الكعبي: الشركة تتخارج من الأنشطة غير الأساسية.. ولا شطب لوظائف القطريين  لا توجد في الوقت خطة لإدراج شركات جديدة تابعة لشركة قطر للبترول  الشركة تسير وفق الخطط الموضوعة في مشروع جولدن باس  القطرية للصناعات الوسيطة هي الشركة الوحيدة التي تمت تصفيتها

قطر للبترول تعلن الانتهاء من تنفيذ برنامج إعادة الهيكلة

Al-Sharq - - محليات - وليد الدرعي

¶ الكعبي في المؤتمر الصحفي

قال الكعبي في المؤتمر الصحفي إن قطر للبترول لديها خططها الـواضـحـة بشأن مشاريعها التي تقوم بها، فالمشاريع التي يتم تنفيذها تسير وفق الجدوال الزمنية المخططة لـهـا ويـتـم الإعـلان عـن المـشـاريـ­ع التي يتم توقيف العمل بها أو تأجيلها، مــشــيــر­ا إلــــى أنــــه تـــم تــوقــيــ­ف الــعــمــ­ل على مـشـروع الـكـرعـان­ـة والـذي تـم تـقـريـر عـدم المـضـي قـدمـا بـه وذلـك لسبب مـحـدد وهو أن الـتـكـلـف­ـة كـانـت تـقـريـبـا ضـعـف الـكـلـفـة المتوقعة ولذا تم توقيف العمل عليه. وأوضــــــ­ح أنــــه لـــم يــتــم اسـتـهـداف شخص بعينة فـي عملية إعـادة الهيكلة، مشيرا إلـى أنـه تـم إنـهـاء هـذه الـعـقـود مـع بعض الموظفين وفق معايير محددة روعي فيها ظروف وحالة العقود التي سيتم إنهائها. ولـــــــف­ـــــــت إلــــــــ­ـــى أن الـــــــش­ـــــــركـ­ــــــات الــــتـــ­ـابــــعــ­ــة لـقـطـر لـلـبـتـرو­ل سـتـراجـع مـتـطـلـبـ­اتـهـا واحتياجاته­ا من ناحية العمل فضلا عن قيامها بتقييم خـاص بها بشأن الحاجة لاتخاذ قرار بشأن القوى العاملة الموجودة بها. وردا عـلـى ســــــؤال حـول إدارة المـشـاريـ­ع بقطر للبترول أوضح السيد سعد شريدة الكعبي أن هـذه الإدارة قائمة منذ إنشاء قـطـر لـلـبـتـرو­ل ومـــــن المــســتـ­ـحــيــل أن يـتـم إلـغـاؤهـا، فهناك مشاريع قائمة بالشركة ولا يـمـكـن إلـغـاءهـا، وبـالـنـسـ­بـة لمسيعيد وتوسعة مصفاة مسيعيد فلم تكن هناك خـــطـــة لـتـوسـيـع المــــصــ­ــفــــاة، ولــــكـــ­ـن هـنـاك مصفاة راس لفان 1 وتـم المضي قدما في توسعة المصفاة إلى ضعف حجمها وهي راس لفان 2، فضاعفنا انتاجها والمشروع مستمر في عمله. وحـول شـركـة الخليج الـدولـيـة يتبعها 4 شــركــات إحـداهـا الـخـلـيـج لـلـحـفـر، أوضــح أنـه بـالـنـسـب­ـة لـعـمـلـيـ­ات الـحـفـر وحـفـارات شـركـة الـخـلـيـج لـلـحـفـر الـتـابـعـ­ة للخليج الدولية فلم يتم الاستغناء عن خدمات أي حفار وبالعكس هناك حفارات جديدة يتم بـنـاؤهـا فـي سـنـغـافـو­رة وسـيـتـم تسلمها وفق جدول زمني. وأكد أنه لم يتم الاستغناء عن أي حفارات، مـعـيـدا إلـــــى الأذهـــــ­ـــان أن شـــركـــة الـخـلـيـج للحفر كانت قد أعلنت عن استغناء إحدى الـشـركـات الـتـابـعـ­ة لـهـا عـن خـدمـات أحـد الحفارات، وهي شركة تابعة وليست قطر للبترول، مـشـددا أيـضـا على أن الشركات الأجنبية العاملة بقطاع الـبـتـرول بدولة قـطـر لـيـس لـهـا أي عـلاقـة بـقـطـر لـلـبـتـرو­ل وعملية إعادة الهيكلة. وحـول مـدى اسـهـام عـمـلـيـة الـهـيـكـل­ـة في تـخـفـيـض الـــنـــف­ـــقـــات الـتـشـغـي­ـلـيـة بـقـطـر للبترول، أوضـح الكعبي أن هـذه العملية سـيـكـون لـهـا مـسـاهـمـة كـبـيـرة، مـوضـحـا أن هـنـاك نـوعـين مـن الـتـخـفـي­ـضـات يـتـم الـقـيـام بـهـمـا فـي بـعـض المـشـاريـ­ع الـتـي لا يتم الاحتياج إليها وهـي النفقات الـرأس مالية والنفقات التشغيلية، ففي النفقات التشغيلية يمكن الـقـيـام بتقليص بعض الأعـمـال محل عـدم الاحتياج أو تأجيلها، والـشـغـلـ­ة الأخـيـرة الـتـي يـتـم الـلـجـوء لها عـادة هـو تـقـلـيـص الـعـمـالـ­ة عـلـى أسـاس تخفيض التكلفة، خاصة في ظل انخفاض أسعار البترول بنسبة 40 إلى 50 بالمائة، وكل شركات العالم في البترول وخدمات البترول سرحت آلاف العمال. وحـول المـزاعـم بـأن عـامـل جـذب الـشـركـات الـــعـــا­لمـــيـــة لـلـدخـول إلــــــى قـــطـــر وتـوسـيـع انـتـاجـهـ­ا فـي مـجـال الـنـفـط والـــغـــ­از قليل نسبيا، أوضح الكعبي أنه إذا لم تكن قطر للبترول تـرغـب فـي قـدوم شـركـ والعمل على مـشـروعـات ضخمة بالدولة فلم يكن لها أن تتمكن من الحصول على مناقصات لمشاريع ضخمة. وإذا كان هناك نية من قطر للبترل لقدوم الـشـركـات الـعـالمـي­ـة لـلـدخـول إلــــى الـدولـة

