..وملاذا يخشون «سيناريوهات ابن هادي»

Okaz - - ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ - عبداهلل آل هتيلة (أبها) @ahatayla2011

تعود حالة تجنب الكاميرا، أو مـا يمكن تسميته بـ«فوبيا األضـــواء»، الالفتة في املعتمرين الـقـطـريـن، إلــى مـصـائـر فظيعة تـعـرض لـهـا حـجـاج قـطـريـون فــي الحج املاضي عند وصولهم إلى الدوحة من قبل السلطات القطرية، إذ ال تزال قصة الشاعر القطري بريك بن هادي املري حاضرة في أذهان معتمري اإلمارة الصغيرة. وعلمت «عكاظ» من مشايخ قبائل قطرية، أن الشاعر بريك بن هادي، تعرض لتعذيب وإهانات على يد سجانيه في الدوحة، حتى إن إطالق سراحه جاء مشروطًا بتعهد بأن ال يظهر مع أي وسيلة إعالمية وتهديده بشقيقه، فيما فــوجــئ ابـــن هــــادي بــوجــود اســمــه عـلـى الئــحــة «حظر السفر». وأوضح مصدر قريب من عائلة ابن بريك لــ«عـكـاظ» أن بـنـود التعهد كـانـت قاسية على الشاعر القطري املـعـروف، معتبرًا ممارسات السلطات القطرية «نوعا من اإلرهاب بحق الــشــعــب»، الـــذي أصـبـح يبحث عــن مخرج من الدوحة التي حولها نظام «الحمدين» إلى سجن ألبناء قطر، و«دوحــة» للعمالء واملرتزقة من اإلخــوان املسلمن، وأنصار وأقـــارب عـزمـي بــشــارة، والــقــوات اإليرانية والـتـركـيـة، الـتـي أصبحت تــمــارس سلطات املحتل. وأكــدت مصادر من داخــل الـدوحـة لـ«عكاظ» أن «نــظــام الـحـمـديـن» يــواصــل منعه للشعب القطري من أداء الحج والعمرة، في محاولة لتمرير اتهاماته للمملكة، والتي لم تلق آذانا مصغية بأنها لم تسمح لهم بأداء الفريضة. وأشارت املصادر إلى أن السلطات القطرية لجأت قبل أيام إلى إقفال مكتب لتنسيق العمرة والحج، بعد أن احتجزت السلطات األمنية صاحب املكتب، وأخذ التعهد عليه بعدم استقبال الراغبن في الحج. وأوضحت ذات املصادر أن النظام القطري يواصل تخبطاته بسبب ما ترتب على املقاطعة من آثار اقتصادية موجعة، وعزلة سياسية، وتدهور أمني، وتفكك شعبي داخلي. ولفتت إلى أن نظام «الحمدين» على استعداد لبذل املليارات في سبيل تمرير األكاذيب ضده اململكة، حتى ولو كان كل ذلك على حساب الشعب القطري، وتسييس فريضة الحج. واعتبروا هذه التصرفات دليال على حالة االرتباك التي يعاني منها النظام الذي يلفظ أنفاسه األخيرة.

الشاعر بريك بن هادي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.