ﻟﺒﻨﺎن

Newsweek Middle East - - News -

قال حاكم مرصف لبنان المركزي رياض سالمة إن انتقادات صندوق النقد الدوىل للمالية العامة ىڡ لبنان صحيحة، لكن مرسوع مرىانية البالد للعام 2018 يرسل إشارة جيدة النه يسعى لخفض واحدة من أعىل نسب الدين إىل الناتج المحىل االجماىل ىڡ العالم من مستويات فوق 150 ىڡ المئة. وىڡ مقابلة مع قال سالمة إن النمو االقتصادي قد يرتفع بمقدار نقطة واحدة مقابل كل مليار دوالر من أموال المانحںى تحصل عليه الحكومة وتنفقه. وللمساعدة ىڡ تحفرى اقتصاده المنهك، يسعى لبنان للحصول عىل ما يصل إىل 16 مليار دوالر الستثمارات ىڡ البنية التحتية من مستثمرين ومانحںى يأملون بتفادي المزيد من عدم االستقرار ىڡ الرسق االوسط، ىڡ بلد يستضيف أكرى من 1.7 مليون الجئ سوري. ومعدالت النمو وإيرادات الدولة منخفضتان منذ سنوات، مع ترصرهما من الحرب ىڡ سوريا المجاورة ومأزق سياىس ىڡ الداخل. ومن المنتظر أن ينرس مرصف لبنان المركزي توقعاته الرسمية للنمو للعام 2018 ىڡ يوليو. وقال سالمة إن معدال بںى 2.5% و%3 هو مستوى مستهدف “متحفظ”. ويستثىى ذلك التأثرى المحتمل لخطة االستثمارات الرأسمالية البالغة 16$ مليار، سيتم جمع االموال لها ىڡ مؤتمر للمانحںى ىڡ 6 أبريل ىڡ باريس. وقال سالمة “إذا بدأنا نرى مشاريع يجري تنفيذها… يمكننا أن نقدر أنه ىڡ مقابل كل مليار دوالر ينفق فإننا يمكننا زيادة النمو .”1% وىڡ الشهر الماىص قال صندوق النقد الدوىل، الذي يتوقع نموا من 1% إىل 1.5% ىڡ ،2017-2018 إن مسار ديون لبنان ال يمكن االستمرار فيه وهو بحاجة 7الصالحات مالية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.