الصفار.. ابتسام

البشري الوجه أسرار كشف

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - شكيلت -

لــــــــلــــــــفــــــــنــــــــون الحالي العام وحتى ١٩٩٨ العام منذ التشكيلية، الورش من عدد في مشاركتها جانب إلى ،٢٠١٤ الـتـشـكـيـلـيـة الـــفـــنـــون مـــجــــالات فــــي الـتـدريـبـيـة الـلـوحـات مـن مـجـمـوعـة أنـجـزت كـمـا المـخـتـلـفـة، بالحي التشكيلي الـفـن سـمـبـوزيـوم فـي المـهـمـة

£ كتارا).( الثقافي

« » غلاف لوحة الصفار ابتسام بريشة بورتريه اليوم

شاهدنا القطرية للجمعية معرض في مشاركاتها أولى من التسعينيات نهاية فـي التشكيلية للفنون بـلـوحـة الـجـمـهـور قـابـلـت حـين المـاضـي، الـقـرن المـكـاشـفـة مــــن شـــــيء فـيـهـا مـتـمـيـزة بـورتـريـه

والتحدي. عام الدوحة مواليد من الصفار ابتسام إن يذكر من الفنية التربية بكالوريوس على حصلت ،١٩٧١ الجمعية في عضو وهي ،١٩٩٦ سنة قطر جامعة لمادة مُدرّسة وعملت التشكيلية، للفنون القطرية شاركت قطر.. مدارس من عدد في الفنية التربية القطرية الجمعية مـعـارض غالبية فـي الفنانة الـشَـعـر فـيـظـهـر والـعَـيـنـين، الـشَـعـر الـبـورتـريـه: تتركز بينما الاتجاهات كل في متحرراً منطلقاً خلق الـذي الأمـر معين، اتجاه في العينين نظرة الـضـبـابـيـة والانـــضـــبـــاط، الـجـمـوح بـين تـوازنـاً

بالانفعالات. المشحونة لوحتها في والوضوح، الخاصة بالعناية أيـضـاً أسـلـوبـهـا يتميز كـمـا الفنانة خلالها مـن تـمـرّر التي التظليل بتقنية خطوط مـع بـالـتـوازي الناصعة الـضـوء خـيـوط قزح، قـوس ألـوان منها لتشتق الـسـوداء، الفحم

فقط. لونين في كلها الألوان فتبدو الفنانة ترسمها التي الوجوه وراء عاصفة ثمة المعاني مـن عـاصـفـة الـصـفـار.. ابـتـسـام الـقـطـريـة المتجلية أحياناً، الغامضة الملتبسة، الإنسانية المعاني تلك أعـمـاق إلـى مسافرة أخـرى، أحياناً الـسـريـعـة والـضـربـات الـقـويـة الـخـطـوط عـبـر البيضاء، المساحة على الفحم لقلم والمتلاحقة حـائـرة، وضعية فـي الـبـورتـريـه)( الـوجـه فيبدو عليه تهب التي الريح يقاوم وكأنه وحيّة، قلقة، جهة مـن ويـراقـبـه المــتــفــرج ويـــحـــاور جـهـة، مـن

ثانية. أن منذ طويلة، مدة منذ الوجوه خبرت فابتسام

الحامدي الله عبد $

أكثر إليه تعود حتى البورتريه)( البشري الوجه القطرية التشكيلية الفنانة تبرح لا تنتهي، لا التي اللعبة يشبه فيما الخفية، أغواره وسبر أسراره لكشف وشغفًا، إصرارًا فحسب واحدة مفردة يتناول المبدع كان لو حتى حدود، عند يتوقف لا الإبداع أن مؤكدة

المحيا. هي الـصـفـار تـرسـمـهـا الـتـي الــــوجــــوه تـشـابـه رغـم لكل أن إلا ومألوفًا، معروفًا بات الذي بأسلوبها وهنا الآخـر، الـوجـه عـن مـمـيـزة شخصية وجـه حـركـة عـن فـضـلًا إلـيـهـا، المـشـار الـفـرادة تـكـمـن الـحـالات مـع وعـلاقـتـه الألـوان وإيـقـاع الـخـطـوط

الإنسانية.. والأحاسيس للمشاعر المختلفة عدد على يعثر الصفار ابتسام لتجربة والمتابع المميز أسلوبها تشكل التي الفنية العناصر من بأحاسيسها المرأة ترسم فهي الوجوه، رسم في مباشر غير الإحساس يكون ما وغالباً المختلفة، الحالة حقيقة لمعرفة التأمل من نوعاً ويستدعي وحـزن فـرح مـن المـرسـوم للوجه السيكولوجية الإنسانية المعاني من وغيره وضجر وحب وقلق كما الوجه ترسم لا وهي العميقة، والوجدانية وتضيف تحوّره إنها بل الحرْفية، بواقعيته هو

إليه. وخـطـورة صعوبة رغـم ابتسام استطاعت وقـد خاصاً سحراً البورتريه تمنح أن بالفحم الرسم بذلك محققة والـقـوة، الـشـفـافـيـة بـين مـا يـجـمـع التعبير. وعنفوان المشاعر رقة بين دقيقة معادلة فـي أسـاسـيـين مـلـمـحـين عـلـى الـفـنـانـة تـقـبـض

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.