١٩٨٦ عشرين حوالي ألف الإنتاج، غزير المفتاح وأحمد على أكـثـرهـا قـدم ،١٩٨٨ عـام مـنـذ مـسـرحـيـاً نـصـاً الـسـجـن الــــزمــــن، دالــــــــوب» : مـنـهـا المـسـرح خـشـبـة عـربـيـة، مــــنــــاوشــــات طــــــــارئ، اجـتـمـاع وفــــاطــــمــــة، الأرض، تـحـت المـجـنـون، الـضـوء، مـديـنـة الـوشـم، ضـيـوف شـجـاع، إريـال نـهـايـة الـحـيـاة، نـبـض آه، حـدود، بـلا صـرخـات الصغير، فيلسوفي المـقـبـرة، من عددًا أخرج كما الكراسي.. همس ولكن، شباب مستويات على ١٩٩١ عـام منذ المسرحية الأعـمـال العالمي اليوم واحتفالات الشبابية والمراكز الأندية منها: العربي والمسرح الجامعي والمسرح للمسرح مراديه، الفراش، الكرسي، من قريبًا البحر، الصغير الدوحة، في شكسبير ارتجالات، الصمود، مقامات وشارك حدود، بلا صرخات الأوان، آن هل وأنت، أنا باللهجة ســـواء الإذاعـيـة المـسـلـسـلات عـشـرات فـي وأخرج وأعد وقدم الفصحى، بالعربية أم المحلية الــدرامــيــة والمـسـامـع الإذاعـيـة الـبـرامـج مـن عـــــددًا نص أفـضـل جـائـزة على المفتاح حصلالتوعوية. في «؟ الـبـاب يـطـرق مـن» مـسـرحـيـة عـن مـسـرحـي ونـالـت ،٢٠٠٤ عـــــام الـشـبـابـي المـسـرح مـهـرجـان عـرض أفــضــل جـائـزة « ولـكـن شـبـاب» مـسـرحـيـتـه في الجماعي الأداء في التقديرية والجائزة متكامل ومؤسسات لجامعات الثاني المسرحي المهرجان البحرين في العربي الخليج لدول العالي التعليم إريـال نهاية» مسرحيته حصدت كما ،٢٠١٠ عـام ٢٠١١ الـشـبـابـي المــســرح مـهـرجـان ضـمـن «شــجــاع عمل أفـضـل جـائـزة وهـي: المـهـرجـان، جـوائـز أبـرز وجائزة إخـراج، أفضل وجائزة متكامل، مسرحي « الكراسي همس» مسرحيته وفازت ملابس، أفضل مهرجان في متكامل مسرحي عرض أفضل بجائزة

. ٢٠١٢ الشبابي المسرح الـعـام مـنـذ الـصـحـافـة، إلـى المـفـتـاح نـشـاط وامـتـد وفي المحلية الصحافة في ٢٠٠٣ عام وحتى ١٩٩٦ أصـدر كما القطرية، «الـشـرق» صحيفة مقدمتها

.« الحدود تعرف لا كلمات» بعنوان نثريًا كتاباً وفيما المفتاح، أحمد حاور «الثقافي الشرق» ملحق

الحوار: تفاصيل يلي كتبه قديمًا نصًا قدمت المسرحية عروضك آخر في أكثر وقدم عامًا، ثلاثين قبل عبدالرحمن محفوظ المؤلف إلى شدك الذي ما المصرية.. المسارح خشبات على مرة من تحديدًا، الوقت هذا في تقديمه إلى لجأت ولماذا النص، هذا الوضوح تلتمس كانت السابقة عروضك وأن خصوصًا الأخير عرضك أن حين في المتفرج، مخاطبة في والمباشرة

الرمزية؟ في مغرق « ميم السيد محاكمة» وثيق ارتـبـاط «ميم السيد محاكمة» لمسرحية { المسرح مجال في خطواتي أولى بدأت عندما معي، في ممثلاً شـاركـت إنني حيث تحديداً، والتمثيل عبدالرحمن الأستاذ مع ١٩٨٩ عام المسرحية هذه دمج قبل المسرحية الأضواء فرقة خلال من المناعي الـعـالمـي بـالـيـوم الاحـتـفـال ضـمـن وقُـدمـت الـفـرق.. الأيام، تلك أتذكر أزال ولا السنة، تلك في للمسرح في والمـفـارقـة الـجـلاد لـدور المـنـاعـي رشحني حـين وجـسـمـاً، عـمـرًا المـشـاركـين أصـغـر كـنـت أنـنـي ذلـك حينما ولكن كـهـذه؟! شخصية أمثل أن لي فكيف عند التوجه كـان وأحفظه الـدور على أعمل بـدأت معينة شخصية باختيار ممثل كل يقوم أن المخرج اجتهادي خـط ورسـم كـاركـتـر)( عليه نطلق مـا أو عندها – المناعي أعمال في العادة هي كما – للدور صوت ذات الجلاد شخصية تكون أن على فكرت من أحـدب وظهره أعـرج يكون وأن ضخم جهوري بأداء قمت حينما أنه جيداً وأتذكر الهيئة.. ناحية المـنـاعـي بـهـا أعـجـب الــوجــه هـذا عـلـى الـشـخـصـيـة

