العواطف تراجيديا يوربيديس عند

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - مسرح -

لوليدي يونس د. يـد عـلـى يـوربـيـديـس تـتـلـمـذ عـدد يـد عـلـى وكـــذا سـقـراط الإغـــــريـــــق الــــفــــلاســــفــــة مــــــن ليس لـذلـك المـشـهـوريـن، فـــي نــــــجــــــد أن غــــــريــــــبــــــا مـنـاقـشـات تـراجـيـديـاتـه بالسعادة تتعلق فلسفية وأصبح التسامح. وعدم المرأة وحقوق والانتحار تراجيدياته في استلهمها التي الأساطير أبطال إلـى راجـع هـذا ولـعـل الـيـومـيـة، الـحـيـاة إلـى أقـرب السيكولوجية، حياتهم بـرصـد الكبيرة عنايته حياتهم جـوانـب جميع على الـضـوء يلقي حيث اليومية، السياسية القضايا خلالهم من ويطرح

ويحتج. ويناقش فيدين من الأسطوريين الأبطال ينزل أن يحب كان لقد بشر إلـى تراجيدياته في يحولهم وأن عليائهم، ويخضعون الإنساني، الضعف يعكسون عاديين لا إنـهـم ومـصـالـحـهـم. ورغـبـاتـهـم لــعــواطــفــهــم الحب يـواجـهـون ولكنهم عليا سلطة يـواجـهـون الشخصية، تناقضاتهم تمزقهم والموت، والحرب

معقولة. لا قرارات ويتخذون بتراجيديات يوربيديس تراجيديات قارنا وإذا قــواعــد تــحــتــرم لا أنـهـا ســنــلاحــظ مـعـاصـريـه، التي الصورة ولا التقليدية القيم ولا التراجيديا لم بأنه يوربيديس آمـن لقد للآلهة. تقدم كانت يجري ما مسؤولية الآلهة تحميل الممكن من يعد المسؤولية يحمل لا تراجيدياته ففي العالم، في الأحداث. في تتحكم التي والرغبات للعواطف إلا الآلام أصـل هـي والـعـواطـف الـرغـبـات هـذه إن بـل

الإنسانية. أن الممكن مـن أنـه يجد تراجيدياته يـقـرأ مـن إن وكرم نبلهم بفضل – عاديون أشخاص ينتصر رغباتهم تحركهم وبطلات أبطال على – أخلاقهم

الإنساني. وضعفهم أكثر" هـو يوربيديس أن يـرى أرسـطـو كـان وإذا التراجيديون كان وإذا تراجيديا"، حسا الشعراء القرن في الإيطاليون والتراجيديون اللاتينيون ولـيـسـيـنـغ وكــــورنــــي وراســــــين عـشـر الــــســــادس بيوربيديس جميعا تـأثـروا قـد وجـوتـه وشيلير فإن الـدرامـيـة، أعمالهم من عـدد في واستلهموه فيه رأوا قـد نيتشه ورائـهـم ومــن الـرومـانـسـيـين على ثورته خلال من أعلن مثقف شاعر مجرد

التراجيديا. موت عن الكلاسيكية القواعد

مغربي مسرحي •

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.