ثوابت المملكة

Al-Watan (Saudi) - - متابعة -

وحول مــا ذكره وزير الداخليــة بأن حكومة المملكة متمســكة بثوابتها وتقاليدها والمراعية للأنظمة والأعــراف والمواثيــق الدولية، قال السياسيون إنه منذ أن تأسست المملكة العربية الســعودية على يد الملك الراحل عبدالعزيز آل سعود وهي تســير على منوال ومنهج ثابت في سياســتها الخارجية، والمبادئ الأساسية التي حكمت ولا تــزال تحكم هذا النهج لم تتغير أو تتبدل على مر الزمن، وهي تتمثل في أن أي قرار أو تحرك سياسي خارجي تقوم به المملكة ينبع أساســاً من حقيقة أولية مؤداها أنها جزء من الأمة العربية الإسلامية. كما أن السياســة الخارجية للمملكة تتســم بأخذها بالأساليب الجادة المعتدلة البعيدة عن الصخب والضجيج، وعــدم تعاملها بوجهين أحدهمــا معلن والآخر مســتتر، ونفورها من الشعارات المضللة والطروحات الجوفاء الخالية من المضمون، إلى جانب ابتعادها عن أســاليب المزايدات والانفعــال، واعتمادها على معالجة القضايا بالكثير من الهدوء والحكمة العقلانية والتبصر. ومن الثوابت المهمة لسياسة المملكة أيضاً إيمان السعودية الراســخ بالسلام العالمي، ومكافحة الإرهاب بجميــع أنواعه وأشــكاله، وضمت جهودهــا إلى جانب الجهــود الدولية المبذولة للعمل على القضاء على الإرهاب بكافة أشــكاله وصوره، وصون حياة الأبرياء بما يحفظ للدول سيادتها واستقرارها. وتنفي هــذه الثوابت عن المملكة كل المحاولات التــي تعمل بعــض الجهــات لإلصاقها بها لأغراض سياسية واقتصادية سيما وأن المملكة خلال الســنوات الأخيرة حققت تقدما كبيرا في إطار رؤية 2030 والتي تســتهدف الإنسان السعودي في الأساس.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.