18 ديسمبر علامة فارقة في تاريخ قطر الحديثة

أكدوا أنها فرصة لإحياء ذكرى المؤسس.. مواطنون لـ ء:

Al-Sharq News - - محليات -

جاسم بن محمد بن ثاني وذاع صيته لقدرته على إدارة شؤون البلاد آنذاك رغم سنه الصغيرة، واستطاع أن يحمي قطر من الاستعمار الذي أراد لها التبعية، إلا أنَّ شهامة وفراسة الشيخ جاسم بن محمد التي استقاها من والده جعلته فطنا نبيها استطاع أن يوحد القبائل، حتى باتوا يدا واحدة تحت رايته، حينها استطاع أن ينتصر لوطنه وأن يحميه طيلة قرابة 50 عاما. وبهذه المناسبة الجليلة التي ستطل على دولة قطر وهي تحت الحصار للعام الثاني، لم تزد قائدها وشعبها إلا عزة واعتزازاً وفخراً بحجم الانجازات التي حققتها دولة قطر خلال العام الجاري على كافة المستويات، واستطاعت الظروف العصيبة أن تزيد من لُحمة القطريين، والمقيمين على أرضها تحت راية الأدعم. وفـي هـذا السياق عبر عـدد من المواطنين عن اعتزازهم وفخرهم بهذه المناسبة الغالية على قلوبهم، مؤكدين أنها مناسبة تختزل الكثير من معاني الولاء والانتماء لدولة قطر وقائدها الشاب، الذي استطاع بحكمته أن يدير أزمة الحصار منتصراً بشهادة العالم الذي انحنى أمام أفعاله العظيمة. هديل صابر - غنوة العلواني - وفاء زايد يعتبر الـثامن عشر من ديسمبر علامة فارقة في تاريخ قطر الحديثة، إذ يحمل هذا التاريخ بين طياته ذكرى المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، الــذي أرســى ركائز قطر الحديثة، بما عُرف عنه من حكمة وفطنة حباها الله بها بسبب نشأته الدينية على يد والــده الشيخ محمد بن ثاني، حيث تلقى تعليمه على أيدي رجال الدين فتعلم القرآن وعلومه والفقه والشريعة إلى جانب تعلم الفروسية والقنص والأدب ثم شارك والده في إدارة شؤون البلاد كافة. وقد برز الشيخ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.