شفرة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - بــلابـل -

وعندما كُثر. المحطة في القطار منتظرو مقعداً إلا أرى لا وأدخـلـه, الـقـطـار يصل منهما كل يشغل اثنين بين فارغاً واحـداً

ً خـيـار بـين مـفـاضـلـة إلـيــه نــظــرت رجـــــل.. فـإذا المـكـان, ذلـك فـي الجلوس أو الـوقـوف الصف بداية في يجلس الذي بالرجل وبـين بـيـنـه تـفـصـل امـــــرأة بـجـانـب مـقـدمـا يـقـف الآخـريـن الـرجـلـين تـهـذيـب أن أعـلـم وأنــــــا مـقـعـده, لـي يجعله الـــــذي الأســـطــــوري الإنـجـلـيـزي وأخـبـرتـه شـكـرتـه يـنـقـرض.. يـكـاد لـسـيـدة مـقـعـده يـقـدم لي يـتـرك أن إلا وتـهـذيـب بـإصـرار أبـى أنـه غير قصيرة رحلتي بـأن من ولست والواقفات الواقفين كل بين من إكرامي اختار وكأنه مقعده,

قانوناً.. المستحقين ً يعلم كـان ربما لأنـه الحركة بهذه قـام أنـه )مستغربة( افترضت

كرمه.. فقبلت غريب, رجل بجانب الجلوس تحبذ لا المسلمة المقعد ذهب أن بعد سألته أيضا.. شُغل الرجلين بين الفارغ المقعد ولكن وظل يريد, لا أنه لي فأكد تجلس؟ أن تريد لا أنك متأكد أنت هل الآخر: الزحام وسـط مـن بـرأسـه أطـل ثـم القضبان. بأحد أمسك وقـد واقـفـاً

«.دعاء لي اصنعي فقط» :وقال بفرح مبتسماً جديد مسلم كـل يـرسـلـهـا الـتـي الـشـفـرة إنـهـا ســــري.. فـي ضحكت بالعربية.. دائماً تكون «دعاء» وكلمة إسلامه, له ليعلن الآخر للمسلم

سعداء؟ دائماً يبدون لماذا ولكن, دينه. يكرم كان يكرمني, يكن لم الذي الوحيد المكان لأنه ربما الموقف, هذا في الحج تذكرت لماذا أعلم لا واحد. مكانٍ في مجتمعة البشرية الأجناس من هائلاً كماً فيه رأيت مختلفة جهات من مجموعات شقراء, إفريقية, قوقازية, مجموعات البشر, مـن هائلة كمية و... المميزة بملامحها الأقـصـى الـشـرق مـن

بوجودها.. أعلم أكن لم وأجناس فقد هنا أما إعلان, إلى يحتاج ولا يغمرك شيءٌ هناك الرابط

دعاء. السر: وكلمة التقوية, من نوع إلى بيننا الرابط الجديد؟ المسلم لهذا «سأصنعها» التي الدعوة ما والآن,

بدينه. فرحته أدم اللهم وجدتها!

أن

يحتاج

التحرير: مشرف ‚

www.delalkhalifa.com

العام: المشرف ‚

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.