تهالك المباني المدرسية وغياب النقل يؤرقان أهالي الصهاليل

Al-Watan (Saudi) - - محليات - جازان: قاسم الهروبي

شــكى أهالي قرى جبال الصهاليــل بمركز وســاع التابع لمحافظة هروب شرق جــازان، افتقــار المركز إلى مدرسة ثانوية للبنات، وسوء المباني المدرســية المستأجرة بالصهاليل، وغياب وســائل النقــل المــدرسي، وســط مطالبات للأهــالي بتسريع مشروع المجمــع التعليمي الذي وعدت بــه إدارة تعليم صبيا أهــالي الصهاليل منذ سنوات، في ظل تردي المباني المدرسية لحالية.

غياب النقل

قــال ســلمان صهلــولي لــ»الوطــن«، إن »عدم وجود ثانوية للبنــات وغياب النقل المدرسي بالصهاليل حرم العديد من الفتيات مواصلة التعليم.«

وأضــاف أن »65% من الأهالي يعيشون على معونات الضمــان الاجتماعــي وغير قادرين على توفير وســائل نقل خاصة لبناتهم، مفضلين بقاءهــم في البيــوت دون مواصلتهم التعليم .«

وأبان عــلي الصهلولي، أن »مركــز وســاع الصهاليل يشــهد نموا وكثافة سكانية عالية، وهو ما يستلزم توفير الخدمات اللازمة وفي مقدمتها المدارس،« مطالبــا الجهات المســؤولة عن التعليم بإنهاء معاناتهم التي تتفاقم بسبب عدم وجــود ثانويــة بنات بالصهاليل، وتوفير وســائل نقل مناسبة.

ضوابط الأحداث

أوضــح مديــر العلاقات العامــة والإعــلام بــإدارة تعليم صبيا حســين جعبور لــ»الوطــن«، أن »مبانــي ابتدائية ومتوسطة الصهاليل قديمة ومستأجرة، وضوابط الأحداث المبلغة لنا بالمرسوم الملكــي لا تنطبــق عــلى الصهاليل لاستحداث مدرسة جديــدة، وتوجــد في قطاع هــروب 4 ثانويــات بنات كانت واحدة منها في الســنة الماضيــة مقــررات، أما الآن فجميع ثانويات هروب نظام مقررات .«

أبان جعبور، أن »المدارس التعليميــة التــي تخدم الصهاليل هي ثانوية هروب وثانويــة الحــي الشرقي، حيث يتم توزيــع طالبات الصهاليل حســب النسب لتلك المــدارس، ورغم ذلك سيكون للصهاليل بهروب مشروعــان تعليميان مبنى للبنات وآخر للبنين«، مؤكدا أن الخطوات الإجرائية لتلك المشــاريع متقدمة، وجارٍ البدء بالاعتماد والتنفيذ.

متوسطة الصهاليل بمركز وساع (تصوير: قاسم الهروبي) خطوات إجرائية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.