اتهامات زائفة

Al-Watan (Saudi) - - متابعة -

شــدد سياســيون ومهتمون بالشأن الســعودي، على أن ما صدر عن المملكة، أمس، على لســان وزير الداخلية، يؤكد أن الســعودية منذ أن بدأت أزمة اختفاء خاشقجي تتعرض لحرب من الشائعات المضللة وحملة شائعات مغلوطة تقودها وســائل إعلام قطرية وتركية، تحاول الاستغلال السياسي للحادثة عبر اتهامات مفبركة وسيناريوهات مختلقة، بما فيها من تقارير عن عملية خطف، واستجواب، وقتل، وتقطيع، وكلها بهدف واحد فقط، وهو الاستهداف السياسي للمملكة. وقالــوا إن الحقيقة الوحيــدة في هذه الحملة برمتها، هــي: إن هناك مواطناً ســعودياً يُدعى »جمال خاشــقجي« متغيــب ومختفٍ، وإن هنــاك تحقيقاً يسير، يشــارك فيه فريق أمني سعودي بالتعــاون من الفريــق التركي، كما أن الســلطات التركية لم تدل بأي تصريح رسمي به إدانة للسعودية. وكان خاشــقجي قد توجه، الثلاثاء 2 أكتوبر الجاري، إلى القنصلية السعودية في إســطنبول، ثم خرج بعدها، بحسب ما أكــدت القنصلية، ولــم يُعرف شيء عنه حتى الآن. في حين أكدت عائلته أنها تجري تنســيقاً مع الحكومة السعودية، مشــددة على ثقتها بالإجــراءات التي تتخذها الحكومة في قضية خاشــقجي، رافضة الاستغلال السياسي لها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.