¶ جانب من المؤتمر الصحفي أعـلـنـت قـطـر لـلـبـتـرو­ل الانـتـهـا­ء مـن تنفيذ بـرنـامـج إعـادة الـهـيـكـل­ـة الــــذي بـدأتـه نـهـايـة الـعـام المـاضـي، والــــذي شمل هيكلاً تنظيمياً جـديـداً للمؤسسة وتحقيق التكامل بين قطر للبترول الدولية وقطر للبترول. جـاء الإعـلان خلال مـؤتـمـر صـحـفـي عـقـده المـهـنـدس سـعـد شــريــدة الكعبي، العضو المـنـتـدب والـرئـيـس التنفيذي لقطر لـلـبـتـرو­ل، أكد فيه أن الهيكلة الجديدة جـاءت تلبية لاحتياجات الأهـداف

فـلـمـا يـــتـــم طــــــرح مـــنـــاق­ـــصـــات وعـرضـهـا عـلـى الـشـركـات الـعـالمـي­ـة والـتـي تـتـمـتـع بتكنولوجيا­ت حديثة مـتـطـورة تساعدة عـلـى الـنـهـوض بـالمـشـار­يـع وإنـجـازهـ­ا بسرعة كبيرة، ونرحب بجميع الشركات للقدوم والعمل بقطر. وأوضـح أنـه تـمـت دعـوة جميع الـشـركـات الـعـالمـي­ـة لـــلـــمـ­ــشــاركــ­ـة فـــــي تـطـويـر حـقـل الشاهين. وردا عـلـى سـؤال بـخـصـوص مـا نـشـر من أخـبـار عـن نية قطر للبترول الـدخـول في مـشـروع بـمـوزمـبـ­يـق، قـال الـكـعـبـي إنـه لا توجد لدى قطر للبترول نية للدخول في مشروع في موزمبيق. وأكـد أن الـشـركـة تـسـيـر وفـق الـخـطـط الموضوعة في مشروع جولدن باس، لافتا إلى أن الشركة لاتزال تنتظر الحصول على مـوافـقـة الـجـهـات المـخـتـصـ­ة فـي الـحـكـومـ­ة الأمريكية المتعلقة بحقوق التصدير للدول خارج منطقة التجارة الحرة، وريثما يتم الحصول على الموافقات ستبدا الشركة في إكمال المشروع. وأشـــــار إلـى أن قـطـر لـلـبـتـرو­ل تـعـتـبـر من أعمدة الاقتصاد الوطني وأنه من الواجب عليها التأكد من ضمان تحقيق أعلى دخل ممكن للدولة من خلال تقليل النفقات غير الضرورية اللازمة لذلك. وأوضـــــح الـكـعـبـي أن الأولــــو­يــــات الـقـادمـة الاستراتيج­ية الجديدة لقطر للبترول في سعيها لتصبح واحدة من أفضل شركات النفط الوطنية في العالم، ولتكون على مستوى أفضل الشركات العالمية الرائدة في صناعة النفط والغاز. وأضاف المهندس الكعبي "إن تكامل قطر للبترول الدولية وقطر للبترول يعني أن هناك الآن مؤسسة واحـدة "قطر لـلـبـتـرو­ل" هـي المـسـؤولـ­ة عـن أعـمـال الـنـفـط والـغـاز محلياً وعـلـى الصعيد الـدولـي. وبـذلـك تـكـون قطر للبترول على الطريق الصحيح نحو الوفاء برؤيتها "أن نكون مؤسسة نـفـط وغـاز عـالمـيـة المـسـتـوى، جـذورهـا عميقة فــي قطر، وحـضـورهـا متميز فـي الـعـالـم". ونـوه الـرئـيـس التنفيذي لقطر للبترول خلال لقائه مع الصحفيين وممثلي أجهزة ووكـالات الإعـلام المحلية والعربية والـدولـيـ­ة أن الشركات الرائدة عادةً ما تقوم بعمليات إعادة تنظيم لتلبية متطلبات البيئة التنافسية المتغيرة، ولكي تتمكن من تحقيق أهدافها الاستراتيج­ية الجديدة، وهـذا ما قامت به قطر للبترول. وأضـاف أن أسـواق الطاقة العالمية تمر بفترة تراجع، مما يحتم علينا أن نكون على مستوى عالٍ من الكفاءة".

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.