الشيخة موزا تشهد محاضرة للأمين العام للأمم المتحدة بجامعة حمد بن خليفة

غوتيريش يؤكد أهمية تبني نهج التصدي للتحديات العالمية

Al-Sharq News - - محليات - الدوحة ـ الشرق

شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئـيـس مـجـلـس إدارة مـؤسـسـة قـطـر لـلـتـربـيـة والـعـلـوم وتـنـمـيـة المـجـتـمـع، مـحـاضـرةً لـسـعـادة السيد أنطونيو غوتيريش، الأمـين الـعـام للأمم المـتـحـدة، بـعـنـوان »أهـمـيـة الـتـعـدديـة فـي زمـن التحديات غير المسبوقة«، استضافتها جامعة حمد بـن خليفة، عضو مؤسسة قطر، أمـس في المـديـنـة التعليمية، وبـحـضـور سـعـادة الشيخة هـنـد بـنـت حـمـد آل ثــانــي، نـائـب رئـيـس مجلس إدارة مـؤسـسـة قـطـر لـلـتـربـيـة والـعـلـوم وتنمية المجتمع ورئيس مجلس أمناء جامعة حمد بن خليفة. كـمـا حـضـر المـحـاضـرة سـعـادة الـشـيـخـة عـلـيـاء أحـمـد بـن سيف آل ثـانـي، المـنـدوب الـدائـم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، إلى جانب مختلف أفراد المـجـتـمـع ووفـود رفـيـعـة المـسـتـوى مـن مختلف الوزارات والبعثات الدبلوماسية في دولة قطر. وعُقدت المحاضرة في إطـار سلسلة محاضرات المـديـنـة الـتـعـلـيـمـيـة، وهــــي مــــبــــادرة رائـــــــدة مـن مـبـادرات مـؤسـسـة قـطـر، تـتـيـح مـنـصـة متميزة لـلـجـمـهـور تـهـدف إلـى تـبـادل المـعـرفـة وتـعـزيـز المـنـاقـشـات المـفـتـوحـة بـالـتـعـاون مـع الـخـبـراء المحليين والدوليين. وألقى سعادة السيد غوتيريش محاضرته أمام حشدٍ كبيرٍ من الجماهير، بينهم دبلوماسيون، وأفـــــراد الإدارة الـعـلـيـا لمـؤسـسـة قـطـر، وأعـضـاء هـيـئـة الــتــدريــس، وطــــلاب، فــقــال: »لـلـشـبـاب دور حاسم بالتأكيد في تطور مجتمعاتهم، الآن أكثر مـن أي وقـتٍ مـضـى، نـظـرًا لتطور التكنولوجيا بـطـريـقـة يـفـهـمـهـا أحـفـادي بـشـكـلٍ أفـضــل مـنـي. ومن المهم للغاية أن يساهم الشباب في صياغة السياسات والحلول للمشاكل الحالية.« وأضاف خلال حديثه على هامش الفعالية: »أنا من أشـد المعجبين بمؤسسة قطر ومساهماتها الـرائـعـة فـي قـطـر وجـمـيـع أنـحـاء الـعـالـم. وقـد تشرفت للغاية بزيارة المؤسسة. وتُعد صاحبة الـسـمـو الـشـيـخـة مـــوزا بـنـت نـاصـر مـن الـشـركـاء المــهــمــين لـلأمـم المـتـحـدة، وعـنـدمـا كــنــت أشـغـل منصب مـفـوض الأمـم المـتـحـدة الـسـامـي لشؤون الـلاجـئـين، كـانـت سـمـوهـا تـقـوم بـدور مـهـم جـدًا فـي تـوفـيـر الـتـعـلـيـم لمـئـات الآلاف مـن الـلاجـئـين الـذيـن يـعـيـشـون فـي ظـروف مــأســاويــة لـلـغـايـة. وأود أن أشيد بجميع الأشخاص الذين يعملون فـي مـؤسـسـة قـطـر عـلـى مـسـاهـمـاتـهـم الـقـيِّـمـة للمساعدة في رفاهة عـدد كبير جـدًا من الناس في مختلف أنحاء العالم«. بـدوره، قـال الدكتور أحمد مجاهد عمر حسنه، رئيس جامعة حمد بن خليفة: »استضافة الأمين العام للأمم المتحدة في جامعة حمد بن خليفة، عــضــو مــؤســســة قـطـر، مـنـاسـبـة نـعـتـز بــهــا في مؤسستنا الأكاديمية، التي تسعى للعمل كمركز للحوار حول القضايا العالمية المهمة«. وأضــــــــــاف: »تــــــجــــــاوزت المـشـكـلات والـتـحـديـات الحدود السياسية والجغرافية للدول ولـم يعد مـن المـمـكـن لـلـدول أن تـكـون فـي مـأمـن مـن هـذه الأزمات على الصعيد المحلي أو أن تتعامل معها بـشـكـل مـنـفـرد. كـمـا أشـار أن رؤيـة قـطـر ممثلة بقيادة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، بأن تكون قطر عنصراً فـاعـلاً على المستوى الـدولـي، وتساهم وتشارك في العمل الدولي المشترك على جميع المستويات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية وغيرها لـتـجـد قـطـر دائـمـاً مـعـنـيـة وفـاعـلـة فـي الأزمـات الإقليمية والعالمية. وتجدر الإشارة إلى أن سعادة السيد غوتيريش هـو سـيـاسـي ودبـلـومـاسـي بـرتـغـالـي يـشـغـل منصب الأمـين العام التاسع للأمم المتحدة. كما شـغـل سـعـادتـه مـنـصـب مــفــوض الأمــــم المـتـحـدة السامي لشؤون اللاجئين خلال الفترة من يونيو 2005 إلى ديسمبر 2015.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.