المؤسسة الإعلامية السعودية تتصدع وسط انقسامات حادة

بروز تيارين متناقضين الأول يتمسك بأمريكا والثاني يتجه شرقاً

Al-Sharq News - - دولي - الدوحة -الشرق

كشف حـسـاب ”ذئـب الأنــاضــول“على ”تـويـتـر“، عـن تـفـاصـيـل هـامـة حـــــول المـهـمـة الـتـي يـقـوم فـيـهـا رئـيـس الاسـتـخـبـارات الـسـعـودي الـسـابـق الأمـيـر تـركـي الـفـيـصـل فـي واشــنــطــن، لافـتـا في الوقت نفسه إلى حـدوت انقسام داخـل المؤسسة الإعلامية التابعة لولي العهد محمد بن سلمان. وقـال ”ذئـب الأنـاضـول“فـي تـدويـنـات لـه عبر حسابه غير الموثق على موقع ”تويتر“رصدتها ”وطــــــــــن“:“عـلـمـنـا أن الـــفـــريـــق الإسـتـخـبـاراتـي الــــســــعــــودي فــــي واشـنـطـن وبــــــإشــــــراف ”تـــركـــي الـفـيـصـل“يـرفـع تـقـاريـر يـومـيـة مـتـخـوّفـة مـن الـتـحـركـات الـــتـــركـــيـــة فـي واشـنـطـن وأوصــــــى بـضـرورة مـواجـهـة هــــذه الـتـحـركـات مـــن خــلال مـسـانـدة فـريـق تـرامـب وخـصـوصـا ”كـوشـنـر“بالحفاظ على موقفه المؤيد لابن سلمان.“وأضاف في تغريدة أخرى:“أمّا ”تركي الفيصل“– رئـيـس الاسـتـخـبـارات الـسـعـودي الـسـابـق – فيقوم حالياً بـدور الـوصـايـة الـقـذرة على أفـراد عـائـلـة جـمـال خاشقجي المقيمين فـي واشـنـطـن، حـيـث لا أحـد يـتـواصـل مـعـهـم إعـلامـيـا إلا عن طريقه وبعد سماحه بذلك.“وفـي سـيـاق آخـر، كـشـف ”ّذئـب الأنـاضـول“عن انقسام حـاد في المؤسسة الإعلامية السعودية، موضحا خروج تيارين متناقضين، بين من يرى بـضـرورة التمسك بالحليف الأمـريـكـي ويمثله عـبـد الــرحــمــن الـراشـد، تـيـار آخـر يـمـثـلـه تـركـي (الأميركي دونـالـد) ترامب، فلا يستبعد أحـد أن يقفز السعر إلـى 100 و200 دولار وربما ضعف هــــذا الــــــرقــــــم“.ورأى الـدخـيـل أن فــــرض عـقـوبـات أمـيـركـيـة ”سـيـرمـي الـشـرق الأوســـــط بـل الـعـالـم الإسلامي في أحضان إيـران التي ستكون أقرب إلى الرياض من واشنطن“. وقـال أيضا إن ”الـتـعـاون الوثيق فـي المعلومات بـين الـريـاض وأمـيـركـا ودول الـغـرب سيصبح جزءا من الماضي“. وذكــــر الـكـاتـب أن الـعـقـوبـات الـغـربـيـة قـد تـدفـع السعودية إلـى ”خـيـارات أخـرى، قالها الرئيس تـــرامـــب بـنـفـسـه قــبــل أيــــــام، إن روســـيـــا والــصــين بديلتان جـاهـزتـان لتلبية احـتـيـاجـات الـريـاض العسكرية وغيرها“. وأضـاف الـدخـيـل أنـه لا يستبعد بـهـذه الـحـالـة إنـشـاء قـاعـدة عسكرية روسـيـة فـي تـبـوك شمال غـربـي المـمـلـكـة ”فـــــي المـنـطـقـة الـسـاخـنـة لمـربـع سوريا وإسرائيل ولبنان والعراق“وأن تتحول حركة حماس الفلسطينية وحـزب الله اللبناني ”مـن عــــدويــــن إلـى صـديـقـين“. ولــــــــوّح الـكـاتـب أيـضـا بـأن تـوقـف السعودية شـراء الأسلحة من الـولايـات المـتـحـدة، وأن تـقـوم بتصفية أصولها واسـتـثـمـاراتـهـا لـدى الـحـكـومـة الأمـيـركـيـة التي تبلغ 800 مليار دولار -حسب قـولـه- وأن تحرم الـولايـات المـتـحـدة مـن الـسـوق الـسـعـوديـة.وخـتـم بـالـقـول ”الحقيقة أن واشـنـطـن بـفـرض عقوبات على الرياض ستطعن اقتصادها في مقتل وهي تظن أنها تطعن الرياض وحدها“.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.