البطاطا آكلو

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حــلاتر -

بطاطا.. اليوم تعشيت عجة, معها لأعـدّ مقلية بطاطا اشتريت جائعة أكن لم البيت وصلت عندما ولكني أكـلـت إذ أطـــبـــخ, يـجـعـلـنـي الـــــذي بـالـقـدر في وأنا الساخنة البطاطا من قطع بضع الكمية نصف أصبح الآن الحافلة..

للعشاء.. يكفيني لديّ التي أتناول التي الأولى المرة ليست هذه كاملة, كوجبةٍ المقلية البطاطا فيها فيها تـذكـرت الــتــي الأولـــــى المــــرة ولـكـنـهـا من اليوم يوجد لا لأنه ربما جوخ.. فان لِفنسنت «البطاطا آكلو» لوحة

معي.. يتعشّى هي تعجبني لأنـهـا( جـوجـل فـي عـنـهـا أبـحـث جعلني الـلـوحـة ذِكـر الكاتشب وأضفت غششت أني مع آكل, وأنا أمامي وأضعها وفنانها)

البطاطا! إلى المدقع؟ للفقر رمزاً اللذيذة البطاطا أكل اتُّخِذ لماذا اللوحة.. أتأمل أخذت خيار لديك يكون أن ولكن البؤس. شديدة تبدو لا جوخ وشخصيات لك ليس كأنما بعينه, صنفاً فتفضّل ثمنه غلا مهما طعامٍ أيّ تطلب أن

الزمن.. بك امتدّ مهما الواحد الصنف هذا إلا خيار من الفقراء بتقديم اهتم جوخ أن الداكنة اللوحة أتأمل وأنا أيضاً تذكرت أنه إلا رسمه بساطة ومـع لوحاته.. في البسطاء والمـزارعـين والعمال المتصاعدة الأبخرة بحرارة الإيحاء مثل يقدمه, أن يريد ما دائماً يتقن مع الساخنة المـشـروبـات أحـب لا ولكني والبطاطا. الـشـاي كـوب مـن شرابي إن للعجب, يا مـع.. البطاطا أتـنـاول إنني الساخنة. الوجبات أي المانجو, بنكهة تي آيس عن عبارة المحضة بالصدفة اليوم البارد تلك! القماش قبعة إلا ينقصني لا حقيقية! بطاطا آكلة إنني شاي! أنه الجدار ذلك خلف وأنظر أدخلها لو وددت دافئة.. إنها تُملّ.. لا اللوحة إلـى الـذي الـبـاب إلـيـه يـؤدي الـذي المـظـلـم المـكـان أدخـل أو الـيـمـين, إلـى وتعايشت حياتك, في بنجاحٍ تهنأ لم جوخ, فان يا أحبك كم الشمال. الرائع فنك أن مع مكتئباً متَّ أن إلى أخيك على عالة بأنك شعورك مع

يبهجنا.. لايزال

التحرير: مشرف „

www.delalkhalifa.com

العام: المشرف „

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.