مشروع أسواق أبو هامور يضم أكرث من 300 حمال جتاريا

Al-Watan (Qatar) - Amlak - - News -

منوها إلى توجه المجموعة إلى االستثمار الخارجي بقوة خاصة في القطاع العقاري والصناعي خالل الفترة المقبلة وفي العديد من الدول الصديقة. وأضــاف قائال: «فــازت ايضا مجموعة بن الشيخ القابضة، بمزايدة لتدشين مشروع في العاصمة مسقط بسلطنة عمان، تنافست عليه كبرى الشركات الخليجية وانتزعته المجموعة بنجاح ساحق لما تمتلكه من خبرات تاريخية متراكمة، وهو مشروع سياحي من الـطـراز األول، يقع على مساحة تبلغ اكثر مـن 100 ألــف متر مربع قابلة للزيادة ويقع على البحر مباشرة، حيث يبلغ حجم االستثمار المبدئي أكثر من 600 مليون ريال لوضع األسس اإلنشائية فقط، ومــن المؤكد تضاعف هــذا الـرقـم مـع تـوالـي الـمـراحـل المقبلة من المشروع الهائل، وسيضم المشروع العديد من الفنادق، ومجموعة من االسواق السياحية واالسواق التراثية والتي ستقام على الطراز العماني األصيل بشكل يشبه سـوق واقـف ولكن بنكهة عمانية، باالضافة إلى المطاعم والمحال التجارية وأرقى العالمات التجارية العالمية والمسارح واماكن الترفيه وغيرها، كما سيتم استخدام كافة المواد المتواجدة بالبيئة العمانية من اخشاب وصخور ومواد بناء». وحول تأثر المجموعة بالحصار الجائر على قطر، أكد جبارة نجاح الحكومة الرشيدة تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البالد المفدى، في إدارة أزمة الحصار الجائر باقتدار والتخلص من أي تبعات سلبية على السوق المحلي بـصـورة سريعة، كما ظهرت أهمية دور البنوك خالل الحصار الجائر على قطر، في دعم القطاع الخاص، واستمرارية المشاريع المختلفة، وارتـفـاع مستويات التسهيالت االئتمانية والتمويالت الالزمة للمستثمرين.وحول الشركات التي تضمها المجموعة أوضح قائال: «تضم المجموعة تحت مظلتها شركة بـن الشيخ للتطوير الـعـقـاري، والـتـي تأسست فـي عـام ،2004 وفقا لمتطلبات السوق العقاري والـذي شهد خالل هذه الفترة نموا منقطع النظير، حيث بـدأت الشركة بشراء وتشييد وبناء العقارات السكنية والتجارية واالداريــ­ـة، واعتمدت على خبراتها المتراكمة في هذا المجال لتصل إلى مصاف الشركات العقارية الرائدة في قطر، في ظل ارتكازها على فريق عمل متخصص في مجال العقارات، والـذي ساهم بشكل فعال في ادائها المتميز

نباشر تدشني ابراج بن الشيخ يف تقاطع رمادا بتكلفة تصل إىل 600 مليون ريال

خـالل السنوات الماضية، عــالوة على اهتمام الشركة بنوعية الخدمات المقدمة للعمالء، حتى اكتسبت الشركة رضا وثقة العمالء واقترن اسمها بالسمعة الجيدة والتميز، باالضافة إلى امتالك المجموعة مصنع بن الشيخ لتشكيل الحديد والذي قد تأسس في عام 2007 لتلبية إحتياجات السوق القطرى لتشكيل الحديد، وتعد الشركة من اكبر الشركات الثالث العاملة في السوق وتتخطى حصتها في السوق المحلي 35 %، حيث يـدار المصنع من طرف فريق متخصص ذو خبرة عالية و يعتمد في خطوط اإلنتاج على أحدث األجهزة والمعدات المواكبة للتطور التكنولوجى في هذا المجال، عالوة على االلتزام بالدقة في كافة المراحل، السيما وان عمالءنا مـن اكبر الشركات فـي قطر، كما يطمح مصنع بن الشيخ لتشكيل الحديد إلى المساهمة في عجلة اإلنتاج والتنمية االقتصادية التي تشهدها دولة قطر بأكبر قدر ممكن، حيث يعتمد في عمله على قاعدة بيانات تضم أهم وأكبر الشركات العاملة في مجال البناء والتشييد في الدوحة».ولفت جـبـارة إلـى شركة بن الشيخ للمعدات الثقيلة، والتي تمتلك أسطوال يتجاوز 120 معدة ثقيلة متنوعة، ورافعة متحركة من حجم 25 طنا إلى 130 طنا، باإلضافة إلـى عـدد كبير مـن مـعـدات الحفر، وتـقـدم الشركة أفضل الخدمات من خالل طواقمها المدربة على التعامل مع هذه المعدات المرخصة من طرف شركة قطر للبترول وكبرى الشركات الوطنية بالدولة، وذلك مع وجود أطقم متخصصة ومدربة بشكل ممتاز، وخدمات عالية الجودة وأسعار تنافسية، وفريق صيانة متميز لضمان أداء فعال للمعدات، فضال عن العمل في أصعب الظروف والمقدرة على مواجهة الظروف الطارئة بما فيها إستبدال المعدات بإسرع وقت، وايضا هناك شركة بن الشيخ للمقاوالت ومواد البناء وهي فرع من مجموعة بن الشيخ القابضة وتأسست عام ،2005 وذلـك وفـق رؤيـة واضحة لمستقبل العقارات في دولـة قطر التي شـهـدت تــطــوراً ملحوظًا فـي مـجـال الـمـقـاوا­لت والبنية التحتية، ونفذت الشركة عددا من المشاريع السكنية واإلداريـة والصناعية، حيث أصبحت شاهدا على مدى النجاح الـذي حققته الشركة في فترة وجـيـزة، في ظل امتالك الشركة للعمالة الماهرة والمدربة بشكل احترافي، كما أن لديها المعدات الالزمة لتنفيذ المشاريع الكبيرة كالسيارات والحفارات وكامل عدة البناء، وتتميز الشركة بجودة العمل والدقة في مواعيد التسليم وتطبق متطلبات األمن والسالمة وفق المعايير المتبعة في دولة قطر».

اجناز مشروع مول عني خالد املتكامل خالل العام املقبل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.