السليمي : نطمح للذهاب بعيداً

Al-Sharq Sports - - ملاعب قطرية -

بـدايـة الـشـوط الأول جـاءت متواضعة مـن الجانبين باستثناء بعض المـحـاولات من طـرف نـادي المرخية الذي بادر بالهجوم من خلال التعويل على التوغلات الجانبية لمحمد شعبان على الجهة اليمنى او محمد مصطفى عـلـى الـجـهـة الـيـسـرى فـي المـقـابـل لـم يجد فريق الشمال تـوازنـه حيث انحصر لعبه في وسط المـيـدان بعدما اكتفى بالجري وراء الـكـرة ومحاولة قـطـعـهـا مـن وسـط مـيـدان المـرخـيـة لـتـحـويـلـهـا الـى هجمة مرتدة لكن انتباه محور دفـاع المرخية الذي كان متقدما بعض الشيء حال دون ذلك. وجـــــاءت الـدقـيـقـة 27 مـن هـــذا الـشـوط بــــأول فـرصـة فـي المـبـاراة عبر تـسـديـدة صـاروخـيـة مـن البرازيلي ايـريـك دي اولـيـفـيـرا ، لـكـن حــــارس الـشـمـال شـهـاب صلاح الدين تألق في التصدي لهذه الكرة الأرضية الخطيرة وحولها الى ركلة ركنية لتمر هذه المحاولة بسلام على مرمى الشمال. وأمـــــــام تــــراجــــع لاعـــبـــي الـــشـــمـــال وجـــــد أبــــنــــاء عــــادل السليمي أنفسهم فـي طـريـق مفتوح لـلـوصـول الى مـرمـى المـنـافـس وجـاءت الـدقـيـقـة 31 مـن المـبـاراة بالجديد حيث استقبل محمد صلاح النيل تمريرة ذكية من ايريك دي اوليفيرا اسكنها الشباك برأسية ممتازة غالطت الحارس شهاب صلاح الدين معلنة أعـرب الايـطـالـي سيلفيو ديـلـبـيـرتـو مـدرب الـشـمـال عن خيبة أمله بـالمـردود الـذي ظهر به الفريق خـلال المباراة مـؤكـدا انـه كـان يـتـوقـع مـن فـريـقـه الـقـيـام بـمـفـاجـأة على غرار ما حصل الامس من مسيمير والوكرة. وقال مدرب الشمال »لقد أنهينا الشوط الأول متأخرين بهدف وحيد وعملنا بين الشوطين على تحفيز الفريق على التقدم الى الامـام من أجل إدراك التعادل وهو ماحدث بالفعل بعد مرور 5 دقائق لكن المرخية لم يترك لنا الفرصة واندفع الى الامام بكل قوة مما خلق لدينا الارتباك في مناطقنا الخلفية الـشـىء الـذي جعلنا نقبل العديد مـن الأهـداف السهلة ». وتابع مدرب الشمال »بعد تعادلنا شعرت ان تلك الفترة هي الأفضل وكنت أتوقع ان نرجع في المباراة مـنـذ بـدايـة الـشـوط الأول لـوحـظ أن الــشــمــال أكـثـر إصرارا على الكرة بهدف التقدم الى البناء الهجومي ، وكان له ذلك بعد مرور 5 دقائق من الشوط الثاني حـيـث اسـتـطـاع مـبـارك الــرشــيــدي فـك شـيـفـرة دفـاع المرخية بتمريرة ذكية للمهاجم محمد حارس الذي تمكن بـدوره مـن مغالطة الـحـارس وتسجيل هدف التعادل في الوقت الذي ظن فيه خط دفاع المرخية ان الكرة مسبوقة بتسلل. رد عيال الحزم لم يتأخر كثيرا حيث فرض سيطرة شبه كلية على مجرى اللقاء ليحقق الهدفين الثاني والثالث عن طريق محمد صلاح النيل في الدقيقة 54 والبرازيلي ايريك في الدقيقة 65. وواصـــــل المـرخـيـة سـيـطـرتـه عـلـى المـــبـــاراة مـن خـلال الهجمات السريعة لشعبان الذي تحصل على ركلة جـزاء بعد عرقلته من طـرف حمد المـاس في الدقيقة 86 نفذها دي سـوزا بنجاح معلنا عن رابـع أهـداف المرخية. ولم تأت الدقائق الأخيرة بالجديد لتنتهي المباراة بفوز المرخية بأربعة أهداف لهدف وحيد. تـحـصـل مـهـاجـم المـرخـيـة مـحـمـد صـلاح الـنـيـل على جائزة أفضل لاعب في المباراة بعد تسجيله لهدفين فـي مـرمـى الـشـمـال ومساهمته الكبيرة فـي تحقيق تأهل فريقه إلى الدورالمقبل من كأس الأمير.

