"ﻣﻦ اﻟﻤﻨﺎﺳﺐ واﻟﺪﺳﺘﻮري ﻟﻬﻴﺌﺔ ﻣﺤﻠﻔﻴﻦ ﻓﻴﺪراﻟﻴﺔ ﻛﺒﺮى أن ﺗﻮﺟ ﺑﺴﺒﺐ ارﺗﻜﺎﺑﻪ ﻷﻋﻤﺎل إﺟﺮاﻣﻴﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﺟﺰءاً ﻣﻦ واﺟﺒﺎت اﻟﺮﺋﻴﺲ ا

Newsweek Middle East - - Trump -

ولكن ليس قبل أن يغرد ترمب عىل توي1رى قائال: بأن شنايدرمان يبدو وكأنه يضع كحال. يقول الباحث القانوىى المحافظ ريتشارد إيبستںى: إن بعض الدعاوى القضائية والتهديدات القانونية الىى أثارها ترمب تكاد تكون شكال من أشكال التنمر. ىڡ ،2016 عندما كان ترمب يرشح نفسه للرئاسة، أقنع محاميه مارك كاسوفي$رى بأن يطالب ذا نيويورك تايمز بال1رىاجع عن قصتها عن سوء السلوك الجنىس ىڡ الماىص؛ السباب منها أن بعض النساء ينتظرن سنوات أو حىى عقودا ليتقدمن ويثبںى ما حدث معهن. وصف إيبستںى ىڡ رسالة مفتوحة إىل ترمب قبل االنتخابات هذا االدعاء "بأنه واحد من أغىى رسائل الطلب ىڡ تاريخ قانون التشهرى". إستخدم ترمب أيضاً القانون لتخويف الخصوم المحتمل$ںى ح1ىى يصمتوا أو ي1رىاجعوا، كما يقول كّتاب السرىة الذاتية. غالباً ما تجرى منظمة ترمب، عىل سبيل المثال، االستشاري$ںى والموظف$ںى عىل توقيع اتفاقيات عدم االفصاح أو عدم القدح والذم؛ إذ وقعت واحدة عىل االقل من زوجاته السابقات، واسمها إيفانا عىل عقد ما بعد الزواج يحتوي عىل تسوية. قد يكون الرئيس قد استخدم المال أيضا للخروج من المشاكل ىڡ أمثلة أخرى؛ ففي فرىاير/ شباط، اعرىف محامي منظمة ترمب مايكل كوهںى بدفع مبلغ 130 ألف دوالر إىل الممثلة االباحية ستورمي دانيلز خالل حملة ،2016 مع بنك قيل: إنه كان موضع شك لدى وزارة الخزانة االمريكية. قال كوه$ںى: إن المال جاء من جيبه الخاص. ورفض االع1رىاف بأنها كانت رشوة، وال1ىى يف1رىض الكثرىون أن دانيلز أخذتها لمنعها من الحديث عن عالقتها المزعومة برىمب بعد أشهر قليلة من والدة ميالنيا لبارون ىڡ .2006 قد تؤدي الهجمات الشخصية واتفاقيات عدم االفصاح والتهديدات واالموال RM الغرض ىڡ المهام الصغرىة، مثل: التخلص من رسكاء العمل، أو العشيق الرىثار. لكن بالنسبة للمهام االكرى، مثل: إقامة ناطحات السحاب ىڡ وسط مانهاتن، فقد قيل: إن ترمب استخدم تكتيكاً آخر، وهو لعب السياسي$ںىوليس السياسة. كتب جونستون وغرىه أن سياسىى نيويورك كانوا مثل عجينة لعب "صلصال" ىڡ يد ترمب لعقود من الزمن. يعود تاريخ إسرىاتيجية ترمب المتمثلة ىڡ التقرب من نفوذ المرسعںى لتمهيد الطريق لصفقات االعمال إىل جيل كتاب المرسحيات الخاص بوالده- وهذا هو السبب ىڡ أن أول عرس لرىمب كان مكتظا تماما برجال السياسة والمصلحںى السياسيںى ىڡ نيويورك، بمن فيهم المحافظ السابق آيب بيم. عىل مّر السن$ںى، قيل: إن ترمب ان$رىع إعفاءات $رصيبية ضخمة من سي1ىى هول لمبانيه، وحمل الهيئات التنظيمية والمحامںى عىل أداء االعمال البطولية والمصارعات االدارية ح1ىى يتمكن من الحصول عىل ما يريد. كان أول مرسوع كبرى لرىمب ىڡ مدينة نيويورك هو إعادة بناء فندق ىڡ محطة غراند سنرىال ىڡ السبعينيات، عندما كانت مدينة نيويورك مفلسة وتنترس فيها الجريمة، وكان قادتها يائس$ںى. عقد ترمب صفقة اش1رىت بموجبها وكالة مدينة معفاة من الرصائب موقع الفندق. ثم أجرت الهيئة االرض له مرة أخرى مقابل دوالر واحد ىڡ السنة إىل جانب إعفاء رصيىى لمدة 40 سنة كان قد كلف المدينة 360 مليون دوالر ىڡ .2016 حىى مع هذا السخاء، تجاهل ترمب أحد الطلبات الىى

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.