»بلومبيرغ« تكشف لغز وفاة الملياردير السعودي العمودى

بعد 400 يوم على اختفائه

Al-Sharq News - - دولي - الدوحة -الشرق

بعد 400 يوم على اختفائه، ووسط الأنباء التي أشارت إلـى وفـاتـه، كشفت وكـالـة ”بـلـومـبـيـرغ“الأمـريـكـيـة، أنّ المـلـيـارديـر الـسـعـودي محمد الـعـمـودي، المحتجز لدى السلطات السعودية، لا يزال على قيد الحياة. وستوجه لــ“الـعـمـودي“تـهـم الـفـسـاد والـكـسـب غـيـر المـشـروع وسيواجه محاكمة، في تاريخ غير مؤكد بعد. حسب مـصـادر تـحـدثـت لـوكـالـة طـبـقـا لمـؤشـر“بـلـومـبـيـرغ“، لـثـروات مـلـيـارديـرات الـعـالـم، زادت ثـروة الـعـمـودي بمقدار %6 خلال فترة احتجازه لتصل إلى 8.3 مليار دولار أمـريـكـي. وقـالـت الـوكـالـة، إن الـسـبـب الأكـبـر في تضخم ثـروة الـعـمـودي هـو ارتـفـاع قيمة شركة ”بريم أب“لـتـكـريـر الـبـتـرول ومـقـرهـا الـسـويـد، بـالإضـافـة لارتـفـاع أسـعـار عـقـارات مكتبية يملكها بالعاصمة السويدية ستوكهولم. وولد العمودي في أديس أبابا لأب سـعـودي وأم إثـيـوبـيـة وبـنـى إمـبـراطـوريـتـه من خلال الحصول على عقود مقاولات كبيرة ترجع لعهد الملك الـراحـل فهد بـن عبد العزيز. وتمتد إمبراطورية الــعــمــودي حـالـيـا لـعـدة شـركـات وأعـمـال فـي مـجـالات مختلفة في السعودية وأفريقيا وأوروبـا. وكان رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، أعلن في 25 أغسطس الماضي، عن تحرك الحكومة وسعيها للضغط على السعودية للإفراج عن ”الشيخ مو“. وجاءت تصريحات آبي أحمد، فـي خـطـاب جماهيري نقلته وكـالـة الأنـبـاء الإثيوبية، والـتـي تــحــدث فـيـهـا عـن رجـل الأعـمـال الـسـعـودي — الإثيوبي، محمد حسين العمودي، المحتجز في المملكة، ضـمـن حملة مكافحة الـفـسـاد المـزعـومـة الـتـي يقودها ولـي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان. وقال آبي أحمد: ”بالنسبة لقضية الشيخ محمد حسين علي العمودي، إننا نتابع أحـوالـه“. وتابع ”ونضغط كذلك على الحكومة السعودية لإطلاق سراحه (العمودي)“، مشيرا، إلى أنه سيجري زيارة قريبا إلى السعودية، من أجل الضغط مجددا للإفراج عن العمودي.

¶ محمد حسين العمودي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.