للأمام. أخطو كي لي دافعا ذلك وكان

قديمة أمنية

تقديم أمنيتي ظلت السنوات تلك كل مـرور وبعد مرة المسرح خشبة على وإخراجها المسرحية هذه المرة هذه أتـردد ولم الفرصة حانت أن إلى أخـرى، قضية تطرح «ميم السيد محاكمة» مسرحية لأن إسقاطاً وتتضمن وحديثاً قديماً الأهمية في غاية وفكرياً سياسياً الـحـالـي، واقـعـنـا عـلـى تجريبياً التغيير بـريـاح مـــرورنـــا مـع خـصـوصـا وثـقـافـيـاً لتقديم المـجـازفـة مـن لابـد فـكـان الـعـربـي.. والـربـيـع قضية من حذر لاقتراب الأمر يحتاج ولكن العمل عاماً ثـلاثـين حـوالـي منذ كتبت والـتـي المسرحية، وفكرية وثقافية واجتماعية سياسية حقبة حول بـرؤى الـفـتـرة تـلـك خـلال قـدمـت أنـهـا كـمـا مـعـيـنـة.. وأساليب متباينة، وتـصـورات وتـجـارب مختلفة ولو الاطلاع من لابد كان أنه كما متفاوتة.. إخراجية الرؤى تلك عن كتب أو قدم ما كل على عابر بشكل

«ميم السيد محاكمة» عباءة من أخرجتني المخرج المؤلف

مع تربطني الدوحة شباب مركز الجحوشي وسالم وجدانية علاقة

أجل من ليس المسرحية بها مرت التي والتجارب فضاءات عن البحث أجل من بل والمجاراة التقليد الطويلة السنوات تلك كل بعد جديدة وأفكار أخرى وتقلبات كثيرة أحـداث ولوقوع النص كتابة على الآن، تحدث تزال ولا القريب، بالأمس حدثت عديدة القريب.. المستقبل في أخرى أحداث تتبعها وسوف ولجأت مرات عدة الأصلي النص قراءة على عملت بعضها وتـعـديـل الـحـوارات بـعـض اخـتـصـار إلـى ضمن تقديمه مع ليتناسب الآخر البعض وتكثيف

وروحها. الشبابي المسرح عروض

وترميم تفكيك

ومن أنك، يبدو ميم) السيد محاكمة( المسرحية هذه في إلى لجأت التالية، الإخراجية والحلول الأولية الرؤية خلال

جديد؟ من ترميمه ثم الحدث تفكيك لتقديمه أبـداً يـحـتـاج لا الـعـمـل أن أتـصـور أنـا { شيئاً يضيف لن ذلك لأن المألوف الاعتيادي بشكله تـطـرح مـخـتـلـفـة رؤيــــة طـرح مـن لابـد فـكـان جـديـداً إلـى أجـوائـه مـن الـحـدث وتـخـرج الأسـئـلـة بـعـض الأحيان.. بعض في صادمة كانت ربما أخرى أجواء السيد اسـمـه متهم واحـد لشخص لمحاكمة فكيف القاضي فيدخل للجميع، لمحاكمة تتحول أن ميم والدفاع الوالي ومندوب والمدعي الشرطة وصاحب حتى الـسـجـن بـلـبـاس جـمـيـعًـا والـجـلاد والـشـاهـد تتضح أن إلى البداية.. منذ الأوراق جميع تختلط حبل إلى بالمتهم لتصل المسرحية نهاية قبل الرؤية المسرحية هذه باختلاف يتعلق فيما أما المشنقة.. البحث مرحلة في أرغب كنت لأنني أخرى أعمال عن هو فيما والنبش التنوع بقصد جديدة أعمال عن أكتبه لم نص لاختيار فلجأت أخرى.. لأعمال مغاير أخرج وحتى التغيير.. خطوات أولى وهذه أعده أو كما المـؤلـف، المـخـرج أو المـخـرج المـؤلـف عـبـاءة مـن بين لـي تـتـراءى كـانـت الـتـي هـي المسرحية هـذه أن بموضوعه علي نفسه فرض فالنص وأخرى.. فينة

