السفير الأذربيجاني يثمن المنهج القويم لقطر

أشاد بالسياسة الحكيمة للقيادة

Al-Sharq News - - محليات -

• الـدوحـة - قـــنـــا: ثـمـن سـعـادة الـسـيـد رشـاد اسـمـاعـيـلـوف سـفـيـر جـمـهـوريـة أذربـيـجـان لـدى الـدولـة، المـنـهـج الـقـويـم الـذي تـتـبـعـه دولـة قطر والذي مكنها من تبوؤ المكانة التي تستحقها في المحافل الدولية. وأوضـح سعادته فـي تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ بمناسبة الاحتفال بذكرى الـيـوم الـوطـنـي لـدولـة قطر والـذي يـوافـق الثامن عشر من ديسمبر من كل عـام، أن لـلأوطـان أياما تـاريـخـيـة، يتذكرها الأجـيـال بكل فخر واعـتـزاز، لأنها تمثل تاريخ الأمـة ومجدها ونحن نشارك الـشـعـب الـقـطـري الـصـديـق والـشـقـيـق بـاحـتـفـالـه بيومه الوطني، وفي هذا السياق تقدر جمهورية أذربيجان علاقاتها عاليا مع دولة قطر الشقيقة والـصـديـقـة الـتـي كـانـت مـن أولـى الـدول الـتـي اعترفت بسيادة أذربيجان الحديثة وأقامت معها العلاقات الدبلوماسية. ورفـع سـعـادة الـسـفـيـر أسـمـى آيـات الـتـهـانـي والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، متمنيا لدولة قطر حكومة وشعبا دوام الأمن والرخاء. وأشـــــاد سـعـادتـه بـالـسـيـاسـة الـحـكـيـمـة لـلـقـيـادة القطرية وبما تنعم به دولة قطر من الأمن والأمان والـقـدرة على المحافظة على قـوة اقتصاد البلاد الـوطـنـي واسـتـمـرار مـسـيـرة الـنـهـضـة الـشـامـلـة ومـا تشهده الـدولـة مـن نقلة نوعية بالرغم مما تمر به في الوقت الـراهـن. وردا على سـؤال حول كيفية رؤيـتـه لسير الـحـيـاة الـيـومـيـة فـي الـدولـة من حيث التطور والتحديث والأمن والسلم الذى تنعم بـه قـطـر، أكـد سـعـادتـه أن الـحـيـاة بالدوحة تجري بشكل طبيعي وكـل السلع متوافرة حيث قـامـت دولـة قـطـر بـتـنـويـع مـصـادر الاسـتـيـراد مـن خـلال فـتـح مـنـافـذ وأسـواق جـديـدة لتوفير احـتـيـاجـات الـبـلاد، كـمـا أن دولــــة قـطـر مـن أكـثـر دول الـعـالـم نـمـواً وأمـنـاً واسـتـقـراراً حيث تجري أعمال البناء والعمران في كل أنحاء البلد، مهنئا الـشـعـب الـقـطـري وقـيـادتـه بـالإنـجـازات الـكـبـيـرة التي حصلت في الأشهر الأخيرة وأهمها افتتاح ميناء حمد، وإكمال المنشآت الرياضية والملاعب الرياضية المعدة لاستضافة مباريات كأس العالم لـكـرة الـقـدم. واشــــاد ســعــادة الـسـفـيـر بالسياسة الـقـطـريـة الـتـي تـتـسـم بـالـحـكـمـة والــــتــــوازن على الصعيدين الإقليمي والـدولـي، فضلا عن دورهـا الـذي يتميز بدعم الجهود والمـبـادرات الإقليمية والدولية، ورعاية الحوار بين الحضارات، وتعزيز التعايش بـين الأديـان والـثـقـافـات المختلفة، كما تـقـوم مـنـظـمـات ومـؤسـسـات المـجـتـمـع المـدنـي فـي الــدولــة بـــدور مـهـم فـي حـشـد المــــوارد وتقديم المـسـاعـدات الإنـسـانـيـة والإنـمـائـيـة لـلأمـاكـن المـتـضـررة والمـنـكـوبـة فـي الـعـالـم، ولـلأطـفـال المحرومين من التعليم، وأن هذه المواقف تتماشى وسياسة قطر التي لا تألو جهدا من أجل العمل عـلـى إرســـــاء قـواعـد الأمــــن والاسـتـقـرار الـبـشـري والإنـسـانـي وتجسيد الـفـضـاءات السلمية حول الـعـالـم، مـمـا أكسبها مـكـانـة مـمـيـزة ودورا فعالا على الصعيدين الإقليمي والدولي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.