التحالف يطلب من واشنطن وقف تزويد طائراته بالوقود جوا

تشاور مستمر

Al-Watan (Saudi) - - عربية ودولية - الرياض: واس، الوطن

انطلاقاً من جهود المملكة العربية الســعودية، والدول الأعضــاء في تحالــف دعم الشرعية في اليمــن، للعمل بشكل مســتمر على تطوير قدراتها العســكرية وتعزيز الاعتماد على قدراتها الذاتية، تمكنــت المملكــة العربية الســعودية ودول التحالف مؤخراً من زيــادة قدراتها في مجال تزويــد طائراتها بالوقود جواً بشكل مستقل ضمــن عملياتهــا لدعــم الشرعية في اليمن. وفي ضوء ذلك، وبالتشاور مع الحلفاء في الولايات المتحدة الأميركية، قام التحالــف بالطلب من الجانب الأميركي وقف تزويد طائراتــه بالوقــود جواً في العمليات الجارية في اليمن.

كما تعــبر قيادة التحالف عن أملها بأن تقود المفاوضات القادمة برعاية الأمم المتحدة إلى اتفــاق في إطــار قرار مجلس الأمن الدولي 2216 بما يساهم بوقف الاعتداءات التي تقوم بها ميليشــيات الحوثــي المدعومة من إيران على الشعب اليمني الشقيق ودول المنطقــة، بما في ذلك التهديــدات التي تشــكلها الصواريــخ الباليســتية والطائرات بدون طيار. قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في بيان »ندعم قرار المملكة العربية الســعودية بعد مشاورات مع الحكومة الأميركية، اســتخدام القــدرات العســكرية للتحالف للقيام بتزويد طائراتــه بالوقود لدعم عملياتــه في اليمن«، مضيفا أن »المملكة والتحالف عززا مؤخرا قدراتهما على القيام بعمليات تزويد الطائرات بالوقود جوا في اليمن«. ومــن جانبهــم أكد سياســيون ومتخصصون في الشــأن اليمني، أن طلب التحالــف لوقف الجانب الأميركي تزويد الطائرات بالوقود جوا يأتي في إطــار التطور الكبير الــذي تشــهده قــدرات المملكة العســكرية، بما في ذلــك تعزيز الاعتماد عــلى القــدرات الذاتية، مشيرين إلى أن المملكة تملك قدرات متطورة في مجال تزويد الطائرات بالوقــود وأنها اســتخدمت هذه القدرات في اليمن وكذلك في سورية خلال مشاركتها في التحالف الدولي ضد داعش. وقال السياسيون إن المملكة تقدر دعم الحلفاء لها وخاصة الولايات المتحدة ســواء في مجال التعاون في مكافحــة الإرهــاب ومواجهة النفوذ الإيرانــي في المنطقة وتثمن استمرار هذا الدعم، مشددين على أن التحالــف مســتمر في تطوير قدراته وآلياته بما يحقق أغراض السلم ويحافظ على أرواح المدنيين في اليمن.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.