مع تـحـدٍ فـي أدخـل أن أود وكـنـت ومضمونه، الأعمال تلك بعض يخالف ما تقديم في الذات الصدد هذا في ويمكن قبل، من قدمتها التي مؤلف مـن المباشرة الإشـادة تلك إلـى التطرق عـبـدالـرحـمـن مـحـفـوظ الأسـتـاذ نـفـسـه الـعـمـل قطر مسرح خشبة على العرض حضر والذي والـرؤيـة الإخـراجـيـة بالفكرة وأشـاد الـوطـنـي يتوقع لم بأنه وصرح المسرحية، حملتها التي يتجرأ وأن شبابي فريق من الجبار الجهد هذا

الجرأة. بهذه « ميم السيد محاكمة» ويقدم

السياسي المسرح

عبر مـبـكـرًا، الـسـيـاسـي المـسـرح إلـى اتـجـهـت همس» ،« عـربـيـة مـنـاوشـات» مـثـل عــديــدة، عـروض من الـنـوع بـهـذا الاهـتـمـام تـراجـع رغـم ،«الـكـراسـي

جيلك؟ أبناء بين الأقل على المسرح، يتجزأ لا جـزء نظري وجهة من السياسة { العصور، مر على العربي الإنسان ماهية من كـيـنـونـتـه، مـــن أسـاسـيًـا جــــــزءًا أصــبــحــت بـــل يـعـود فـــإنـــه عــنــهــا الانـفـكـاك حــــــاول ومـهـمـا في أبـداً تـغـادرنـا لا السياسة مـجـددًا.. إليها ومـواقـع والـسـيـارة والإذاعـة والـتـلـفـاز الـبـيـت الكوابيس.. أو الأحلام في كانت وربما العمل، وأصحاب السياسة يمارسون القرار أصحاب والشعراء السياسة، يمارسون البسيطة المهن الرياضيون مارسها وربما والفنانون والأدباء المسرحيين؟ نحن بنا فكيف والاقتصاديون.. للسياسة نتطرق كيف هو هنا السؤال ولكن ومبتكر، ومختلف جـديـد بشكل نقدمها أو أو إليه نستمع أو نشاهده عما يبتعد شكل أنقل أن مسرحاً فليس الإعلام، وسائل في نراه بحذافيرها، المسرح إلى السياسية الشعارات إلـى يـحـضـر الـذي المـشـاهـد يستفيد مـاذا إذ حيث رؤيته؟ من شبع ما له أقدم وأنا المسرح الليل فـي ذاتـهـا الـكـلـمـات أو الـصـور لـه أكـــرر بخصوص أما الصباح؟! في عايشها قد وكان كان فربما المسرح من النوع هذا إلى توجهي الحسنة، غير أو الحسنة المصادفة قبيل من مسرحياً السياسة أمـارس نفسي وجـدت لقد

والآخرين. الذات هموم عن البوح من كنوع

ذاعي1ا العمل

على ذلـك أثـر مـا الإذاعـة، فـي سـنـوات منذ تعمل

المسرحي؟ عملك الـدائـرة لتلك مكملة حلقة الإذاعـي عملي { الإذاعـة فـمـن فـنـيـاً، تـحـيـطـنـي الـتـي الـكـبـيـرة كـان وإن المـسـرحـي، ونـشـاطـي قـوتـي أسـتـمـد الإذاعة فإن الموسم على أساساً يعتمد المسرح وتحفز الساكن وتـحـرك الـوقـت لتشغل تأتي

الدائم. العطاء على الدوحة، شباب مركز في المسرحية بداياتك كانت معه عـلاقـتـك بـقـيـت الـسـنـوات تـوالـي ورغـم ولـكـن

