٧.٧ مليون ريال تبرع بها محسنون لدعم مشاريع طبية وإنشائية تنفذها «راف»

في الأسبوع الأول من برنامج أبواب الرحمة عبر إذاعة القرآن الكريم

Al-Sharq - - محليات - الدوحة الشرق

في الأسبوع الأول من برنامج أبواب الرحمة الذي تقدمه مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» بالتعاون مع إذاعــة الـقـرآن الكريم، استقبلت المؤسسة تبرعات بلغت 7 مـلايـين و695 ألـفـا و280 ريـالا، تـبـرع بها محسنون قطريون

وفي الحلقة الثالثة التي تم تقديمها مساء أمس الأول تم عرض مجموعة من المشاريع الطبية في ثلاث دول هي اليمن وفلسطين والأردن ، واسـتـقـبـ­لـت تـــبـــرع­ـــات بـقـيـمـة 1,286,435 ريـالا، وشملت هـذه التبرعات بـالـتـفـص­ـيـل كـفـالـة 121 عـمـلـيـة لـلـولادات القيصرية للاجئات السوريات في الأردن خـارج المخيمات الرسمية بقيمة 375,200 الـف ريـال- وكفالة 10 مراكز طبية متنقلة لتلبية الحاجات الطبية لليمن بقيمة 550 الـف ريـال، و9 اسـهـم بـمـراكـز طبية بقيمة 90 ألـف ريـال (ألـف ريـال للسهم الـواحـد)، وعـدد 9 كراسي كهربائية متحركة بقيمة 135,500 الـف ريـال، ومساهمات متنوعة بـقـيـمـة 135,735 الـف ريـــــال، لـتـبـلـغ قيمة التبرعات الكلية 1,286,435 ريالا. وكـــانـــ­ت "راف" قـــد دعــــت المـحـسـنـ­ين لـدعـم المـشـاريـ­ع الـطـبـيـة المـتـنـوع­ـة فـي عـدة دول والتي تسعى لكفالة وتسويق مشاريعها خـلال شـهـر رمــضــان المـبـارك مـنـهـا اليمن

¶ إحدى القوافل الطبية التى سيرتها راف ومقيمون لدعم مشاريع إنشائية ومراكز طبية وتكاليف علاج لمصابي غزة ودعم اللاجئين السوريين من خلال مشروع تعاضد. وقد لقي برنامج أبواب الرحمة الذي تتم إذاعته أيام السبت والأحد والإثنين من كل أسبوع طوال شهر رمضان المبارك تجاوبا كبيرا من محسني قطر من أهل الخير والعطاء الذين قدموا تبرعاتهم الكريمة للمشاريع التي تم طرحها خلال الحلقات الثلاث الماضية.

وفـلـسـطـي­ن والأردن والـــصـــ­ومـــال ولـبـنـان وكازاخستان. وقـد لقيت دعـوة راف للمساهمة وكفالة قـبـولا مـتـمـيـزا مـن المـحـسـنـ­ين الـقـطـريـ­ين، وحاليا تستهدف المؤسسة تنظيم قافلة طبية لكازاخستان لإقامة 50 عملية للقلب المـفـتـوح لـلأطـفـال بقيمة 834,916 ريـالا تكلفة السهم الـواحـد (الـفـا ريـال)، وكذلك في لبنان تأمين 250 سماعة طبية لـ 250 معوقا لعلاج مشكلات السمع تكلفة السهم الــــواحـ­ـــد(1100 ريـــال للسماعة الـواحـدة)، بإجمالي مستهدف 266,642 ريـالا، وفي الصومال تدعو راف المحسنين للمساهمة فـي إجـراء 1000 عملية جـراحـيـة مجانية لإزالة المياه البيضاء في الصومال بـتـكـلـفـ­ة لـلـسـهـم الـواحـد (242) بـإجـمـالـ­ي 242,053 ريالا. وتنطلق "راف" مـن هـدي الــقــرآن الـكـريـم ( وتـواصـوا بالصبر وتـواصـوا بالمرحمة) ، ومـا لـهـذه الـصـدقـات مـن فـضـل أوصـى به

¶ غرفة عمليات جهزتها راف النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: اربع من عمل الأحياء تجري الأموات: رجل ترك عـقـبـا صـالـحـا يـدعـو لـه ينفعه دعـاؤهـم ، ورجـل تصدق بصدقة جارية من بعده له أجرها ما جرت له، ورجل علم علما فعمل بـه مـن بعده ، لـه مثل أجـر مـن عمل بـه من غير أن ينقص من أجر من يعمل به شيء .) صحيح الجامع . ولـهـذا فـقـد وضـعـت مـؤسـسـة "راف" المـشـاريـ­ع الطبية، مثل: الـعـيـادا­ت المتنقلة والمـراكـز الصحية الثابتة والمستشفيا­ت الـخـيـريـ­ة والمـــســ­ـاعـــدات الـطـبـيـة المـتـنـوع­ـة ســـــــوا­ء بـــــالأد­ويـــــة أو ومـعـالـجـ­ة المـرضـى وتـــوفـــ­يـــر الـكـراسـي لــلــمــع­ــوقــين وغـيـرهـا فـي المـرتـبـة الأولـى- مـن حـيـث الأهـمـيـة­بـاعـتـبـا­رهـا مـشـروعـات وبـرامـج إنسانية فـي المـقـام الأول، حـيـث تـهـدف إلـى خـدمـة شـريـحـة مـن المـحـتـاج­ـين والمـــصــ­ـابـــين فـي المـنـاطـق الـتـي تـشـهـد كــــوارث إنـسـانـيـ­ة أو عـجـزا فـي الـــخـــد­مـــات الـطـبـيـة، مـن خـلال توفير الدعم المباشر ببناء وتوفير المراكز الصحية، أو غير المباشر من خلال توفير العلاجات الطبية والأدوات والمستلزما­ت والـنـفـقـ­ات الـلازمـة، وكـل هـذا الـدعـم ثمرة جـهـود المـحـسـنـ­ين مــــن أهـــــل قـطـر الـخـيـر والـعـطـاء الـذيـن تـركـوا آثـارهـم الطيبة في كـل مـكـان وامـتـدت أيـديـهـم الـبـيـضـا­ء لكل محتاج. وتـدعـو المـؤسـسـة المحسنين مـن أهــل قطر الـخـيـر والـعـطـاء لـلـمـسـاه­ـمـة فـي كـافـة الـبـرامـج والمــشــا­ريــع الإغـاثـيـ­ة والـتـنـمـ­ويـة الإنـسـانـ­يـة الـتـي تتبنها المـؤسـسـة فـي 90 دولـة حـول الـعـالـم ، والـتـي تـعـرضـهـا من خلال إدارة المشاريع أو الحلقات الإذاعية ، وتـرحـب بـكـل مـن أراد المـسـاهـم­ـة عـبـر مـوقـعـهـا الإلـكـتـر­ونـي أو رســائــل SMS أو فـي مقر المـؤسـسـة، أو عبر الـخـط الساخن 55341818، أو لدى محصليها المنتشرين على مستوى الـدولـة سـواء في المكاتب أو المجمعات التجارية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.