بالشعر ممزوج تشكيل

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - News -

مـنـي لـجـزء تـفـصـيـلـة وكـأنـهـا فضلا فـيـهـا، مـهـم جـزء أنـنـي أو الأسـلـوب إيـاه يـمـنـحـنـي عـمـا أرْحـب مـسـاحـة مـن الــتــجــريــدي الفكرة عـن والتعبير للتجريب وبأشكال مـرة من أكثر الـواحـدة

مختلفة. المركب عملها ميسون ووصفت ثمار تـحـوطـهـا امــــرأة أبـرز بـأنـه من لـمـوروث رمـزيـة فـي الـتـفـاح والإيديولوجية البيئية الأفـكـار الإنسان مخيلة فـي شكلت التي خـصـوصـا والـشـرقـي عـمـومـا بأنها الـمـرأة، عن خاطئة صـورة كما الـغـوايـة، إلـى وتـرمـز لَـعـوبـة التفاعل للجمهور الـعـمـل يتيح هذه أخـذ لـه مسموح حيث معه تــنــاقــصــت كـلـمـا الــــتــــي الــــثــــمــــار لـلـمـرأة صحيحة صـورة ظـهـرت وفـي لــلـكــفــاح رمــــــزا أراهـــــــا الـتـي للشخصية نـمـوذجـا حـقـيـقـتـهـا أحــــدث مــــن إن يـذكـر الــــكــــادحــــة. الـشـعـريـة صـقـر مـيـسـون أعـمـال ،«الفائضة القلب رغـوة» ديـوان بعض من مختارة قصائد وضم مـادة فـي جــــريــــان» :دواويــــنــــهــــا رجـل الأذى، تـشـكـيـل الـــجـــســـد، قاطع أرمـلـة يحبني، لا مجنون ،«الــــصــــور فــــي جـمـالـي طــــريــــق، الشعرية تجربتها تاريخ لتمثل تتسم نماذج الشاعرة قدمت إذ تعمق مـخـتـلـفـة شـعـريـة بـرؤيـة واقـــــعٍ عــــن وتـبـحـث الإنـــســــانــــي، الخيالي فـكـرة يـتـجـاوز حـيـاتـيٍ بشكل يـقـتـرب شـعـري عـالـم إلـى الاجـتـمـاعـي. الـفـعـل مـن واضـح أيضا: الشعرية دواويـنـهـا ومـن الريهقان، الأشياء، أسمي هكذا» مكان عتمته، فـي الآخـر الـبـيـت، لـــلأطـــفـــال)، وشـعـر رسـم( آخـــــر وشعر)، رسم( هيئته على السرد مـخـبِّـيَّـة مـاشـي، نـفـسـه عـامـل بـيـنـمـا ،«الـــــــدلـــــــع هــــدومــــهــــا فـــــي بعنوان وحـيـدة روايـة أصـدرت

– .«ريحانة» ويـقـدم بالفعل مـمـيـزا الـمـعـرض عـن مـتـكـامـلـة صـورة لـلـمـتـلـقـي تجربتها وتطور الفنانة مشوار ١٩٩٢ عـــــــام فـــــي بـدايـتـهـا مـنـذ علقت صقر ميسون الآن. وحتى حـاولـت قـائـلـة: مـعـرضـهـا عـلـى يجمل بـانـورامـي عـرض تـقـديـم لأكثر تمتد التي الفنية مسيرتي عـرض خـلال مـن عـامـاً، ٢٣ مـن أعـمـال وخـمـسـة أربـعـة بـيـن مـا ليتمكن سـابـق، مـعـرض كـل مـن وكــــذلــــك الــــمـــــصـــــري الــــجــــمــــهــــور والـمـنـظـرون والـفـنـانـون الـنـقـاد تـجـربـتـي عــــلــــى الـــــتـــــعـــــرف مــــــن التي المختلفة والمراحل الفنية اسـتـهـدف وتـابـعـت: بـهـا، مـررت على الـتـعـرف أيـضـا الـمـعـرض إلـى يميل الـذي الـفـنـي أسـلـوبـي التعبيرية، التجريدية المدرسة ألـــوانـــي اسـتـخـدام أفـــضـــل كـمـا وإظـــهـــار نــفــسـي إلـــــى الـمـحـبـبـة مـعـهـا أشـــعـــر الـــتـــي الـتـفـاصـيـل

