أتباع إيران يستغلون احتجاجات البصرة لإضعاف حكومة بغداد

Al-Watan (Saudi) - - عربية ودولية - بغداد: علاء حسن، الوكالات

أعلن ائتلاف دولة القانــون بزعامة نوري المالكي، أنه يدعم إنشــاء إقليــم في محافظة البصرة، في خطوة وصفت بأنها تأتي لإضعاف الحكومــة المركزية في بغــداد وتنفيذ أجندة إيران المتعلقة باستمرار نفوذها في العراق عبر أتباعها من السياســيين، وعلى رأسهم نوري المالكي، إضافة إلى الميليشيات المسلحة المنتشرة في البصرة وباقي المحافظات العراقية.

جاء ذلك على خلفية المظاهرات التي تجددت في محافظــة البصرة خلال الأيــام الماضية، حيث طالــب المتظاهرون بتوفير فرض العمل والخدمات الأساسية، ونزع سلاح الميليشيات الموالية لإيران ومحاســبة مســؤولين محليين فشــلوا في إدارة الملف الأمني والســيطرة على الســلاح المنفلت الذي تنشره هذه الميليشيات، بينما تظاهر العــشرات، أمس الأول، للمطالبة بإقامة إقليم البصرة.

وشــهدت البصرة خلال شهر يوليو الماضي تظاهــرات واعتصامــات ســلمية للمطالبة بمكافحة الفســاد، أعقبتها موجة احتجاجات عنيفة تخللها إحراق القنصلية الإيرانية العامة وعدد من مكاتب الأحزاب والحركات السياسية الموالية لطهران، والتي اتهمها المحتجون بأنها تتحكــم في جميع جوانب الحيــاة في البصرة السياســية والاجتماعية والثقافيــة والأمنية، حيث تنتشر مئات المراكــز الثقافية والمدارس والمؤسسات التي تحمل مســمى »خيرية« في الظاهر لكسب التأييد، في حين تحكم الميليشيات المسلحة قبضتها على الشارع.

(الوطن)

القنصلية الإيرانية في البصرة خلال اقتحامها في وقت سابق

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.