عالية الدهلوي من ليتوانيا: متكني املرأة يتم بخطوات متسارعة

مشاركة سعودية في املنتدى العاملي مع 90 دولة 400و شخصية

Okaz - - ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ - «عكاظ» (الرياض)

اختتمت في جمهورية ليتوانيا أمس األول (األحد) أعمال املنتدى العاملي للقيادات النسائية بمشاركة وفد مجلس الشورى السعودي، الدكتورة عالية الدهلوي، الدكتورة موضي الخلف ونورة الشعبان. ونــوه الـوفـد الـسـعـودي فـي كلمة ألقتها الـدكـتـورة عالية الدهلوي بالدعم الكبير الذي تقدمه اململكة للمرأة السعودية وتمكينها من املشاركة في مختلف مجاالت التنمية وفي صنع القرار الذي انطلق مـن رؤيــة اململكة وبرنامج التحول الوطني 2020 اللذين اشتما على خطط تنموية لكافة قطاعات الدولة وعلى العديد من األهداف التي تحقق تمكني املرأة في مختلف املجاالت. وأشــارت الدهلوي فـي كلمتها إلـى فـرص التعليم واالبـتـعـاث التي أتاحتها الـدولـة للمرأة مما كــان لـه أكبر األثــر فـي تعزيز مكانتها وتمكينها فــي مختلف املــجــاالت وأســهــم فــي زيــــادة فـــرص العمل والتوظيف للمرأة في العديد من املجاالت ورفع من نسبة مشاركة املــــرأة بــســوق الــعــمــل. وشــــددت الــدهــلــوي عـلـى أن تـمـكـني املــــرأة في السعودية يتم بخطوات مدروسة ومتسارعة وباالتجاه الصحيح الــــذي يــتــنــاســب مـــع هــويــة املــمــلــكــة وثــوابــتــهــا ومــكــانــتــهــا الدولية وأهـدافـهـا املستقبلية. واختتمت كلمتها مشيرة إلــى فــوز مرشحة اململكة الدكتورة تماضر الرماح بعضوية منظمة السيداو، إذ يعد فـوزهـا شـاهـدًا على مـا تحظى بـه املــرأة السعودية مـن دعــم محليا ودولـــيـــًا. وكــانــت رئـيـسـة جـمـهـوريـة لـيـتـوانـيـا دالــيــا جريباسكيت افتتحت أعمال املنتدى الذي تستضيفه ليتوانيا تزامنا مع الذكرى املئوية لبداية تصويت املرأة الليتوانية بحضور برملانيات وقيادات سياسية من أكثر من 0٩ دولة ومشاركة أكثر من 00٤ شخصية من رؤساء دول ورؤساء وزراء ووزراء. ويــعــد املــنــتــدى واحــــــدا مـــن أكــبــر الــتــجــمــعــات لــلــنــســاء البرملانيات والـقـيـاديـات مـن مختلف دول الـعـالـم، إذ سلط املـنـتـدى لـهـذا العام الــضــوء على طــرق توسيع مـشـاركـة الـنـسـاء فــي الـسـيـاسـة، وضمان اإلمــكــانــات املـتـسـاويـة فــي املــجــال االقــتــصــادي، وإزالــــة الـعـنـف ضد النساء.

المشاركات في منتدى القيادات النسائية العالمي. (عكاظ)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.