معتادون على الضغط ولا نخشى فقدان التركيز

Al-Sharq Sports - - ملاعب قطرية -

ونخوض مباريات باستمرار في الفترة الأخـيـرة والآن المـوسـم اقـتـرب مـن النهاية، وأمامنا 6 مـبـاريـات فقط، مـبـاراة فـي نـهـائـي كـأس قـطـر، وثـلاث فـي كـأس الأمـيـر واثنتان في دوري أبطال آسيا ويجب علينا أن نواصل الـعـمـل وان نظهر بالشكل المـطـلـوب فـيـهـم، خـاصـة أننا نريد مواصلة المشوار بنجاح إلى النهاية.

معنى كلامك أن الدحيل لديه القدرة في المنافسة داخلياً وخارجياً

► بكل تأكيد.. الدحيل أصبح يمتلك القدرة والخبرة في المنافسة في كل الجبهات، ونحن كلاعبين نستمتع بهذا الشيء في ظل المعنويات العالية التي نمتلكها بسبب النتائج الـجـيـدة والأرقــــام القياسية الـتـي حققناها في الدوري والآسيوية ، ولدينا القدرة على تحمل المسئولية، ومواصلة المسيرة على نفس النهج حتى النهاية.

أي

فـريـق يـمـر بــصــعــوبــات..فــمــا هـي الـتـحـديـات الـتـي واجهتكم هذا الموسم؟

► صحيح أي فريق يمر بظروف.. نحن في الدحيل مررنا بصعوبات كثيرة خـلال هـذا المـوسـم، لاسيما الاصابات والغيابات والايقافات الكثيرة، التي ضربت الفريق، وهذا الامـر الـذي ادى الـى الاستعانة ببعض اللاعبين الشباب الذين اثبتوا انفسهم وهذا يدل على ان النادي يسير بنظام وسياسة ناجحة، وهي سياسة التدوير التي استفاد منها الفريق كثيرا وهـو ما ادى في النهاية الـى الفوز ببطولة الـنـفـس الـطـويـل " الـدوري" والـتـأهـل لـلاسـيـويـة بالعلامة الـكـامـلـة، وان شـاء الـلـه سـنـواصـل العمل مـن اجـل التتوج بـالـلـقـب الـثـانـي ومـن ثـم الـتـفـكـيـر في كأس الأمير الذي نتطلع أيضا للفوز به وتحقيق الثلاثية المحلية..

سر النجاح

► الفضل يعود الى دعم ادارة النادي، والمجهود الـكـبـيـر الـذي يـقـوم بـه الـجـهـاز والـلاعـبـون وراء هـذه الـنـجـاحـات، كـمـا ان الاسـتـقـرار والـتـفـاهـم الـكـبـيـر بـين الـلاعـبـين مـن اهـم الاسـرار الحقيقية فـي الانـجـازات التي تحققت، إذا نـظـرت لتشكيلة الفريق تـجـد أن هـنـاك اسـتـقـرارا كـبـيـرا وواضـحـا ،وهـذا يمنحنا الفرصة لـكـي نحقق الانـسـجـام والتفاهم والآن أصـبـحـت عـلاقـتـنـا مـع بـعـضـنـا الـبـعـض قـويـة داخـل وخـارج المـلـعـب وهـذا زاد من معدلات التفاهم فكل اللاعبين أصـبـحـوا يـعـلـمـون طـريـقـة الـلـعـب داخـل المـلـعـب، عـلاوة عـلـى ذلـك الـروح الأسـريـة الـطـيـبـة بـين الـجـمـيـع فـي النادي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.