مواكبة عالم األزمات

Okaz - - News -

عالم االتصال في العصر الحديث، بكل تقنياته وأدواته وشــبــكــاتــه، أصــبــح هــو املـتـحـكـم األكــبــر فــي رســـم معالم الثقافات العاملية وصناعة الـصـور الذهنية اإليجابية والـسـلـبـيـة. ولــعــل مــن أبـــرز سـمـاتـه ســرعــة نـقـل املعلومة ونشرها. مـن هنا تأتي أهمية مواجهة نقل املعلومات عــنــدمــا تــكــون ســلــبــيــة، ألنــهــا تــؤثــر ســلــبــا عــلــى سمعة الكيانات، وقد تتحول إلى أزمة تحتاج إلى جهد ووقت وتكلفة عـالـيـة لـتـداركـهـا. أحـــداث صـغـيـرة أو مفاجئة.. تتحول عبر وسائل التواصل االجتماعي إلى حدث كبير يهدد الكيان. الضرورة تحتم دراسة األزمات وكيفية انتشارها واآللية الــتــي تــواجــه بــهــا. األزمـــة يـجـب أن تــواجــه قـبـل تشكلها وتكونها ووصولها ملرحلة التهديد؛ سواء على مستوى األفــراد أو الشركات أو الدولة. كل منظمة أو مؤسسة أو دولة هي عرضة ملواجهة أزمة في أي وقت.. هذه حقيقة ثابتة.. إهمال حدث صغير أو غير مهم.. ال يتم التعامل معه بالشكل الصحيح، يتحول في وقت قياسي إلى أزمة نكدة طويلة األجل. الــتــعــامــل مـــع األزمــــــــات مــعــضــلــة تـــواجـــه الـــعـــالـــم ككل.. فـالـخـبـرة فــي هــذا املــجــال مـــحـــدودة.. واالهــتــمــام بإدارة األزمات لم يأخذ حقه من الجدية.. وكأنه ترفًا ال ضرورة لـه.. ودراسـاتـه وطريقة تفكيره تقليدية -نوعا مـا- على مستوى العالم. تشير اإلحصائيات الحديثة إلى أن %85 من الكيانات الكبرى الدولية لديها خطط فعلية ملواجهة األزمــــات، إال أن %20 منها فـقـط تستخدم فــي خططها وسائل التواصل االجتماعي ملواجهة تلك األزمات. وهذا مؤشر واضـح على وجـود خلل عاملي في إدارة األزمات حسب متطلبات العصر الحديث. أهـمـيـة مـعـرفـة آلـيـة الـتـعـامـل مــع األزمــــات قـبـل وقوعها، واالســـتـــعـــداد الـــدائـــم لــهــا بــثــقــافــة (مـــــاذا لـــــو؟)، وكيفية مـواجـهـتـهـا وربــطــهــا بــوســائــل الــتــواصــل االجتماعي.. ليست مضيعة لـلـوقـت.. ولكنها حتمية يجب التوقف عندها بتمعن. األزمــــة، لـهـا كـثـيـر مــن املــفــاصــل سـريـعـة الــتــحــول.. وهي مفهوم واســـع، حتى أهــل االخـتـصـاص فــي مـجـال إدارة األزمات لم يحددوا معاملها الحديثة.. وأعراضها القابلة للتشكل والتحول في زمن التواصل االجتماعي. جامعة امللك خالد تنظم مؤتمرا دوليا بداية العام م2019 خصصته لإلعالم واألزمــات: األبعاد واالستراتيجيات.. وكــيــفــيــة مــواجــهــة األزمــــــة قــبــل حــدوثــهــا بــآلــيــة علمية وتطبيقية للتعامل معها، والتحصن من تداعياتها. هذا املؤتمر يجب أن تؤخذ توصياته بعني الجدية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.