التطبيع مع إسرائيل يعني استباحة الدم الفلسطيني

صفقة القرن تُطَبق بالاعتراف الأمريكي وعلى أكثر من صعيد.. عريقات:

Al-Sharq News - - متابعات - عبدالحميد قطب

قـال صائب عريقات أمـين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة الـتـحـريـر الفلسطينية، إنـه يـتـحـدى أي دولـة عـربـيـة أن تفتح سفارة في تل أبيب، لافتاً إلى أن ما تسمى بصفقة القرن تُطَبق على أكثر من صعيد سـواء بـاعـتـراف الــرئــيــس تـرامـب أن الـقـدس عـاصـمـة إسـرائـيـل، أو مـن خــلال إسـقـاط ملف اللاجئين، عـبـر قـطـع الـدعـم عـن وكـالـة غـوث وتشغيل اللاجئين (أونـروا) الذي يقدر ب330 مليون دولار، أو رفض واشنطن وصـف الاستيطان بأنه غـيـر شــــــرعــــــي.وأضــــــاف عـريـقـات عـلـى هـامـش »مـنـتـدى الـدوحـة » أن الـذي يريد أن يعترف بالقدس عـاصـمــة لإسـرائـيـل يـنـكـر وجـــود الـرسـول صـلـى الـلـه عـلـيـه وسـلـم ويـنـكـر الإسـراء والمـــعـــراج »وهـــذه هـي الـحـقـيـقـة«، مـعـتـبـراً أي عربي يطبع مـع إسـرائـيـل الآن يستبيح الدم الفلسطيني.

◄ صفقة القرن

ولفت إلى أن صفقة القرن تواصلت بـاسـتـمـرار وحـصـار قـــطـــاع غـزة ومــــــشــــــروع قــــــــرار مـــحـــاولــــة وسـم حـركـة حـمـاس بـالإرهـاب بحيث تـمـنـع أي إمـكـانـيـة لـلـمـصـالـحـة الـفـلـسـطـيـنـيـة، مـحـمـلاً الـبـيـت الأبـيـض مسؤولية مـا يـحـدث في الأراضي الفلسطينية. وانتقد عريقات في ندوة له ضمن فعاليات »منتدى الدوحة « سياسة الإدارة الأمـريـكـيـة الـحـالـيـة فـي المنطقة العربية عامة ومع القضية الفلسطينية خاصة، واتخاذها عدة إجراءات تدفع المنطقة إلى الصراع، منها تخفيض مساعداتها المالية لـلأونـروا ولمركز السرطان وذلـك بـهـدف الـضـغـط عـلـى الـسـلـطـة لـتـقـديـم تـنـازلات بشأن القدس، واصفاً المسجد الأقصى وكنيسة القيامة بأنهما مـقـدسـات وليست عـقـارات نـتـنـازل عنها مقابل المساعدات، مشددا على أن فلسطين ليست للبيع.وطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لبلاده مؤكدا أنه أشد خطرا مـن التنظيمات الإرهـابـيـة، فـهـو يقتل الأبـريـاء ويـشـرد الـعـائـلات ويـهـدم الـبـيـوت ويـمـارس الـعـنـصـريـة بأبشع صـورهـا، مـشـدداً عـلـى ضـــــرورة الـوقـوف فـي وجـه انـتـهـاكـات حـــــقــــــوق الإنــــــــســــــــان واسـتـخـدام الـعـنـف وجــــــرائــــــم الـــــحـــــرب الـتـي يـرتـكـبـهـا جـنـود الاحـتـلال بحق الـفـلـسـطـيـنـيـين، خـاصـة وأن مثل هـذه الضغوط الكبيرة لا تساعد السلطة على القيام بمسؤولياتها فــي تـعـزيـز الـدسـتـور وتـحـسـين الـتـعـلـيـم وتــــوفــــيــــر احـــتـــيـــاجـــات الشعب الفلسطيني.

◄ حل الدولتين

وأوضـــح أن الشعب الفلسطيني قـدم كـل مـا يملك لتحقيق السلام فـي المـنـطـقـة، فـقـد الـتـزم بالقانون الدولي وقـرارات الشرعية الدولية وقبل حل الدولتين اعترف بدولة لإســــــرائــــــيــــــل مـمـا جـعـل جـمـيـع المـنـظـمـات الـدولـيـة والإقـلـيـمـيـة تـشـيـد بـجـهـودنـا فـي هـــذا الإطـــار ورغـم ذلـك تـدهـور الـحـال ووصـل إلى ما وصل إليه. ولـفـت إلـى أن الـفـلـسـطـيـنـيـين لـن يـسـمـحـوا بـاسـتـخـدام سـيـف الإمـلاء ات للتنازل عـن حقوقهم ومـقـدراتـهـم، فـالـبـقـاء فـي الأرض الـفـلـسـطـيـنـيـة يـسـتـحـق كـل جهد وعــــــــــرق ودم، كــــمــــا أن الـعـالـم العربي والإسـلامـي كله وجميع الـدول الـحـرة لا تـعـتـرف بـالـقـدس عـاصـمـة لإسـرائـيـل. وأكـد أنـه لا دولـة فلسطينية بغير غـزة ولا دولـة في غزة وحدها فلا بد من المصالحة بين جميع الفصائل والـلـجـوء إلـى صـنـاديـق الاقـتـراع ولـيـس إلـى الـسـلاح لحسم أي خلاف.

محاولة وسم حماس بالإرهاب يمنع المصالحة الفلسطينية

البيت الأبيض يتحمل مسؤولية ما يحدث في الأراضي الفلسطينية

¶ عريقات

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.