هل يستعيد القطريون عريضة ؟1963

Okaz - - ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ - علي فايع (أبها) @alma3e

يتساءل املتابعون ملا آلت إليه األحوال في قطر عن التاريخ الذي كتبه الشعب القطري عــام ؟1963 وعــن العريضة التي ارتبطت بذلك العام، وهـل يستعيد القطريون أمجاد تلك العريضة التي طالبت بعروبة األرض واالستغناء عن غير العرب الذين كتبوا على أهل قطر الذل وعلى األرض الخراب؟ ربما ال يعلم الـفـرس واألتـــراك الـذيـن يسرحون ويمرحون اليوم في ممتلكات القطرين أن هناك تاريخًا عربيًا التقت فيه إرادة العربي بعزيمته فكتب له النصر وإلرادته البقاء، وربما ال يتذكر املرتزقة العرب الذين تتعالى أصواتهم اليوم ليال ونهارًا في أرض الشعب القطري أن مطالب القطرين قبل 55 عامًا هـي املطالب نفسها اليوم بأن يحكم القطريون أرضهم وأن يحكموا السيطرة على أجهزتها األمنية والقضائية واإلعالمية بعد أن سلم تنظيم الحمدين وخاليا عزمي األجانب واملرتزقة وأعداء العرب كل شيء في قطر! وبما أن الحديث عن التاريخ الذي كان، وعن املستقبل الذي يتطلع إليه القطريون األحرار، وعن االنتفاضة الشعبية التي كتبها شعب قطر الذي خرج ليبحث عن هويته عام م1963 مطالبًا بمحاكمة عبدالرحمن محمد آل ثاني على العمل الشنيع الـذي ارتكبه في حق القطرين الذين كان ذنبهم الوحيد أنهم يطالبون بعودة قطر إلى أهلها القطرين وأن يستبعد غير العرب وأن تكون املشورة والــــرأي ألهـــل قـطـر الــذيــن خــرجــوا فــي إضــــراب عـــم أرجــــاء البالد وبمطالب شعبية في ‪)1963 /4 /20(‬ تصدرتها عريضة ساهم في كتابتها خليفة بن خالد السويدي وهتمي بن أحمد الهتمي وآخرون، وكانت العريضة قد جمعت )106( أسماء تم اختيارهم من بن الذين كان لهم دور في التحرك بمطالب شعبية، كل ما كانت تسعى إليه أن تكون قطر دولة عربية، وتصدر التوقيع على تلك العريضة حمد العطية وناصر املسند والد الشيخة موزة املسند زوجة أمير دولة قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني ووالدة أمير قطر الحالي تميم بن حمد آل ثاني، وكان أبرز ما في هذه العريضة مــن مــطــالــب، تــعــريــب الــقــيــادة، وتـنـظـيـم األمــــن الــعــام والشرطة، واالستغناء فـورًا عن غير العرب املوجودين في الشرطة واألمن العام، وتوظيف القطرين فـي الشرطة وتخصيص رواتــب خاصة لهم بمعدل 800 روبية للشرطي الوطني، إضافة إلى العدالة التي طالب املعارضون بوجوب سيادتها على جميع طبقات الشعب دون أي استثناء، وتنظيم دائرة الهجرة والجوازات ومنع صرف الجنسيات إال بطريقة مشروعة وقانونية. كـمـا طـالـب الـقـطـريـون فــي هــذه العريضة بتعين رؤساء لجميع الدوائر الحكومية مــن الـقـطـريـن، وتـرقـيـة موظفي الحكومة من القطرين، ووجــوب أن يكون ممثلو الـقـطـريـن فــي املــؤتــمــرات الدولية من القطرين. اليوم وبعد هذه املفارقات العجيبة التي كان القطريون يعيشونها قبل )55( عامًا في ظرف تاريخي ال يقل صعوبة عن الظرف التاريخي الـذي تعيشه قطر اليوم من انتهاك املرتزقة للسيادة القطرية من قبل تنظيم الحمدين وخـاليــا عــزمــي، وبـعـد أن كــان أعـــداء الشعب الـقـطـري وسيادتها العربية يعتقلون املوقعن على عريضة اإلصــالح وعلى رأسهم حمد العطية وناصر املسند ويسجنونهم ويبعدون كل من أيدهم حتى بلغوا خمسن شخصية من الوجهاء والتجار خالل النصف الثانى من أبريل ،1963 إضافة إلى فصل عدد من العمال والطالب والشباب ومع ذلك استجابت الحكومة القطرية في وقتها ملطالب الشعب القطري لتعود قطر في وقتها عربية قطرية! كــل تـلـك املـطـالـب كــانــت تمضي فــي الــوقــت الـــذي كــان املطالبون كناصر املسند ورجاالت قطر الكرام في السجن يتعرضون لإلبعاد والتضييق، ضـاربـن أروع األمثلة لـرجـال تحملوا مسؤوليتهم الوطنية، غير عابئن بمصالحهم الشخصية! لقد كان لناصر املسند ورفاقه من رجــاالت قطر الوطنين فضل السبق في تحمل املسؤولية وكان عليهم تكبد املعاناة التي أصبح فيها ناصر املسند عام م1964 آخر املسجونن بعد أن توفي رفيقه حمد العطية في السجن. ويبدو أن التاريخ يعيد نفسه، إذ يعاني الشعب القطري اليوم األمــريــن بـعـد تـجـريـد أبـنـائـه مــن جنسياتهم وانــتــهــاك حقوقهم واالعتداء على ممتلكاتهم ومصادرتها من قبل تنظيم الحمدين وخــاليــا عـزمـي وإحــكــام الـسـيـطـرة عـلـى اإلعـــالم الـقـطـري مــن قبل مرتزقة عرب وأجانب يكذبون في الليل وينسون أنهم كذبوا في النهار! ليعود السؤال: هل يعيد القطريون عريضة م1963 بعد أن ثبت لكل العقالء أن قطر وسياستها بعد 2014 هي انعكاس طبيعي الزدواجـــيـــة السلطة داخـــل الـحـكـومـة الـقـطـريـة وتـجـاذبـاتـهـا بن سلطتي تميم بن حمد والدولة القطرية العميقة التي يقودها حمد بن خليفة وحمد بن جبر اللذين كانا يقودان السياسة العدائية تـجـاه اململكة العربية الـسـعـوديـة ودول الخليج ومـصـر وليبيا واألردن واستمرار هذا الخطاب العدائي املوجه للغرب بالدرجة األولى يعكس إلى أي مدى يستحوذ تنظيم الحمدين على إرادة حكومة تميم الضعيفة أصال! فيما يرى متابعون للشأن القطري أن عودة عريضة م1963 باتت في حكم املتوقع بعد أن تحققت كــل أســبــاب عــودتــهــا، وبعد أن كــشــف واقــــع أزمــــة قــطــع العالقات مـع قطر أن حكومة تميم قـد قررت وألسباب داخلية صرفة التماهي مــــع تــــوجــــهــــات دولـــــــة الحمدين العميقة، وأن الـخـطـاب القطري الـذي يبدو متناقضًا في ظاهره هو في الحقيقة سياسة عدائية مــدروســة تسير وفــق خــط واحد وواضــــــــــــح، وتـــســـعـــى عـــبـــر املـــــال واإلعالم إلى تقويض كل الجهود الـــعـــربـــيـــة فـــــي تــحــقــيــق األمـــــن

واالستقرار في املنطقة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.