Al-Ittihad

تباين أجيال

- ج^ل محمد -قطر حسن حمود -Kي وت

"جيل الغر¡اء"، مقال إمبيرتو إيكو ا<منشور هنا ‘وم الأر¡عاء ا<ماšي، وقد رأيت أن أعلق عليه بالقول إن كل ما ورد فيه بدا ( وكأنه ينطق ©ما أعرفه وي+خص ما شاهدته وما جر¡ته، خاصة فما يتعلق بالتباين بين الأجيال اKحالية والأجيال السابقة علها. يقول الكاتب إن الأشخاص ا<مولودين خلال السنوات الستين ا<منصرمة () أوروبا، <م يدركوا اKحرب وأهوا<ها، و<م يعانوا ما عاناه أسلا“Ÿم من فقر وأoراض وoجاعات، وذلك بفضل اKرخاء الاقتصادي والتقدم ا<ذي ´هده الطب وتقنياته. “ما أlثر انطباق ا<مقارنة ع+ى أجيالنا () العا<م العر†ي، حيث نرى أجيال ال وم و±م شخصيات هشة ومنŠمة وoر“هة، أعجز من أن تواجه مصاعب اKحياة، أو التكيف مع ال~روف الطارئة، إذ تعودوا أن Dجدوا كل ´يء جاهزm ومتو“رm وميسورm... <ذلك “Ÿم حق- "جيل من الغر¡اء".

إ وقت رvب كانت سورv- أlثر بدان ا<مشرق العر†ي هدوءm واستقرارm، لكن ا<ذي لعلع )( شوارÉها خرق ذلك ا<هدوء، ومن غير الواضح ما إذا كان Dمثل إيذان- جديدة )( واحد من أµمل البدان وأحبها إ قلوبنا. لكن طا<ما أن ا<دبابات وعر¡ات اKجند قد نزلت إ الشارع، فسورvا أصwحت ع+ى مفترق Ùرق لا شك فيه، وليس من ا<مؤكد ما إذا كان ذلك الإجراء كافي- لإعادة الود واستعادة ا<هيبة بعد تكسر كثير من خطوÙها اK¨rراء. و¤ح¦مت حواجز نفسية كانت قاÍمة، مع سرvان التأثير السحري لصحات ا

Newspapers in Arabic

Newspapers from United Arab Emirates