ذلك؟ في السر ما مستمرة، الدوحة شباب مركز مع ارتبطت الحقيقة { ولا وأسـريـة واجــتــمــاعــيــة إنــســانــيــة بــعــلاقــة المـواقـف مـن الـعـديـد ذاكـرتـي فـي أحـمـل أزال الذاكرة تبارح أن الصعب من التي والمشاهد والعقل الـقـلـب فـي ومـنـحـوتـة مـحـفـورة وهـي اسمه كـان حينما ١٩٩١ العام منذ والـوجـدان الأدباء ملتقى طريق عن الغرافة شباب مركز مجلة ثـم ومـن الـثـقـافـي والـنـشـاط والـكـتـاب ..«المـرايـا» لـجـريـدة تـحـولـت والـتـي «المـرايـا» صولات معه فلي المركز هـذا في المسرح وأمـا وقدمت ذاتـي المركز في وجـدت لقد وجـولات، مسرحياتي أكثر وكتبت كممثل أدواري أجمل ولن تذكر.. تـزال لا مسرحية أعمال وأخرجت بقيت الـــذي الـوحـيـد أنـا إنـنـي قـلـت إذا أبـالـغ مــروا الــذيــن الـشـبـاب مـجـمـوعـة مــن مـتـواجـداً عنه، سكني بعد رغـم المركز، في المسرح على لا الـتـي والمـشـاكـل الـظـروف مـن الـعـديـد ورغـم شبابي نـشـاط أو بـشـري عمل أي منه يخلو المـركـز، عـن قـلـيـلاً أبـتـعـد كـنـت تـطـوعـي، شـبـه ما وهـذا وبـقـوة إلـيـه أعـود مـا سـرعـان ولـكـن مركز الأخـيـرة، الـخـمـس الـسـنـوات فـي حـصـل يشارك شبابي مركز أول كـان الدوحة شباب فيه بــــدأت وقـد لـلـمـسـرح، الـعـالمـي الـيـوم فـي النشاط ختام في السمر حفلات على مشرفاً سالم المخرج مع ثنائياً شكلت بعدها الصيفي للمخرج، ومساعداً ومؤلفاً ممثلاً الجحوشي الـجـحـوشـي، مـع بـالـتـنـاوب مـخـرجـاً ثـم ومـن هذا أحببت أنني إلا غامض سـر هناك ليس

فيه؟! ومن المكان

الشبابي المسرح

مرحلة يخص الشبابي المسرح أن بعضهم يرى

المقولة؟ هذه مع تتفق هل فقط، الشباب مـرحـلـة يـخـص قــــد الـشـبـابـي المــــســــرح { الجوانب أمـا التمثيلي الجانب فـي معينة هـنـاك لأن بـــالـــعـــمـــر.. يـرتـبـط فــــلا الأخــــــــرى هذا في بدأوا الشباب المخرجين من العديد غدوا حتى الحال بهم وتطور أطفالاً المجال نفسيات عرفوا المجال.. نفس في مخرجين عـاشـوا لأنـهـم وهـمـومـهـم معهم المـشـاركـين الأفضل من أنه كما وعاصروها، الفترة هذه على العمل الشبابي للمسرح للممارسين وتثقيفه تدريبه يتم جيل وإيـجـاد تكوين الـقـريـبـة الأخـــــرى الـــــدول فـي لأن مـسـرحـيـاً، وتـعـمـل أجـيـالاً، تـتـبـع أجـيـال هـنـاك مـنـا قد معينة أسـمـاء عـلـى الاعـتـمـاد عـدم عـلـى هـذه مـا، لـظـرف المـجـال تـغـادر أو تـتـوقـف عـنـدنـا مـــوجـــودة غـيـر الـتـواصـلـيـة الــحــالــة فردية اجتهادات إلا هو ما والـواقـع حالياً، عدم فمع ذلــك، تتعد لـم خاصة ومـحـاولات الـشـبـابـي لـلـمـسـرح واضـــحـــة خـطـة وجـــــود عمليا المـسـرح لــهــذا روافـــــد وجــــود ولـعـدم أما ضبابية، تبقى الصورة فإن وأكاديميا مكانه له الشبابي فالمسرح الدول بعض في إسـهـامـه ولـــه المـسـرح، خـارطـة عـلـى المـمـيـز

والتغيير. التحريك في الواضح ما الشبابي المسرح مع بالعمل حافلة مسيرة بعد

الشباب؟ للفنانين تقدمها التي النصيحة ليست والـطـرق صعبة البدايات لهم أقـول { الـصـبـر، إلـــى يـحـتـاج المـشـوار مـعـبـدة، دائـمـا قبل بالالتزام وعليكم بالشهرة، حافل والمجال الالتزام بالعمل، علاقة له ما وبكل شـيء، كل الأهـم إن ثـم يتبعها، ومـا الـبـروفـات مـن بـدءاً من بلغتم مهما بالتواضع عليكم ذلك كل من

والشهرة. النجاح

المفتاح أحمد

ميم السيد محاكمة مسرحية من لقطة

المفتاح يكرم القطري الثقافة وزير

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.