اﻷﻣﻴﺮ واﻟﻌﺎﻟﻢ

ﺗﺤﻠﻴﻞ ﻓﻲ زﻳﺎرة اﻷﻣﻴﺮ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻠﻤﺎن ﻟﻠﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة واﻟﻐﺮب

Newsweek Middle East - - Content - ﺑﻘﻠﻢ د. ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺼﺒﺎن ﻧﻘﻼ ﻋﻦ ﻋﻜﺎظّ

مع افتتاح »بورصة شانغهاي للطاقة الدولية«، يوم االثنںى 26

َm مارس 2018 - وهي بورصة لعقود النفط œِ االجلةالمقومة بعملة اليوان الصيىى - نكون قد بدأنا عهدا جديدا ىڡ تجارة النفط العالمية، بعد أن تمتع الدوالر االمريىك، خالل أكرى من 70 عاما، ِبكونه عملة التداول الوحيدة لسلعة النفط. ووجود تلك البورصة يَُعُّد مرحلة جديدة تعكس محاوالت الص'ںى المستمرة الزاحة أمريكا عن عرش الصدارة االقتصادية، وسيتم ذلك تدريجيا خالل السنوات القادمة. فـقـوة الدوالر خالل العقود الماضية كانت مستمدة من قوة االقتصاد االمريىك - فهو االقتصاد االول عالميا - وأيضا من كون الدوالر العملة الوحيدة الىى يتُّم تداول النفط بواسطتها. وعىل الرغم من المحاوالت العديدة من ِقَبِل الدول المنتجة للنفط لالستغناء عن الدوالر عملة تداول له، إال أنها باءت بالفشل. وجاءت أول محاولة ىڡ هذا المجال ىڡ العام 1976 حينما ناقش أعضاء منظمة أوبك ربط النفط ِبسَّلة عمالٍت رئيسية بدال من االعتماد عىل الدوالر عملة وحيدة. وكان دافعهم إىل ذلك الرغبة ىڡ التقليل من آثار تقلبات الدوالر المتالحقة وقتها، وتحقيق استقرار لعائدات الدول المنتجة للنفط. غرى أن هذا االقرىاح لم يُكتْب له النجاح لعدم حصوله عىل موافقة مجموع أعضاء المنظمة الىى يتم اتخاذها لقراراتها باالجماع. وكانت معظم اقرىاحات إحالل عمالت أخرى محل الدوالر تأىى من الدول ذات االيديولوجية المتأثرة ببغض النظام الرأسماىل الذي ت'رىعمه الواليات المتحدة. كما حاولت دول أخرى إيجاد واعتماد اليورو االوروىى عملة تداول للنفط. وصدرت تلك المحاوالت من دول منتجة تتأزم عالقاتها بںى الحںى واالخر مع الواليات المتحدة االمريكية، ومن بںى تلك الدول ف'رىويال. وقد ذهبت ف'رىويال - وهي تعيش أزمة طاحنة هذه االيام مع الواليات المتحدة - إىل تب'ىى عملة رقمية أطلق عليها اسم »برىو« لتسعرى وتداول صادراتها النفطية؛ لتجاوز العقوبات االقتصادية المفروضة عليها من أمريكا، إال أَّن تلك الخطوة قد ُقتلت قبل أْن يبدأ التداول بتلك العملة.

