جيال*ا تثقيف في ودورها

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - جـداد*ا كنـوز -

اشتر).و( بيع)( وبين الغالي)و( الردي)( بين الـفـيـاض)( الـبـاحـث يـورد الـثـالـث الـفـصـل فـي بالحكمة تــزخــر شـعـبـيـة وحـكـايـات قـصـصـاً الله عـلـى والـتـوكـل الـخـيـر، فـعـل عـلـى والـحـث مع الـشـاعـر)( المـهـنـدي سـعـد حـكـايـة فـي كـمـا – البرنيوش)( رز طبخ حول البحارة زملائه وقصة – الدبس أو بالسكر الُمحلى الـرز وهـو الكواري يوسف بن راشد المرحوم مع الشاعر على الـشـمـال إلـى الـدوحـة مـن رحـلـتـهـمـا فـي من البحارة أطعم الشاعر أن وكيف السفينة. من وأشربهم لأولاده، يحمله كان الـذي التمر على والقهوة التمر أوشك حتى كذلك، القهوة الشاعر. بلد الخور إلى وصولهم قبل النفاد

مثيرة حوادث حدثت التي المثيرة الحوادث الباحث وتناول ما الــعــســرة) سـنـة( مـثـل الـخـلـيـج مـنـطـقـة فـي تجارة كسدت عندما ،1936 - 1930 عامي بين الـلـؤلـؤ مـنـافـسـة بـسـبـب الــطــبــيــعــي الـــلـــؤلـــؤ اللؤلؤ أسعار تدنت حيث الياباني، الصناعي أهل أغلب حياة عليه تعتمد الــذي الطبيعي حياة تأثرت ولقد النفط. اكتشاف قبل الخليج الـشـعـراء وشـارك الأزمـــــة، بـهـذه الـخـلـيـج أهـل عن تـولـدت الـتــي الآثــــار تـلـمـس فـي أهـالـيـهـم جيلاه جـاسـم الشاعر قـالـه ومـمـا الأزمـــة. تلك

يلي: ما تكفون القيل هل يا المروة هل يا العون هل يا ضةهليسّن ا ذتا ا ميةفاملعسين وذااالقلويل الشاعر بمتكون هو ولا معنى بلا قوله الـشـاعـر، قـصـيـدة مـع مـسـاجـلات دارت ولـقـد بنفس عليها بالرد الشعراء من مجموعة وقام عليه ردّ ما البحث حواه ومما والقافية، الوزن سـالـم بـن سـعـيـد المـــرحـــوم المـــعـــروف الــشــاعــر

المناعي: البديد بفنون القيل وهيّض الغرام هاض يحكون الناس بها اللي السنة ذا من

ويتهيّض الفتى قال جاسم يا ومحزون هضيمٍ مثلي لمن عِزّي الأكـبـر الـــهـــم فــــي المـشـاركـة ثـقـافـة ونــــلاحــــظ يتشاركون الناس جميع أن حيث للمجتمع، التي الحزن روح ونفس الهم نفس ويحملون بما الإيمان لمسة نلاحظ كما الجميع. سكنت

عباده. على يكون بما وعلمه الله، قدره الرواة لبعض وصور تراجم مع مشوق، كتاب أن يستحق وفهارس، بمراجع موثق القطريين

منا. أي مكتبة في يكون المتواضعة، الـجـودة ذات الرخيصة الُمـقـلـدة)( كبيرة. دلالات له البشر على المثل إسقاط ولكن مخلصاً، اعـتـبـرهُ صـديـق مـع يُـصـدم منا فكم أنـهـم عـلـى الأصـدقـاء يـشـتـري)( مـنـا وكـم زيفهم، يكتشف الضيق وقـت وفـي غـالـيـين)( أن يجب لا الذين الردي)( النوع من فعلاً وأنهم بالخسارة. حتى يبيعه بل الإنسان، يشتريه الموجود البديع في لغوياً المثل جمال ويتجلى الشاعر عاصر الـذي الـكـواري جمعة بـن جبر عندما الفيحاني الشاعر استوقفه وقد الكبير، كـان حـيـث الـجـوى)،( هـكـذا الـجـو كـلـمـة لـفَـظَ كان فما الجو...) من أنوح( البيت: في المقصود قـائـلاً: الكلمة لـه صحح أن إلا الفيحاني مـن ابن إن الـنـاس يـقـول أن أمـوت أن بعد أتـريـد» يقول: حيث ،«!؟بشاعر ليس عبدالوهاب