تصوير- حسين السيد لكننا تلقينا الأهـداف بشكل غير مقبول ومحزن بعدما سمحنا للمنافس بفرض أسلوبه على الملعب .« وحـول انطباعه على فريق المرخية الـذي دربـه بالموسم الماضي قال الإيطالي » المرخية ليس نفس الفريق الذي دربـتـه سابقا باستثناء الـحـارس و محمد صـلاح الـذي كـان على دكـة الاحـتـيـاط واعتقد ان الفريق تغير كثيرا بضم لاعبين مميزين .« وعـن مستقبله مـع الفريق بعد ختام المـوسـم قـال الفني الإيطالي »لا شيء تحقق حتى الان سواء من جانبي أو من جانب الإدارة سانتظر بعض الشيء وسيكون هناك اعلان قريبا من الجانبين لتوضيح كافة الأمور المتعلقة باستمرار مسيرتي مع الفريق من عدمه .» التاريخ : 2018-04-24 الملعب :استاد حمد الكبير المـنـاسـبـة : مـبـاراة المـرخـيـة والـشـمـال بالمرحلة الثانية من كأس الأمير الأهداف : محمد صلاح النيل 31 و 54 -ايريك دي اوليفيرا دق 65 -دي سوزا دق 86 –«المرخية » محمد حارس 50 »الشمال » الإنـذارات »عـبـد الـهـادي صـلاح -علي الشيباني -ميران خسرو«الشمال » طـاقـم الـتـحـكـيـم : مـحـمـد الـشـمـري بـمـسـاعـدة يـوسـف الـشـمـري وخـالـد خـلـف ومـحـمـد عـبـد الـعـزيـز وعـادل صالح احمد المـرخـيـة: مــحــمــد مـنـتـصـر خـروب - تيجان جايتا - صالح اليزيدي - طلال علي اوليفيرا - محمد صلاح - محمد مصطفى- ادن علي- محمد شعبان- بلال رجب - دي سوزا الــــشــــمــــال : شــــهــــاب صـــــــلاح الـديـن -عـبـد الـــهـــادي صـلاح -عـلـي احـمـد الـشـيـبـانـي - ولـيـد مـحـي الـديـنمـبـارك صـالـح - كـارلـوس البيرتوجـوسـي ارنــولــفــو-مــحــمــد بـقـشـانميران سليم - حمد المـاس - محمد حارس. تـحـدث الـسـلـيـمـي عـن الأجــــــواء الـتـي سبقت مباراة فريقه مع الشمال مشيرا الـى صعوبة الاعـداد والتحضير في ظـل الـغـيـابـات الـكـثـيـرة والمـعـنـويـات التي تأثرت بالهبوط للدرجة الثانية وقـــــال الـسـلـيـمـي »لـقـد تـحـكـمـنـا في مجريات المـبـاراة سـواء على مستوى الاســــتــــحــــواذ او الأهــــــــــداف المـسـجـلـة ، الـشـوط الأول افـتـتـحـنـا الـنـتـيـجـة ودعمنا ذلك في ثاني أشواط المباراة بتسجيل ثـلاثـة اهـداف أخـرى أكـدت المستوى الفني والعقلية الاحترافية لكامل لاعبي الفريق رغم نزولهم الى الـدرجـة الثانية«. وحـول طموحه في كأس الأمير قال السليمي »طموحنا الـــذهـــاب الـى أبـعـد نـقـطـة.. ينتظرنا الـخـور فـي ثـانـي لـقـاءاتـنـا سنجهز جـيـدا لـهـذا الـحـدث مـن اجـل مواصلة هـذا الـتـحـدي المـثـيـر«. واشـــار المـدرب ان مستقبله مع المرخية متوقف على نهاية المـوسـم بـنـاء على المـفـاوضـات التي ستجري في ذلك الوقت.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.