Okaz

نﻈام الخراب الدولي

- حمود أبوطالب HABUTALIB@HOTMAIL.COM

هل هو قرار تأريخي فعال، كما وصفته الرئاسة الفلسطينية، ذلــك الــذي أصـدرتـه محكمة الـعـدل الـدولـيـة فـي الهــاي، بشأن الدعوى التي أقامتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل بخصوص الـحـرب فـي غــزة، أو على غــزة وأهـلـهـا، عندما أمــرت املحكمة إسرائيل بمنع أعمال اإلبادة الجماعية ضد الفلسطينين. هل هو قرار تأريخي عندما ال يصل إلى حد األمر بوقف إطالق النار في غزة، بعكس ما طالبت به جنوب أفريقيا. ربما تكون رمزية القرار تأريخية من حيث إنه للمرة األولى تتهم إسرائيل قانونيًا من قبل محكمة العدل الدولية باإلبادة الجماعية، لكن في املقابل كيف لإلبادة أن تتوقف دون إيقاف الحرب. هنا التناقض واالزدواجي­ة واختالل املعايير وغياب املنطق، فما الذي منع املحكمة من املطالبة بوقف الحرب. ربما يكون بعض الجواب كامنًا في أن املحكمة تعرف مسبقًا أنها لو طالبت بوقف الحرب لن تستجيب إسرائيل ولـن يضغﻂ عليها املجتمع الــدولــي لتنفيذ الــقــرار، وهــذا تـوقـع صحيح مبني على املعطيات القائمة منذ بداية حـرب غـزة إلـى اآلن. أمـريـكـا الـتـي انــحــازت كليًا إلــى إسـرائـيـل وشـاركـتـه­ـا مجلس الحرب على غزة، وصفت قرار املحكمة بأنه ال معنى له، رغم أنه قرار لن يقدم أو يؤخر، وقبل ذلك وقفت ضد الـرأي العام العاملي الكاسح الذي طالبها باتخاذ موقف أخالقي من شعب تتم إبادته علنًا، بوحشية غير مسبوقة. وبما أنها، أي أمريكا، كبيرة الدول الكبرى التي تقود قطيع حلفائها من دول أوروبا، لم نسمع صوتًا أوروبيًا يخالف املشيئة األمريكية منذ بداية الحرب إلى اآلن، وبالتالي لو فرضنا جدال أن املحكمة أصدرت قرارﴽ بوقف الحرب من سوف يجبر إسرائيل على تنفيذه؟ نحن نعيش أسوأ مرحلة في ما يسمى بالنظام الدولي، ألنها مـرحـلـة إبــاحــة االســتــب­ــداد والـعـنـف واإلبـــــ­ادة، وإتــاحــة املناخ املناسب لتوحش اإلرهـاب من خالل املنظمات الخارجة على القانون، إن هذا النظام السائد اآلن يدفع بالعالم إلى مﺂالت مخيفة إذا لم تتم مراجعته وتعديل فكره ومساره.

 ?? ??

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia