أﺳﻮاق اﻷﺳﻬﻢ

إزدﻳﺎد ﺣﺪة اﻟﺘﻘﻠﺒﺎت

Newsweek Middle East - - Contents -

تمتىل االسواق العالمية بالمؤرسات والعجائب. وانهيار التقلبات الىى شهدتها فئات ا^الصول =ىڡ العام ٧١٠٢ لم تمثل أي استثناء. وتتطابق االنخفاضات التاريخية ىڡ مؤرسي ‘فيكس’ (VIX) و‘موف’ (MOVE) مع مستويات قياسية ىڡ االسهم والعقارات. والنتيجة: الوصول إىل وضع حرج قد يتأزم ىڡ أي لحظة، وذلك مع فقدان مؤرس ‘ستاندرد آند بورز ٠٠٥’ نسبة ٥٢٪ من قيمته ىڡ خطوة رسيعة ومذهلة لم نشهدها منذ نحو ٠٣ عاما وتحديدا ىڡ العام ٧٨٩١. وقد شهد المستثمرون العديد من االحداث االستثنائية خالل السنوات العرس الماضية، ولم يمثل العام ٧١٠٢ أي استثناء عن هذه القاعدة. وىڡ الواقع، كان هذا العام إستثنائيا بحق مع انهيار التقلبات عرى فئات االصول وتسجيل مؤرس ‘موف’ (MOVE) لتقلبات سوق السندات ومؤرس ‘فيكس’ (VIX) لتقلبات سوق االسهم الدىى مستوياتهما عىل االطالق خالل العام. وىڡ ذات الوقت، تعترى السندات االئتمانية والحكومية باهظة التكلفة تاريخيا. كما تتجه االسهم والعقارات لتسجيل مستويات قياسية أيضا، االمر الذي قد يبدو إيجابيا للوهلة االوىل. ولكن ليس تماما، الن العوامل الدافعة السعار فقاعة االصول – التيسرى الكمي واستهداف أسعار الفائدة واالسعار المنخفضة/ السلبية – تؤدي إىل تفاقم حاالت انعدام التوازن وإضعاف النظام الماىل.

العام ٨١٠٢

وال يخفى عىل أحد أن العام ٨١٠٢ سيشهد قيام مجلس االحتياطي الفيدراىل بخفض مرىانيته العمومية بوترىة متسارعة ىڡ حںى يقوم البنك المركزي االوروىى بإكمال نصف مشرىيات التيسرى الكمي اعتباراً من تاريخ ١ يناير، ٨١٠٢. وتكمن طبقة أخرى من الخطورة ىڡ حقيقة أن جزءا كبرىا من االرتفاع الذي شهدته االصول كان مدفوعا بتدفقات عمياء وواسعة النطاق إىل أدوات استثمارية سلبية وصناديق اسرىاتيجية ‘بيتا الذكية’ وصناديق تخصيص االصول الىى تتبع اسرىاتيجية ‘تكافؤ المخاطر’ واسرىاتيجيات التقلبات قصرىة االمد الىى تنطوي عىل مخاطر عالية. وتشرى التقديرات إىل استثمار حواىل ٠٠٨ مليار دوالر ىڡ اسرىاتيجيات تكافؤ المخاطر ىڡ الصناديق والحسابات التقديرية. ومع العوائد المنخفضة ال?ىى تقدمها السندات، ونظرًا لمنحىى العوائد االفقي، سيتعںى عىل صناديق تكافؤ المخاطر أن تقوم بزيادة الرافعة المالية لتحقيق أهداف التقلبات، مما يؤدي إىل ازدياد المخاطر الكامنة.

هل سنشهد انهيار ىڡ االسواق؟

باختصار، يمثل هذا االمر )زيادة الرافعة المالية لتحقيق أهداف التقلبات( حالة شديدة الخطورة مهددة باالنفجار ىڡ أي لحظة. النه يمكن الي سياسة أو صدمة أن تؤدي إىل حدوث انهيار مفاجئ ىڡ عدة أسواق مع أداء صناديق تكافؤ المخاطر لدور تضخيمي ىڡ ظل قيام المستثمرين بمراكمة االموال النقدية. ولهذه االسباب، تعرض مؤرس ‘ستاندرد آند بورز ٠٠٥’، )وهو مؤرس وزىى -لرأس المال الحر- السعار الكرى ٠٠٥ سهم يتداول ىڡ الواليات المتحدة(، النهيار مفاجئ بنسبة ٥٢٪ )من الذروة إىل الحضيض( من قيمته ىڡ خطوة رسيعة ومذهلة لم نشهدها منذ عام ٧٨٩١. وسيتم محو مجموعة كاملة من صناديق التقلب عىل المدى القصرى، وبالتاىل، سيحقق أحد التجار غرى المعروفںى، ممن عاىى طويال من التقلبات، مكاسب بنسبة ٠٠٠١٪ ليصبح أسطورة بشكل فوري.

ﺑﻘﻠﻢ ﺑﻴﺘﺮ ﺟﺎرﻧﺮي، رﺋﻴﺲ اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻷﺳﻬﻢ ﺳﺎﻛﺴﻮ ﺑﻨﻚ

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.