قمة األخوة

Okaz - - ﺍﻟﺮﺃﻱ - عبير الفوزان abeeralfowzan@hotmail.com * كاتبة سعودية

هناك من ال يستطيع أن يخوض حربا، ليس ألسباب إنسانية، بل عدم مقدرته على خوض الحروب التي تتطلب أكثر من قدراته وأعمق من خبراته السياسية والعسكرية.. فالفأر ال يناطح جبال، والقط املنزلي مهما زاد شغبه لن يكون أسدا! تماما مثل بعض الدويالت، التي تريد أن تغير في خارطة العالم بأقل التكاليف وكـأن العالم لعبة.. فتحاول أن تشتري الشارع لـيـثـيـر الــشــغــب فــي الـــشـــارع، وذلــــك حــاملــا تـلـمـح بصيص إشارة احتجاج على وضع أو مظاهرة سلمية، في بلد ما فتستنفر قناتها ومرتزقيها الذين يتم انتدابهم خصيصا لهذه املهمة القذرة، كما حدث في األردن الشقيق. ال عاقل يتمنى أن يحدث في األردن ما حدث في سوريا، فلطاملا كــان األردن ملجأ ومـكـانـا رحـبـا للفلسطينيني، والسوريني في نكباتهم، فـاألردن ذراع حانية على الرغم من وضعه االقتصادي الصعب. القمة الرباعية التي حضرها إلى جانب امللك سلمان بن عبدالعزيز، أمير الكويت الشيخ صباح الجابر الصباح، ونـائـب رئـيـس دولــة اإلمــــارات الشيخ محمد بـن راشــد آل مكتوم، وملك اململكة األردنية الهاشمية امللك عبدالله بن الحسني، والـتـي عقدت فـي مكة املكرمة جــاءت فـي سياق مــبــادرات خـــادم الـحـرمـني الشريفني بـالـوقـوف مــع الدول العربية الشقيقة التي تتعرض لألزمات، لكن هذه القمة تـجـاوزت التقليدية فـي التعاطي مـع األزمــة االقتصادية األردنـيـة، وذلـك بإقرار حلول مستدامة تعود على األردن وشعبه بالخير كله. قــمــة مــكــة الــربــاعــيــة نــجــحــت بــفــضــل األخــــــوة والتالحم الـحـقـيـقـي، أمـــا أولــئــك املـتـطـفـلـون عــلــى الـــشـــارع األردنــــي واملـثـيـرون للشغب فجزاؤهم مثل جنس عملهم..الخيبة ومـحـق الـعـمـل. إنـهـم يتحينون الــفــرص للبحث عــن دور سياسي بتغيير الكراسي والخارطة.. إنه دور اليعرفون أبعاده وال حتى تكاليفه!

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.