أديبة تصنفها أن يمكنك صقر، ميسون الإماراتية تصنفها أن أيضا ويمكنك والرواية، الشعر بين تجمع عما يقل لا بصريا، فنا تبدع كونها تشكيلية، فنانة

ورواية. شعر من تضخه اللغة إلـى تـصـاويـرهـا ميل رغـم لـه أســــلــــوب وهـــــو الـــتـــجـــريـــديـــة، لـتـلـك الـمـرتـكـنـة خـصـوصـيـتـه الشاعرة بين الـمـتـفـردة الـعـلاقـة يـمـكـن لا كـواحـد والـتـشـكـيـلـيـة يبعث الـعـمـل بـيـنـهـمـا. الـفـصـل بين العلاقة مفهوم حول رسالة عن التعبير جاز إن نقيضين، أي الفني مشهدها خـلال فمن ذلـك، لهما فتاتين الفنانة استخدمت ينطلقان تقريبا الـمـلامـح نفس معينة أزيـــــاء ارتــــــداء فـي سـويـا إحداهما أن النهاية في ليتضح مـسـيـحـيـة، والأخـــــــــــرى مـسـلـمـة الاخـتـلاف أن الـفـنـانـة لـتـؤكـد فـي ولـــــيـــــس ظـــــاهــــــري بـيـنـهـمـا يجب والـذي الإنـسـانـي، المجال

كذلك. يكون ألا والأديبة للفنانة الجديد العمل لمساته تـمـيـزت صـقـر مـيـسـون وظـهـرت وإنـسـابـيـة، بـعـفـويـة وذلــــك ثـــريـــة لـوحـاتـهـا ســـطـــوح الـشـعـري بـالأسـلـوب لـتـأثـرهـا جـعـل مــــا الـــجـــمـــالـــي، الـوصـفـي

عبدالرحمن طه تـقـيـم الـتـي - صـقـر مـيـسـون الـشـعـر كـتـبـت - بـالـقـاهـرة الـــلـــوحـــة، ورســــمـــــت والــــــــروايــــــــة، الأركــــان بـيـن تـجـمـع جـعـلـهـا مـا مـنـهـم ركــــــن كـل وفــــــي الــــثــــلاثــــة، اللون هذا تجيد متألقة، تجدها يجعلها مـا ذاك، أو الإبــــداعــــي، لـلـون مـحـتـرفـة بـأنـهـا تـشـعـرك

غيره. دون إبداعي في افتتح الماضية، الأيام وخلال لميسون فـنـي مـعـرض الـقـاهـرة بين الـفـنـانـة فـيـه جمعت صـقـر، الـمـركـب والـعـمـل الــــتــــصــــويــــر «آرت الفيديو«و والفوتوغرافيا الـفـكـرة يــخــدم واحــــد عـرض فـي

الإبداعية. أن ظــــهــــر الـــــعـــــمـــــل، هــــــــذا خــــــــلال تـمـزج أن أرادت صـقـر مـيـسـون مع الــشــعــر نــظــم فـــي احـتـرافـهـا الـفـن عـالـم فـي أيـضـا احـتـرافـهـا الـمـتـلـقـي جـعـل مـا الـتـشـكـيـلـي، أن يــمــكــن إبـداعـيـة حـــالـــة أمــــــام التشكيلي، الشعر عليها يطلق بالتفاصيل الـفـنـانـة اهـتـمـت إذ

المعرض زوار مع صقر ميسون

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.