اليوان الصيىى إىل الواجهة

وإذا أردنا ان نُعِّدد مرىرات إطالق اليوان الصي'ىى عملًة لتداول النفط بجانب الدوالر، نجد أنها تتلخص ىڡ التاىل: أوال: واردات النفط الصينية هي االكرى عالميا، فقد تجاوزت تلك الواردات مستوى 8 ماليںى برميل يوميا، متخطية الواليات المتحدة االمريكية الىى تبلغ وارداتها النفطية نحو (7.5) مليون برميل يوميا. وبالتاىل، تستطيع )الص'ںى( - بإنشائها بورصة شانغهاي - تأم'ںى وارداتها النفطية الضخمة ضد أية مخاطر دولية قادمة. وال يَُعُّد إنشاء هذه البورصة الخطوة الوحيدة الىى اتخذتها الص'ںى الدارة مخاطر وارداتها النفطية، بل تعدتها إىل خطوة أخرى، وهي الرساء المبارس المتيازات حقول نفطية حول العالم، وعىل االخص ىڡ أفريقيا. كما دخلت مع دول منتجة للنفط ىڡ رساكات ىڡ عمليات المنبع، والعمليات الالحقة ىڡ مصاف لديها لتأمںى الزيت الخام لمصافيها المتعددة، ومن هذه الرساكات ما تم مع المملكة العربية السعودية. ثانيا: ىڡ ظل التنافس الشديد المعلن وغرى المعلن، بينها وبںى رسكائها التجاريںى - وعىل رأسهم الواليات المتحدة - تحاول الصںى إعطاء تجارتها تنوعا مطلوبا يقلل من أي ضغوط عليها، ويعطي عملتها الصبغة الدولية لتفرضها عىل الدول االخرى الىى تحاول معها كرس احتكار الدوالر االمريىك وهيمنته عىل مختلف تداوالت السلع والخدمات. وتدخل ىڡ هذا االطار الحرب التجارية الىى بدأت الواليات المتحدة شنها عىل الصںى االسبوع الماىص، بفرضها رسوما تصل إىل 60 مليار دوالر، عىل الواردات الصينية، ممهدة بذلك

التخاذ الصںى خطوات مماثلة وإشعال حرب تجارية عالمية.

ثالثا: بما أن حجم تجارة النفط العالمية سنويا يتجاوز (1.73)ـلا تريليون دوالر، فإَّن المنطق يعرىف ب'رصورة وجود أكرى من عملة تداول دولية. وىڡ 'ِّ ظىى،سيتم العمل بهذا التوجه الجديد خالل السنوات القادمة. حيث ال أحد يمكنه أن يتصور أن يحتل اليوان الصيىى مركزا

ْ5 منافسا للدوالر منذ االسبوع االول )االسبوع الحاىل( لتداول النفط بموجبه، بل سيستغرق سنوات حىى يكتسب ثقة المجتمع الدوىل، ويكون بديال فوريا للتعامل به، مىى ما فقد الدوالر قيمته تدريجيا؛ وإن كنت أستبعد حدوث ذلك لقوة االقتصاد االمريىك الذي ال يزال االول عالميا.

رابعا: نذِّكر هؤالء الذين يظنون أن اليوان الصيىى ليس بعملة دولية وأنَُّه لن يُقدم أحد عىل التعامل به، نَُذِّكُرهم بأّن صندوق النقد الدوىل قد أضافه مؤخرا لقائمة العمالت العالمية الرئيسية، إىل جانب اليورو واالسرىليىى والدوالر االمريىك والںى الياباىى.

خامسا: قدمت الصںى من خالل هذه البورصة الجديدة كل الضمانات الالزمة لكسب ثقة المتعامل'ںى بعملة )برىو- يوان(، من خالل تغطيتها بالذهب بالكامل، كما اعتمدت رسوطا تسهيلية للمتعاملںى ىڡ هذه السوق تحفرىا لهم. وتم اعتماد 7 خامات ليس من بينها خام برنت أو خام تكساس االمريكيان؛ بل الخامات الىى يتم تداولها ىڡ آسيا عىل وجه الخصوص، ومنها خامات عمان ودىى وغرىها. وحددت' أيضا هامش التداول عند %7، ورفعت من تكلفة التخزين ىڡ صهاريجها المختلفة للتقليل من المضاربات العالمية ىڡ هذه البورصة. وختاما، فإن »بورصة شانغهاي للطاقة الدولية«، ستكون بمثابة ثورة قادمة ىڡ مجال تداوالت النفط، وستضع تدريجيا حدا لهيمنة الدوالر االمريىك عىل هذه التداوالت، وهو تُّنوٌع مطلوب إذ أن النفط من أكرى السلع الىى يتم تداولها عالميا. وستعطي هذه البورصة أيضا مؤرسا سعريا عالميا إضافة إىل Yِّ مؤرسيبرنت والنفط االمريكيںى. وهذه الخطوة تنىى بأن الصںى قادمة بقوة نحو احتاللها المركز االول اقتصاديا ىڡ العالم، ويتوقع حصول ذلك خالل العقد القادم.

16

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.