آثا2]ون يقرأون العلاقة Mين الهوية والتا2@_ والثقافة المحلية

Al-Ittihad - - الصفحة الأمامية - (أبوظبي) -

سلمانكاصد نNمتشركة التطوير والاستÉمار السياÎي p/ أبوظ²ي مساء أمــس الأول pـ/ مـنـارة السعديات (جز¬رة السعديات بأبوظ²ي، ندوة حوار}ة ثقافية Yحت عنوان ”ا مLحف الوطÅي.. هوية رRز}ة“´من فعاليات مLحف بلاد ا رافدين ا ذي افتLح /p التاسع والعشر¬ن من مارس ا ما´ي، ويسrLر حMى السابع والعشر¬ن من aون€و ا مقبل.

وحـضـر الــنــدوة معاv/ الش8خ سلطان بن طحنون آل †هيان رئيس هيئة أبوظ²ي للسياحة، ورئيس Rجلس إدارة شركة التطوير والاستÉمار السياÎي p/ أبوظ²ي ومعاv/ nRمد أ¡مد البواردي الأمين العام ل=rجلس التنفيذي لإمارة أبوظ²ي ومبارك ا rهيري العضو ا منتدب لشركة التطوير والاستÉمار السياÎي p/ أبوظ²ي، –ما hهد الــنــدوة عــدد مـن الشخصيات الاجLماعية والثقافية وجانب كبير من ا «ªrور ا ذي احتشدت به قاعة ا rحاضرات (منارة السعديات.

اشترك p/ الندوة نيل ماãجر}جور مدير إدارة ا مLحف البر}طا!ي وهنري لوار}ت مدير مLحف اللوoر p/ بار}س وا دكتورة وفاء الصدaق رئيس Yحالف د‚م التقاليد وا مشاركة ا rجLمعية من أجل الطفل /p ا مLحف ا مصري وا دكتورة شوبينا بو†جا ا رئيس التنفيذي p/ الصندوق الوطÅي للثقافة التابع لوزارة الثقافة ا هندية.

و>ي تقدJمه ل=مLحاور¬ن Áرح مايكل ك8م=مان الناقد الفÅي p/ صحيفة ن€وaورك تاrJز عدد^ من التساؤلات حول طبيعة وجود أي مLحف وطÅي، وخصائصه الفنية وعلاقته با rجLمع وأهدافه وما ي˜م من Yحف فنية.

وأ‰د ك8م=مان ع-ى مתوم ا مLحف الوطÅي أوâً وصلة ا مLحف الوطÅي بالإرث الثقاp/ ا rح-ي والثقافة الوطنية والإنسانية وثاني` أسباب إقامة ا متاحف وأثر ذلك ع-ى حفظ التراث الإنسا!ي، وثالث` مתوم الإرث الوطÅي ورابع` أولويات ا متاحف ´من خر}طة نشاطاYها وخامس` 7Rمات مLحف زايد ا مستقبلية p/ استيعاب حضارة الإمارات وا منطقة والإ†جازات الع=مية دولة الإمارات، وسادس` الق€ود الMي تفر´ها الثقافة ا rحلية ع-ى عرض الآثـار والأ‚مال الأثر}ة ل=rجLمع.

واسLهل نيل ماãجر}جور الندوة بالإشارة إuv Rهام ا مLحف الوطÅي البر}طا!ي كونه من أقدم ا متاحف العا مية، وي˜م كنوز^ كبرى ت مل كافة حضارات العا م، و ذا فإنه - (حسب قوله - ليس مLحف` وطني` بل هو مLحف إنسا!ي.

وYحدث ما –جر}جور عن طبيعة التغيرات العا مية الMي حصلت p/ السنوات اå مسين ا ماضية وصلة ا ªوية بالتار}خ، وأ‰د أن إقامة معرض بلاد ا رافدين ما هو إلا إشارة إuv أŸمية 7oم التار}خ وتأصيل ا ªوية الMي أولاها ا مغفور له الش8خ زايد بن سلطان آل †هيان ر¡مه الله أŸمية قصوى بسبب احترامه للتار}خ وا ªوية وما بي7ما من صلة تLجسد p/ الآثار الMي ت˜rها ا متاحف.

ونوه إuv أن الش8خ زايد ر¡مه الله كان aؤكد دوم` ع-ى دور التار}خ، وأن الإنسان Jجب أن Jحترم تار}خه خاصة علاقة تار}خ الإمــارات بالإسلام وأن هـذا التار}خ هو ما Jجب أن تقوم عليه ا دولة الMي تر}د الªوض باYجاه ا مستقبل. من جانبه أ‰د هنري لوار}ت أن ما هو 7Rم p/ مشروع اللوoر p/ أبوظ²ي أن تكون هناك ثقافات متلاcحة p/ ا معرض، وأن مתوم ا متاحف العا مية يصدق ع-ى لوoر أبوظ²ي، إذ إن تأسيس مLحف اللوoر p/ بار}س إبان القرن الثامن عشر قام ع-ى ا مתوم الإنسا!ي للآداب وا حضارات. من £هته Yحدثت ا دكتورة وفاء الصدaق عن ا مLحف الوطÅي ا مصري وتار}خ ا حضارة ا مصر}ة ا مLمثل p/ ا حضارة الفرعونية ومن Æم القبطية وأخير^ الإسلامية. ووصفت مLحف بلاد ا رافدين با رائع كونه JحÏي تار}خ ا منطقة وارتباط بلاد ا رافدين با خل8ج عامة وبالإمارات بشكل خاص.

ونوهت إuv علاقة الLحفة الأثر}ة با معرفة، وأشارت إuv أن ا مLحف ا مصري ال€وم يتوجه إuv استقطاب الشباب للتعرف إuv تار}7åم واعتبرت ا ـذاãـرة البصر}ة أ‰ثر تأثير^ من الشفاهية، وت­رقت اuv د‚م مـادة واحترام التفكير با ªوية والإرث الوطÅي.

–ما أشارت إuv الوسائل الMي يطورها ا مLحف ا مصري لاسLجلاب ا زائر¬ن ومها تطوير البراRج التعل8مية ورفع الو³ي وفLح متاحف oرعية وتعويد الناس ع-ى ز}ارة متاح×7م الMي Jجب أن ترBط با ªوية وا مواطنة.

وتناولت ا دكتورة شوبينا بو†جا p/ مداخلLها بالندوة طبيعة ا مLحف الوطÅي p/ د ªي با هند ا ذي وصفته بأنه Jمثل كل الثقافات ا هندية وR«مل ا ديانات الMي تتواجد ع-ى أرض ا هند.

وأشارت إuv أن ما aواجه العاملين p/ ا مLحف ا هندي هو إJجاد السبل جلب الأطفال إuv ا مLحف الوطÅي وذلـك عبر التوج8هات التعل8مية.

وYحدثت عن الكيفية الMي من خلا ها cراءة معرض بلاد ا رافدين واعتبرت YجرBة الإمارات باستضافة ا متاحف العا مية YجرBة رائدة. التار}خ

ماكج+يجور (يمين) والص ]ق ولوا2يت وبونجا وكيملمان خaل الن وة (تصو=ر عمران شاهد)

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.