؟

Okaz - - News - @okaz_online رياض منصور (عمان)

تضع أوروبا يدها على قلبها خشية انهيار فرنسا من جهة، وانتقال عدوى االحتجاجات الشعبية إليها من جهة أخرى، ومن ثم فهي في حالة انعقاد دائم ملراقبة مجريات األحداث وما ستؤول إليه. الـرئـيـس الـفـرنـسـي إيـمـانـويـل مــاكــرون الـــذي اعـتـبـر تراجع حكومته عن زيــادة الضرائب ورفــع األسـعـار كفيلة بإعادة األمــن وإنـهـاء الفوضى في الـشـارع الفرنسي، إال أن ارتفاع حدة االحتجاجات شكل مفاجأة له لم تكن في الحسبان. املـشـهـد الـفـرنـسـي اآلن يـقـف عـلـى مـفـتـرق طــرق غـيـر واضح املــعــالــم رغـــم أن مــاكــرون اعـتـبـر مــوجــة الـعـنـف والتخريب ال يمكن تبريرها بــأي شكل، مـشـددا على أنــه ال عالقة لها بالتعبير السلمي عن الغضب املشروع والذي يكفله القانون الفرنسي للمواطنن، فيما يذهب الشارع الفرنسي إلى أبعد من قضية رفع األسعار وفرض الضرائب وهو ما تشير إليه وقائع األحداث في باريس. املعارضة الفرنسية بدورها رأت أن الثورة الشعبية يجب استغاللها لـإطـاحـة بحكومة مــاكــرون الـتـي بـاتـت تترنح على وقع االحتجاجات، ولم يعف الرئيس الفرنسي ارتداؤه سترة صفراء تضامنا مع املحتجن من مطالبتهم برحيله. قواعد اللعبة تغيرت اآلن في فرنسا بعد دخـول املعارضة لرفع وتيرة االحتجاجات، وباتت املطالب الشعبية تغلف بمطالب سياسية سعيا مـن املـعـارضـة لإطاحة بماكرون وحكومته في آن. االحتجاجات مستمرة ولن تتوقف بعد أن جرى تسييسها إال فـي حـالـة واحـــدة تسعى إليها املـعـارضـة وهــي استقالة الحكومة، إذ إن مثل هذه االستقالة يمكن لها أن تعيد الهدوء إلى الشارع وترسل رسائل ارتياح إلى املجموعة األوروبية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.