فرقا وأقول الجو من أنوح ورقا العلات من ناحت كما بـأمـثـال الـبـاحـث يـأتـي الـثـانـي الـفـصـل فـي القطري المـجـتـمـع فـي تـتـداول شعبية وحـكـم ومفاهيم إشارات من تحمله وما والخليجي، حـيـاة فـي الاعــوجـــاج وإصـلاح المـجـتـمـع نـقـد المجتمع في المرأة دور حول نقله ومما الناس. حسب تـدمـيـره، أو البيت إصـلاح فـي وأثـرهـا المثل: بهذا يأتي وسلوكياتها، المرأة أخلاق

فيه لي ينقعد ما مَره بلَيا بيتٍ تبنيه! تجي ولاّ تهدمه تجي أما

بليغة أمثال الكبيرة الـــــدلالات ذات الـبـلـيـغـة الأمـثـال ومـن الإنسان بقيمة تعلق ما القطري المجتمع في الـرجـل حـب عـلـى المـجـتـمـع وإقـبـال وخـصـالـه الـرجـل أثـمـان ورخـص الــــغــــالــــي)،( الـصـالـح المعنى: هذا التالي المثل يجسّد حيث الردي)(

!« الغالي واشتر بالخسارة الرديّ بيع» ذات الـبـضـائـع شـراء عـلـى المـثـل ينطبق وقـد تلك عن بعيداً الثمن، والغالية العالية الجودة الرواة لسان على ورد ما على الباحث اعتمد جــرت الـتـي الــقــصــص يـــــورد كــمــا الـقـطـريـين، حـفـظ مــــا والـخـلـيـج، قـطـر مــــن لــشــخــصــيـات والنوادر يعيشونها كانوا التي الحياة نوعية فكاهية قـصـائـد يـورد كـمـا لـهـم، حـدثـت الـتـي للشخصيات، جرت التي الحوادث عن طريفة بالأغاني بالتعريف قام السابع الفصل وفي ظـهـوره، وبـدايـة الـسـامـري ومـنـهـا: الـشـعـبـيـة منها الـسـامـري، قـصـائـد مـن بـنـمـاذج ويـأتـي

الأبيات: هذه بالهون المجمول يا بالهون بالهون رديّة وحبالك العد تورد لا

يحضرون عمٍّ بني مالك كان إن الركيّة جال على بدلوك تومي

مصيون والحب بالهوى ما عبيد يا عليّه عرّض الغضي شفت كان لو حزين، لحن وهو «الفراقي» الغناء أنواع ومن والـشـوق الأحـبـاب فـراق حـول أبـيـاتـه وتـدور ما النوع هذا نماذج ومن والخلان. الأهل إلى بن عبدالله بن خليفة للشاعر الباحث سجله

قال: حيث الكبيسي، عيسى القوم معا وقُوطِر الله بسم طير يا مستضيجة سكةٍ وتلقى قوطر

والسّوم البيع ديرة الزبارة تلقى رفيجه يضيّع كلٍّ سوقها في

مشموم الراس في اللي على سلّم صديجه المشَجَّر جَزٍ لبس واللي بن محمد المـرحـوم الشاعر حادثة رواه ومما المـرحـوم الـراوي مـع الـفـيـحـانـي عـبـدالـوهـاب

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.