رﻛﺎﺋﺰ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ

ﻛﻴﻒ ُﻳﻨﻈﺮ إﻟﻰ زﻳﺎرة وﻟﻲ اﻟﻌﻬﺪ اﻟﺴﻌﻮدي ﻷوروﺑﺎ واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة؟

Newsweek Middle East - - اﻟﺼﻔﺤﺔ اﻷوﻟﻰ -

تمتد جولة سمو وىل العهد السعودي االمرى محمد بن سلمان ىڡ الواليات المتحدة لما يقارب الثالثة أسابيع، حيث يزور خاللها سبعة مدن أمريكية، مما يوحي بتنوع أهداف الزيارة؛ فهي ىڡ مستواها العسكري تؤكد تصميم السعودية عىل السرى نحو أحد أهم أهداف رؤيتها والمتعلق بتوطںى الصناعات العسكرية بنسبة تقارب الخمسںى ىڡ المئة بحلول العام .2030 المملكة، وبحسب رؤيتها، ترى أن بناء قدرة عسكرية توازي قوتها االقتصادية والسياسية، وتتناسب مع الثقل الذي تمثله ىڡ العالمںى العرىى واالسالمي، هو ركرىة مهمة من ركائز قوتها. ولكنها تتبع اليوم توجها مختلفا عىل مستوى التطبيق عما كانت تقوم به ىڡ العقود الماضية؛ فالتدريب ونقل المعرفة أصبحا رسطان ملزمان ىڡ الصفقات، كما أن سلة الدول الىى تزود المملكة بالسالح أو تسهم ىڡ دعم الصناعات العسكرية السعودية، أصبحت أكرى تنوعا، وهذان االمران يساهمان ىڡ دعم إستقاللية المملكة. 5' كما أن القوة العسكرية واالمنية للسعودية، والىى تجاوزت التوقعات سواء ىڡ الحرب ىڡ اليمن ضد ميليشيات الحوثيںى، '' بينت التطور ىڡ القدرات مقارنة بالماىص، تماما كقدرتها عىل المستوى االمىى ىڡ العمليات االستباقية ىڡ مكافحة االرهاب. هذا االمر يمثل قوة ردع تصدت وتتصدى لطموحات دول إقليمية حاولت وتحاول إحداث إخرىاقات وملء الفراغ الذي مثله تراجع عدة دول، وعىل رأسها العراق بعد العام .2003 ويجب التنويه هنا إىل أن القوة العسكرية السعودية الرادعة ليست قوة عدوان، بل هي قوة دعم لالمن السعودي وللمصالح العربية ىڡ المنطقة. وهي رصورية، وهو ما يتضح من خالل االمثلة، ولعل أبرزها النموذج السويرسي. فسويرسا دولة حياد ال تصطف مع أي طرف

ىڡ الرىاعات الىى ال تتعلق بسيادتها وأمنها؛ وتعترى جنيف إحدى أشهر مناطق الحوار ُ' بںى أطراف الرىاع الدولية؛ وعىل الرغم من ذلك، تطبق سويرسا نظام التجنيد االجباري للمواطنںى، ولديها قوات برية وجوية. وبالتاىل، لم يجعلها توجهها السلمي تغفل أهمية الجيش كرادع وحامي لسيادتها وأمن مواطنيها. زيارة وىل العهد تمثل أيضا توضيحا وتوعية فيما يتعلق بالخطر االيراىى ىڡ المنطقة، والذي يمثل استهداف المدنيںى االمنںى ىڡ المملكة عرى الصواريخ البالستية الىى تطلق من اليمن نحو السعودية، والىى أدى آخرها لمقتل مقيم مرصي يعمل ىڡ المملكة العالة عائلته؛ فقد اطلق الميليشيات اليمنية الموالية اليران سبعة صواريخ نحو مدن سعودية، وبعدها بأيام أطلقت صواريخ استهدفت قطعا بحرية تابعة للتحالف العرىى، لكنها سقطت بالقرب من مناطق انطالقها، وأصابت مخازن تابعة لرىنامج منظمة الغذاء العالمي كانت تحوي مساعدات غذائية وصلت لليمن للتخفيف من معاناة الشعب هناك. وخالل جولته االمرىكية، التقى وىل العهد مع الرئيس االمرىىك دونالد ترمب ونائبه، إضافة لعدة نواب ىڡ الكونغرس ومجلس الشيوخ، يمثلون الحزبںى الديقراطي والجمهوري، وقدم الدالئل عىل مخالفة إيران للمواثيق الدولية. والتقى أيضا ىڡ نيويورك باالمںى العام لالمم المتحدة أنطونيو غوترىيش، وبمندوىى الدول الخمس الدائمة العضوية ىڡ مجلس االمن، حيث بںى رصورة أن يتحمل مجلس االمن المسؤولية تجاه االنتهاكات الحوثية والخرق االيراىى لقرارات مجلس االمن، ورصورة احرىام المعاهدات والمواثيق الدولية والقانون الدوىل واتفاق االمم المتحدة. يذكر أن السفرىة االمريكية لالمم المتحدة نيىك هيىل، سبق وأن عرضت ىڡ ديسمرى

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.