الثقافة مصيبة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حـوار - الهاجري حسين بن فالح

معضلة وأهـــــم أكـبـر المـسـار تــــدهــــور فــــي الـوطـن فــــي الـثـقـافـي تــــــراجــــــع الـــــــعـــــــربـــــــي بالثقافة المـهـتـمـين الـدوائـر جميع فـي عـلاقـة لـهـا الـتـي وتـسـلّـم بـهـا، وثـيـقـة أمورها! زمام الثقافي الإطار خارج هم من أهـل بـإعـادة إلا حـلا تـجـد لـن المـعـضـلـة هـــذه افتقدتهم، الـتـي ساحتهم إلـى الاخـتـصـاص مـع تـجـمـعـنـي الـتـي الـجـلـسـات جـمـيـع فـفـي العربية، الـبـلـدان مختلف مـن ومثقفين أدبـاء تمكين عـدم هـنـاك أن عـلـى إجـمـاع شـبـه أجـد أو دور لـعـب مـن الـثـقـافـي الـشـأن لأصـحـاب القليلة والنسبة الثقافة، فـي فعالة مـشـاركـة الآخـريـن يـوهـم مـن هـنـاك أن تـرى المـتـبـقـيـة السماء بعد عنها، يكون ما أبعد وهو بثقافته بما الآخـريـن إيـهـام يـحـاول لكنه الأرض، عـن الأدباء، لأحد مقولة أو شعري، بيت من حفظه من يوهم حتى يُردده؛ مترجم حرفي نص أو أن لهم يوحي بـل مثقف، بأنه ويتابعه حوله مسار ويـصـنـع اهـتـمـامـاتـه جــل هــي الـثـقـافـة الأمـور أن تـنـاسـى لـنـقـل أو ونـسـي حــيــاتــه، يـوهـم أن اســتــطــاع وإن تـنـكـشـف، أن مـآلـهـا ستظهر الأيام فمع به، يؤمن ما بغير الآخرين الحقائق، وستنكشف حقيقتها على الأمـور كل خُـدِعـوا إنـهـم الـكـثـيـرون سـيـقـول عـنـدهـا حال إليه آل بما صُـدِمـوا وإنهم السنين، هـذه صلبة أرض وجـود وعـدم تدهور من الثقافة الأرض إن نقول هنا لكننا عليها. تقوم كـي تبني أن الثقافة وتستطيع موجودة، الصلبة أن بشرط لكن أيـضـا؛ وبـقـوّة عليها أسسها الأمـور الاخـتـصـاص أهـل مـن شخص يتولى المـسـؤولـين صـلاحـيـة تـتـعـدى لا وبـصـلاحـيـة بالثقافة، المهتمة الجهات في مظهرا المثقفين وبقوّة والثبات الوقوف الثقافة تستطيع حتى

وجوهرا. مظهرا زميلتنا كتبته ما المقال هذ كتابة أثناء تذكرت أوراق» زاويتها في خليفة دلال القطرية الكاتبة في « الـخـلـفـيـة الـدهـالـيـز» بـعـنـوان «الـبـنـفـسـج ذكـرت فقد ،« الـثـقـافـي الـشـرق» مـن 21 الـعـدد الذين هم دراسيا المتخلفين من المشاغبين أن كثير بزمام الإمساك إلى المطاف بهم ينتهي مصيبة إنها أقول: وأنا مستقبلاً، الأمور من فذلك ،«الـثـقـافـة» الأمـور هـذه بـين مـن كـان إذا تحكّم أو مجتمع، صـورة تـشـويـه إمـا يعني

المجتمع! خيرة من هم أشخاص في هؤلاء

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.