ذكرى البيعة: النهضة السلمانية

Okaz - - News -

مـــع احـــتـــفـــال الـــســـعـــوديـــة بـــالـــذكـــرى الرابعة لبيعة خـادم الحرمني الشريفني امللك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيـده الله - يحتفل السعوديون أيضا بأن دولتهم تحولت خالل هذه الفترة الوجيزة من تاريخها إلـى أهـم قـوة اقتصادية وسياسية في املنطقة وأضخم ورشة عمل عرفها العرب طوال قرنني. خـــالل بـضـعـة أعــــوام سـلـمـانـيـة تـغـيـر وجـــه املـمـلـكـة عامليا لتصبح أحد املحاور الرئيسية الستقرار االقتصاد العاملي واملـحـرك الحقيقي لسياسات دول العالم اإلسـالمـي ومقر قيادتها العسكرية ال الروحية فقط. لم تعد «السعودية» تلك الـدولـة التي تستند قوتها على تــحــالــفــاتــهــا الـــدولـــيـــة كــمــا كــــان يـــــردد أعــــداؤهــــا ويعتقد حلفاؤها القدامى الـذيـن قبلوا باملساومة على تحالفهم معها خالل حقبة الفوضى اإلقليمية التي سميت بالربيع العربي. ســنــوات قـلـيـلـة مــن الــتــحــركــات الــســعــوديــة فــاجــأت العالم وأثبتت أن الرياض قوة سياسية وعسكرية عظمى قادرة على قلب مـوازيـن األحــداث وإفـشـال مخططات خصومها ضــد مصالحها فــي أي بقعة على سطح الـكـوكـب، وأنها الرقم األصعب في املـعـادالت الدولية في املنطقة شـاء من شـاء وأبــى مـن أبــى.. وهــذا مـا باتت تـدركـه الـقـوى الدولية العظمى جيدا اليوم وتحسب له مليون حساب، بل وتبني عليه إستراتيجياتها املتعلقة بمنطقة الــشــرق األوسط للسنوات القادمة. في الجانب االقتصادي تحولت الرياض إلى أضخم ورشة عمل دولية اقتصادية في املنطقة عقب اإلعــالن عن رؤية السعودية 2030 التي شكلت مفاجأة حقيقية لالقتصاديني الـكـبـار حــول الـعـالـم، حتى نـشـرت مجلة فـوربـس الدولية تــقــريــرا قـبـل عــامــني أطـلـقـت فـيـه عـبـارتـهـا الـشـهـيـرة «لقد فاجأ السعوديون الـعـالـم»، مبينة أنــه على رغــم الصورة «الـنـمـطـيـة» الــســائــدة عــن الــســعــوديــني فــي الــغــرب، إال أنه ثبت «أنهم يفكرون بعقلية رجال األعمال، وليس بعقلية بيروقراطيي الحكومة وال رجــال الـديـن». بعدها تحولت ورشــة العمل الوطنية الكبرى التي انطلقت فـي الرياض من شأن سعودي خاص إلى حدث اقتصادي عاملي تتابعه مراكز األبحاث والدراسات في كل مكان، وتعقد املراهنات حوله، فيما تتسابق الشركات على الدخول إليه للمساهمة فـي هــذه امللحمة االقـتـصـاديـة السعودية التاريخية بكل املقاييس. بضعة أعـــوام مــن النهضة والــعــزة والــحــراك االقتصادي الضخم والحزم السياسي شكلت وجه السعودية الجديدة بقيادة ملك استثنائي تحبه الشعوب العربية واإلسالمية كــمــا يـحـبـه الــشــعــب الــــذي بــايــعــه ويـحـتـفـل الــيــوم بذكرى بيعته، ولعل مشاهد قليلة من زيارات امللك سلمان -حفظه الله- ملناطق اململكة تكشف بشكل جلي ماذا يعني أن يحب الشعب قائده ويمتلئ فخرا بذلك. أخــيــرا.. نهنئ وطننا وقـيـادتـه ثـم أنفسنا بـذكـرى البيعة ونحن نردد ما زال للمجد بقية.. حــفــظ الـــلـــه خـــــادم الــحــرمــني الــشــريــفــني املـــلـــك ســلــمــان بن عبدالعزيز وأطال في عمره.. وكل عام والسعودية في ظله بأمن ونهضة ورخاء.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.