أوهان.. فاروق الموصل ابن

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الوراقيـن دكان -

عبود باسم د. ‚ أوهـــــــان فـــــــــــاروق الـــــدكـــــتـــــور عـنـا رحـل عـراقـي مـبـدع وهـو عـامـين مـن أقـل قـبـل مـن الــســبــعــين فـي عـن بـعـيـداً عـمـره حتى وكان وطنه، يحمل أيـامـه آخــر يـحـسـده حـمـاسـاً شاباً الله رحمه كان فقد الشباب، عليه

وقلبه. من العراق شمال من المنحدر الرجل، هذا درس الفنون بأكاديمية المـسـرح المــوصــل)،( نينوى الدكتوراه نال ثم ،١٩٦٤ عام بغداد في الجميلة شارك وتلك هذه وبين ،١٩٩٧ عام هنغاريا من وعمل الـعـراق، فـي الأعـمـال عـشـرات ومــــارس المسرحية لـــلإدارة مـديـراً عـامـاً عشرين قـرابـة مستقراً كندا اختار ثم العربية، الإمارات بدولة ومخرجاً، ومـؤلـفـاً، باحثاً، وكـان وفـاتـه، حتى

وناقدا. من الكثير وله المسرحية، الأعمال عشرات قدم ظل قدمه ما كل وفي الكتب، من وعدد البحوث عن والدفاع ومصيره، الإنسان بحياة منشغلاً في صوته جاءني وقـد الإنساني، النبل فكرة أنجز أن مني يطلب المرض أوهنه وقد أيامه آخر كان الذي المر رحيله قبل أعماله من أمكن ما له

ينتظره. أوهــــان، الـراحـل قـدمـهـا دراســـــات خـلال ومـن متجدد الـثـقـافـات، متعدد بـاحـث على نتعرف ما بـكـل مـثـابـر يستسلم، ولا يـهـدأ لا الــــرؤى، مثلاً: دراسـاتـه فمن معنى، مـن الكلمة تعنيه الثلاثية: السويدية الـروايـة عـن نقدية دراسـة» تلعب الـتـي الـفـتـاة الـتـنـين، وشــــم ذات الـفـتـاة لمؤلفها «الزنبور كور تنبش التي الفتاة بالنار، السردية الحكائية مقارنة«و ستيجلاريسون، العمل هذا وفي ،«يزن ذي بن سيف سيرة في بين يـحـدث الـــذي الـثـقـافـي الـتـفـاعـل إلـى يشير وهي ،«هـامـلـت فـي يكشف لـم مـا«و الـشـعـوب، ومناقشة، بـقـراءتـين المـقـارن النقد فـي دراسـة نقدية دراسـة وهـي ،«الــــرأس لا يحكم الـتـاج«و المـلـك«و شكسبير، لـولـيـم لـيـر المـلـك لمـسـرحـيـة هنري لمسرحية نقدية دراســـة وهــي ،«الـطـفـل

شكسبير. لوليم السادس الذي الفرجة فن المسرح في يرى لا الفنان هذا فقط، المشاهد لإمتاع خلاله من الحكايات تقدَّم أن ينبغي فنية ثقافية مسؤولية أنـه يـرى بـل هذا يعني أن دون جادون، مثقفون لها يتصدى الحياة فقيمة والسعادة، الفرح من الفرار الجد

سعيداً. تكون أن

بعقله

basim٣٤٨@yahoo.com

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.