ﺳﻮرﻳﺎ

Newsweek Middle East - - News -

ال تزال الهجمات الحكومية عىل مدينة الغوطة الرسقية تتفاعل وقد سقط العرسات بںى قتىل وجرحى ىڡ رصبات جوية يوم الجمعة 16 مارس، بحسب ما أشار إليه المرصد السوري لحقوق ا3النسان، موضحاً أن السكان يواصلون الفرار من المناطق الخاضعة للمعارضة إىل مواقع الحكومة لليوم الثاىى. جاء ذلك مع استمرار تقدم قوات الحكومة ىڡ أكرى معقل للمعارضة قرب دمشق. وعىل جبهة قتال أخرى ىڡ الحرب، قال المرصد إن قوات تركية قصفت مدينة عفرين الشمالية الخاضعة لالكراد مما أدى لمقتل 18 عىل االقل وأجرى 2500 عىل الفرار. وقالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية، وهي الهدف المعلن للهجوم عىل عفرين، إنها خاضت معارك ضد القوات الرىكية والمقاتلںى المتحالفںى معها الذين يحاولون اقتحام المدينة من الشمال. ودخلت الحرب السورية عامها الثامن هذا االسبوع وأزهقت حىى االن أرواح نصف مليون شخص وأدت لرىوح أكرى من 11 مليونا عن منازلهم، بينهم ستة ماليںى تقريبا فروا إىل خارج البالد ىڡ واحدة من أسوأ أزمات اللجوء ىڡ العرص الحديث. والمعركتان الرئيستان الدائرتان االن هما هجوم قوات الحكومة عىل الغوطة الرسقية الذي بدأ منذ شهر والهجوم الرىىك عىل عفرين الذي بدأ ىڡ يناير كانون الثاىى. وهناك مئات االالف من المدنيںى محارصون بسبب الهجومںى. ونقلت وكالة تاس لالنباء عن مسؤول عسكري روىس كبرى قوله إن 4127 شخصا غادروا الغوطة يوم الجمعة 16 مارس.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.