«األندلس».. ممنوع من الصرف

Okaz - - ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ - محمد العبداهلل (الدمام) @mod1111222

يظهر التناقض بجاء في حي األندلس في دارين بالقطيف، فرغم أنه من املخططات الـجـديـدة، إال أنـه يفتقد كثيرًا مـن الخدمات األسـاسـيـة، ويأتي أبرزها مشروع الصرف الصحي الـذي ينفذ ببطء شديد، ما أثـار حفظية السكان الـذيـن طالبوا فــرع إدارة املـيـاه فـي القطيف باالهتمام باملشروع والعمل على تسريع تنفيذه، إلنهاء انتشار املستنقعات الراكدة في الحي التي تصدر لهم األوبئة والحشرات والروائح الكريهة. ولـم تقتصر معاناة األنـدلـس على غياب شبكة الصرف الصحي، فالحي يعاني من تدني مستوى اإلصحاح البيئي، إذ تنتشر مخلفات البناء في أروقته، مع تكاثر الكاب الضالة والسيارات التالفة، التي تحولت إلى أوكار ومخازن للممنوعات. ووصف عيسى العيد مشروع الصرف الصحي في حي األندلس بـ «املتعثر»، مشيرًا إلى أن تأخير تنفيذه يتسبب في مشكات بيئية كثيرة لسكان الحي؛ نتيجة تكاثر الـبـعـوض بكثافة، حــول املستنقعات الـتـي تـتـزايـد رقعتها بهطول األمطار، وتؤثر على املساكن التي كلفت املايني. واقــتــرح الـعـيـد تكثيف أعــمــال التنفيذ بشكل مـوسـع قـبـل هـطـول األمطار بالفترة الحالية لكي تساعد الصرف الصحي في سحب تجمعات املياه، وتخلص السكان من األرق الذي تسببه لهم املستنقعات الراكدة. ولفت عبدالباري الدخيل إلى أن تأخير مشروع الصرف الصحي يتسبب في مشكات بيئية كثيرة لسكان الحي، مطالبًا بتشغيل الصرف الصحي، كأولوية أولى في الحي، محذرًا من أن مياه املجاري تغللت في باطن األرض واعتدت على أساسات مساكن الحي، ما يهددها بالسقوط، مطالبًا بحل سريع لهذه املشكلة. في املقابل، أكـد مدير فـرع إدارة املياه بمحافظة القطيف املهندس ضياء األسعد قرب االنتهاء من مشروع الصرف الصحي بحي األندلس بدارين، الفتًا إلى أن املديرية وجهت الشركة املنفذة ملعالجة مشكلة غرفة التهدئة بتمديد خط أنابيب رديف، من أجل القضاء على مشكلة املستنقعات. وذكر أن مخطط حي األندلس في دارين يتبع محطة درة الخضر بتاروت التي نفذت أخيرًا، مشيرًا إلى أنه بقي استكمال خط طرد إلى محطة الربيعية الرئيسية الذي سيتم تنفيذه عند توافر االعتمادات املالية الازمة.

حي األندلس يفتقد للخدمات األساسية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.