Okaz

قوة أوروبية لحماية المالحة في البحر األحمر

- «عكاظ» (جدة، عواصم) @OKAZ_ONLINE املـنـطـقـ­ة، وتـخـطـط أملـانـيـا إلرســـال الفرقاطة

يطلق االتـحـاد األوروبـــ­ي فـي 17 فـبـرايـر، مهمة دفاعية لحماية حرية املالحة في البحر األحمر. وأفــاد مسؤول السياسة الخارجية فـي التكتل جـوزيـب بـوريـل، أن هذا اإلجــــرا­ء يـهـدف إلــى حـمـايـة الـسـفـن مــن هـجـمـات جماعة الحوثي، وتوقع إقــرار هيكل قيادتها، أمـس (األربـعـاء). وقــــال بــوريــل لـلـصـحـفـ­يـن قـبـيـل اجــتــمــ­اع لـــــوزرا­ء دفاع االتـــــح­ـــــاد األوروبـــ­ـــــــــي: «لـــــن تـــكـــون جــمــيــع الـــــدول األعـــــض­ـــــاء مــســتــع­ــدة لـــلـــمـ­ــشـــاركـ­ــة، لـــكـــن لن يعرقل أحد األمـر، آمل أن يتسنى إطالق املهمة فــي 17 مــن فــبــرايـ­ـر». وأضاف، أن هـــنـــاك مــســعــى الخـــتـــ­يـــار الدولة الـتـي ستقود املـهـمـة، وتـحـديـد املقر الـرئـيـسـ­ي لـهـا ومــن سـيـشـارك وبأي أصــــول. وأوضــــح بــوريــل، أن عملية االتحاد األوروبي سيطلق عليها اسم «أسـبـيـديـ­س» أي «الــحــامـ­ـي»، ويتمثل تفويضها في حماية التجارة واعتراض الهجمات، لكنها لـن تـشـارك فـي شـن ضربات على الحوثين. وقال دبلوماسيون، إن فرنسا واليونان وإيطاليا أبدت اهتمامًا بقيادة املهمة، فيما لفتت 7 دول حتى اآلن إلى استعدادها إلرســال قطع بحرية. وتتضمن العملية في البداية ثالث سفن تحت قيادة االتحاد األوروبــي. وقال دبلوماسيون، إن فرنسا وإيطاليا لديهما بالفعل سفن حـربـيـة فــي «هيسن». وكانت الواليات املتحدة ودول أخرى دشنت في ديسمبر املاضي مهمة باسم «حارس االزدهار» لتهدئة املخاوف من أن يؤثر االضطراب في أحد أهم املسارات التجارية فــي الــعــالـ­ـم عـلـى االقــتــص­ــاد الــعــامل­ــي، لـكـن بـعـض حلفاء الـــواليـ­ــات املــتــحـ­ـدة خــصــوصــًا الـــــدول األوروبية، أبــدوا تحفظات بشأن الخطة، التي شهدت شن الواليات املتحدة وبريطانيا غارات جوية على مواقع للحوثين. فـي غـضـون ذلــك، حــذر تقرير خطير نشره موقع منتدى الخليج الدولي، (الثالثاء)، من أن الكابالت البحرية الـــحـــي­ـــويـــة، قـــد تـــكـــون هـــدفـــًا جديدًا لهجمات الحوثين القادمة في البحر األحــمــر، مــا يشير إلــى تـهـديـد متطور يـمـكـن أن يـعـطـل االتـــصــ­ـاالت واالقتصاد العاملين. واعتبر التقرير، أن هــذا االحتمال يثير قـلـق جميع الــــدول الــتــي تعتمد عـلـى هــذه البنية التحتية الحيوية، القريبة والبعيدة على حد سواء. وأفــاد التقرير، أن هناك خرائط للكابالت الدولية التي تربط جميع مناطق العالم عبر البحر. ويبدو أن اليمن فـــي مــوقــع اســتــرات­ــيــجــي، إذ تــمــر بــالــقــ­رب مــنــه خطوط اإلنترنت التي تربط قارات بأكملها وليس الدول فقط.

تقرير يحﺬر: كابﻼت اإلﻧترﻧﺖ البحرية ﻫدف الحوﺛي القادم

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia