سليمى الشهراني: التمكني يسير على استحياء.. العادات تسيطر

Okaz - - News -

حتى اآلن عــن االنـتـخـاب والتعيني فــي مناطق عسير، والباحة، ونجران، في الوقت الذي يجب أن يكون لها دور فعال في هذه املناصب. وأكدت أن الــســؤال يـبـقـى: أيـــن دور املــــرأة فــي املناصب القيادية في عسير؟

أين نحن من املجالس؟

وتبدي نورة مروعي أسفها الشديد من خلو مجالس التنمية السياحية اإلقليمية في عسير من العضويات النسائية، والتي ما زالــت فيها املــرأة أداة تنفيذ ملا يصنعه الــرجــل مــن مـحـتـوى. وبينت أن املشاركات النسائية قاصرة على الحضور واملشاهدة. وعبرت عن خشيتها من استمرار ذلك ليمتد لغياب املرأة في هيئة تطوير عسير. وقالت إنه ال تتم دعوة املــرأة للقاءات وامللتقيات واملؤتمرات الــتــي تــقــام فــي عــســيــر، فـتـغـيـب عن الحضور واملشاركة أو إبداء الرأي، ما يجعلهن يطرحن السؤال ذاته على أنفسهن: هل املسؤول يعتبر حــضــور املـــــرأة ومــشــاركــتــهــا عبئا عــلــيــه؟. وأشـــــارت إلـــى أن التطلعات واآلمــال كبيرة، وأن اختصار املسافات مــطــلــب رئـــيـــســـي لـــلـــحـــاق بــــركــــب التنمية الــشــامــلــة، مــحــذرة مــن أن غــيــاب وتهميش وإقصاء املرأة إذا استمر أكثر من ذلك بمنطقة عسير سيؤثر على مستوى الطموح لديها عندما تقارن وضعها بمثيالتها في املناطق األخرى.

سيطرة العادات والتقاليد

من جانبها، أشادت اإلعالمية سليمى الشهراني بما يقدمه مجلس التنمية السياحية بمنطقة عسير من دعـم لعدد من املـبـادرات، واعتبرت املجلس األفضل في إسهاماته وحرصه على تمكني املـرأة في عسير، وإن كان تمكينا مؤقتا يرتبط بالفعاليات التي تنفذ على استحياء. وزادت أن تمكني املرأة في عسير يسير سـيـر السلحفاة بــل يـعـد مـتـأخـرًا عــن غـيـره مقارنة باملناطق األخرى. وأضافت أنها تعتبر تمكني املرأة في عسير شكليا، وال تزال العادات القبلية تسيطر بــشــكــل كــبــيــر عــلــى األمـــــر، وعــلــى سبيل املثال متى ما ألزمت البلديات مــبــدئــيــًا بـــــضـــــرورة وجــــود عــضــوات نـسـائـيـة، ستتغير الــنــظــرة وخــصــوصــا عندما تــتــم املـــقـــارنـــة بـــالـــحـــرص على منح املــرأة في املناطق األخــــــــــرى مناصب قــــــــــيــــــــــاديــــــــــة فــــي البلديات، بـغـض الـنـظـر عــن املـجـالـس الـبـلـديـة. وقــالــت: «املرأة مواطنة ولها متطلبات ومستفيدة كذلك مما تقدمه البلديات من خدمات». صوالني الثقافة النسوية وحول املخاوف حول تنظيم صوالني ثقافية نسائية أســوة بما هو معمول به في بعض املناطق تقول نــورة مــروعــي، إن املـــرأة فـي عسير حـاضـرة ثقافيًا وأدبيًا واجتماعيًا وغيابها الطارئ لفترة من الزمن كـــان ألســبــاب، وعــنــدمــا عـطـلـت املــــرأة 40 عــامــًا عن املشاركة، تعطلت معها التنمية فأتت الرؤية التي سبقتها عدد من اإلصالحات إلعــادة املــرأة ملكانها الـطـبـيـعـي مـــن خــــالل عــــدد مـــن الــــقــــرارات، بدءا بمنحها حقوقها املدنية، وحصولها على الهوية الوطنية، ثم دخولها ملجلس الــشــورى، والترشح في املــجــالــس الــبــلــديــة، وبالتالي فــــإن مـــا تــبــقــى يـعـتـمـد بشكل كـــبـــيـــر عـــلـــى املــــــــــرأة نفسها، وعليها أال تنتظر وخصوصا فــــــي أبـــــســـــط حـــقـــوقـــهـــا ومنها عودتها بقوة للمشهد الثقافي، في ظل تخاذل اللجان الثقافية عن تقديم دعم لوجستي لهن في هذا الجانب. وتـــوقـــعـــت مــــروعــــي اإلعـــــــالن قــريــبــا عــــن صالون ثــقــافــي نــســائــي يــنــاقــش هــمــوم املـــــرأة ويــســهــم في الحراك واإلنتاج الثقافي، وطالبت مثقفات املنطقة بالتفاعل بالشكل املـطـلـوب، خاصة فـي ظـل غياب الجرأة، رغم بروز عدد منهن على مستوى اململكة والخليج والوطن العربي، وغيابهن على مستوى املنطقة، وحملت املثقفات القصور. ومن جانبها، قالت األديبة نـوال طالع، إن تنظيم صـــوالـــني ثــقــافــيــة فــكــرة رائـــعـــة، وحــيــت زميالتها اإلعالميات املشاركات في الندوة على إيضاحهن دور املرأة الكبير جنبا إلى جنب مع الرجل، وأيدت فكرة الصالون الثقافي النسائي. وقالت إن املرأة فــي عـسـيـر عـلـى وجـــه الخصوص تــمــتــلــك ثـــــــروة ثقافية فـــــي عـــــــدة جــــوانــــب، وعــــــلــــــى الجميع استثمار الثروات الثقافية كمحاور لـــــرقـــــي املجتمع الــــــنــــــســــــائــــــي في جميع محافظات عسير.

نوال طالع

سليمى الشهراني

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.